هدفت للوقوف على وضع المكتبات العامة في فلسطين التاريخية
المتحف الفلسطيني يصدر قائمة بـ 108 مكتبات عامة في فلسطين

رام الله- 16/6/2015: أصدر المتحف الفلسطيني قائمة بأسماء 108 مكتبات عامة في فلسطين التاريخية من خلال دراسة مسحية هدفت إلى الوقوف بشكل عام على حال المكتبات العامة واستكشاف مدى تردد القرّاء على هذه المكتبات واستعارة الكتب.
ومن خلال مقابلات ميدانية أجريت مع القائمين على هذه المكتبات، وجد المتحف الفلسطيني أن العدد الأكبر من المكتبات في قطاع غزة (41)، كما وجد أن المكتبات النموذجية هي بالعادة تتبع للبلديات، وأن المكتبات في مخيمات اللاجئين صغيرة جداً وعدد كتبها محدود إلا أنها مراكز اجتماعية وشبابية نشطة.  ويبين البحث أن هناك 21 مكتبة مغلقة في فلسطين و7 مكتبات دمرت بشكل كامل أو جزئي وكلها في قطاع غزة، أما عدد المكتبات في القدس فبلغ 8 مكتبات لكن 6 منها مغلقة.

وتضمنت القائمة تعريفاً مختصراً بتلك المكتبات شمل معلومات عن حال المبنى وعدد الكتب وعدد المشتركين والاستعارات والأنظمة المتبعة وغيرها، إلا أن أحد الأمور المشتركة بينها هو تدني نسبة إقبال القرّاء واستعارة الكتب، واعتماد الكثير منها على كتب يتم التبرع بها حتى وإن كان بعضها بلغات لا يعرفها المجتمع المحلي.

وفي قطاع غزة، كانت أكبر مكتبة من حيث عدد الكتب مكتبة بلدية بني سهيلا التي تمتلك 40 ألف كتاب إلا أن المكتبة مغلقة منذ عام 2008 حيث تشغل بلدية بني سهيلا مبنى المكتبة بعد تدمير مبنى البلدية نتيجة العدوان الاسرائيلي على غزة، ومن المتوقع أن يتم إعادة افتتاحها خلال فترة قريبة، يليها مكتبة بلدية غزة التي تحتوي على 25 ألف كتاب ومكتبة بلدية خان يونس وتضم 20 ألف كتاب، إضافة إلى مكتبة بلدية رفح وجمعية المغازي للتأهيل المجتمعي والتي تضم كل منهما15 ألف كتاب، ومكتبة مركز القطان للبحث والتطوير التربوي والتي تحتوي على 10آلاف كتاب.
كما تم التطرق إلى المكتبات المدمرة نتيجة العدوان الاسرائيلي خلال السنوات الأخيرة وأبرزها مكتبة جمعية التغريد في بيت حانون والتي فقدت حوالي 10 آلاف كتاب، ومكتبة جمعية العطاء الخيرية ومكتبة نادي التفاح الرياضي والتي خسرت كل منهما ما يقارب 7000 كتاب، إضافة إلى مكتبة نادي الشجاعية والتي فقدت كامل محتوياتها المقدرة بـ 6000 كتاب.

أما في مدينة القدس فقد رصد المتحف الفلسطيني وجود 8 مكتبات 6 منها مغلقة، إلا أن معظمها هي الأقدم والأكثر عراقة مثل مكتبة البديرية والتي أسست في نهاية القرن الثامن عشر وتحتفظ اليوم بحوالي 1200 مخطوطة و2200 كتاب، ومكتبة الخالدية والتي أُنشئت في عام 1899 عندما بدأت عائلات القدس تقليد إنشاء المكتبات وتحتوي على 1800 مخطوطة أثرية قيّمة، كما  تتميز باحتوائها على مخطوطات من العصور الوسطى، ويعود تاريخ أقدم كتاب فيها إلى القرن الثالث عشر، إضافة إلى مكتبة الزاوية الأزبكية ومكتبة فهمي الأنصاري وغيرها.

وفي مدينة  نابلس تم الحديث عن 4 مكتبات، أكبرها مكتبة بلدية نابلس والتي تأسست عام 1960 وتحتوي على 125,000 كتاب. كما تمتلك أرشيف مثير للإعجاب عن تاريخ مدينة نابلس، يحتوي على أعداد من الصحف العربية ووثائق تاريخية وملفات للبلدية تعود للعشرينات.
كما اشتملت القائمة على عرض لـ 11 مكتبة في مدينة  رام الله، أهمها مكتبة بلدية رام الله والتي تحتوي على 50 ألف كتاب ومكتبة بلدية البيرة والتي تمتلك حوالي 47 ألف كتاب إضافة إلى مكتبة مركز القطان للبحث والتطوير التربوي والتي تمتلك 17500 كتاب.

أما في المدن الفلسطينية الأخرى فتم رصد 10 مكتبات في كل من بيت لحم والخليل، و5 مكتبات في كل من جنين وطولكرم، و4 مكتبات في سلفيت، و3 مكتبات في كل من أريحا وطوباس، ومكتبتان في كل من حيفا وقلقيلية، ومكتبة واحدة في عكا.
يشار إلى أن المتحف اعتمد في جمع معلوماته على زيارات ميدانية ومقابلات شخصية مع مسؤولين عن هذه المكتبات وأنه استثنى المكتبات الخاصة والمتخصصة ومنها المكتبات التابعة للمساجد والكنائس ومكتبات الجامعات والكليات ومكتبات الأطفال.

يذكر أن المتحف الفلسطيني هو أحد مشاريع مؤسسة التعاون، ويجري بناؤه في بيرزيت حالياً، ومن المتوقع افتتاحه في ربيع عام 2016.ة

بالإمكان الاطلاع على قائمة المكتبات من هنا