المتحف الفلسطيني ينظم ندوته الأولى ضمن قلنديا الدولي

المتحف الفلسطيني ينظم ندوته الأولى ضمن قلنديا الدولي

نظم المتحف الفلسطيني ندوته الأولى ضمن "قلنديا الدولي" الثالث والتي جاءت بعنوان‬ «‬المتحف ‬الفلسطيني ‬في ‬السياق ‬العالمي: ‬ ‬دور ‬المتاحف ‬عالمياً ‬في ‬مطلع ‬القرن ‬الحادي ‬والعشرين" تحدث فيها كل من: المدير العام للمتحف الفلسطيني محمود هواري، ورئيسة المجلس الدولي للمتاحف (أيكوم) ومديرة متحف الحضارات الأوروبية ومنطقة المتوسط ميريام ميريل، وقيمة المعارض ريم فضة، وأدارت الحوار الفنانة فيرا تماري، ناقشت الندوة نماذج من تجارب متحفية مختلفة هي تجربة متحف الحضارات الأوروبية ومنطقة المتوسط ومتحف جوجنهايم أبو ظبي ورؤية وتطلعات المتحف الفلسطيني.

استعرضت ميريام ميريل ملخصاً عن تجربة عمل متحف الحضارات الأوروبية ومنطقة المتوسط (MuCEM) والذي افتتح أبوابه عام 2013 في مدينة مارسيليا الفرنسية التي كانت ميناءً تجارياً مهماً على المتوسطـ، ليأخذ المتحف من هذه المدينة مستقراً للحديث عن حضارات منطقة المتوسط، وليكون المتحف الوحيد الذي يتخصص في تركيزه على هذه المنطقة عن طريق المعرض شبه الدائم الذي يحتوي على مقتنيات تركز بالأساس على التاريخ الزراعي والديانات التوحيدية والمواطنة والرحلات البحرية، إضافة إلى المعارض المؤقتة والمتخصصة في الحديث عن هذه المنطقة من جوانب مختلفة.

من جهتها قدمت القيّمة ريم فضة لمحة سريعة عن متحف غوغنهايم والذي يجمع بين الفن والعمارة بطريقة لم يسبق لها مثيل كما تقول، ثم توسعت بالحديث عن فكرة مشروع متحف غوغنهايم أبو ظبي، والذي يهدف لتعزيز منظور "العابر للحدود" في تاريخ الفن المعاصر، والذي سيضم أعمالاً فنية متنوعة منذ الستينيات، كما ستشكل الفنون من منطقة الشرق الأوسط محوراً رئيساً في هذا المشروع، إضافة إلى تتبع تطور الحركات الحديثة في منطقة الشرق الأوسط وتحفيز الحوار بين الثقافات من وجهة نظر جديدة.

أما مدير المتحف الفلسطيني محمود هوراي، فقدم عرضاً لرؤية المتحف والفلسطيني وتوجهاته والذي يسعى لتعزيز ثقافة فلسطينية نابضة بالحياة، حاضرة وطنياً وعالمياً تعزز ترابط الفلسطينيين ببعضهم البعض وبالمهتمين بثقافتهم وتاريخهم، إضافة إلى حديثه عن البرامج الحالية التي يتم العمل عليها كبرنامج "رحلات فلسطينية" والمعارض المزمع إقامتها قريباً. كما ركز في حديثه على أن المتحف الفلسطيني يسعى للاستفادة والتعلم من التجارب المتحفية حول العالم وهو ما يأتي في صلب الندوة.

يذكر أن المتحف الفلسطيني سيشارك في قلنديا الدولي بسلسة ندوات وورش عمل للأطفال، حيث تنظم في 18 تشرين الأول ندوة بعنوان "البحر في المشهد الفني والثقافي الفلسطيني" وندوة حول المعرض الخارجي الأول للمتحف الفلسطيني " أطراف الخيوط: التطريز الفلسطيني في سياقه السياسي".

البحر في المشهد الفلسطيني الفني والثقافي ضمن «قلنديا الدولي»

 المزيد

المتحف الفلسطيني ينظم ندوة حول تاريخ التطريز الفلسطيني وتطوره

 المزيد