المتحف الفلسطيني يتوج فعالياته بيوم لقطف الزيتون

23/10/2017: بعد مرور شهرين على افتتاح معرضه الأول تحيا القدس يستمر المتحف الفلسطيني بتنظيم فعاليات متنوعة ذات علاقة مباشرة بأهمية المعرض وهدفه في خلق حراك ثقافي واجتماعي حول مدينة القدس. كما أصبح المتحف الفلسطيني، من خلال هذه الأنشطة التفاعلية، وجهة مميزة لكل عائلة فلسطينية وتجربة فريدة تتضمن المتعة والمعرفة.

ينظم المتحف الفلسطيني برنامجًا تفاعليًا متكاملًا مرتبطًا بمعرض تحيا القدس الذي يستمر حتى كانون الثاني 2018، حيث أقام المتحف حلقة نقاش غنية تحت عنوان سلوان: آفاق وتحديات. تناول النقاش موضوع بلدة سلوان من جوانب مختلفة، فتطرّق الباحث داود الغول الحاصل على درجة الماجستير في الدراسات المقدسية إلى واقع البلدة والوضع العام لها في ظل انتهاكات الاحتلال. وتضمن العرض الذي قدمه تفاصيل ذات علاقة بالموقع التاريخي والأثري للبلدة وأهميتهما رابطًا هذه الوقائع بمخططات الاحتلال الإِسرائيلي وممارساته.

كما تحدثت خلال النقاش أمينة عبد الحق، المديرة التنفيذية لجمعية البستان في سلوان عن الدوافع التي ساهمت في تشكيل الجمعية والمبادرات والأنشطة التي تنفذها الجمعية والتي ترتبط بشكل مباشر بالواقع والتحديات التي يعيشها أطفال بلدة سلوان وشبابها.

وفي مبادرة أخرى مميزة استقبل المتحف الفلسطيني ضمن فعالية زتونة ومنقوشة ما يقارب 600 زائر. تضمنت الفعالية قطف الزيتون وكبسه، وأتيح لكافة الحضور التجول في حدائق المتحف الفلسطيني ومشاركة أصدقائهم وعائلاتهم في قطف أشجار الزيتون الموزعة في الحدائق، التي يبلغ عددها 137 شجرة زيتون. واستمتع الحضور بتناول فطور فلسطيني تقليدي، وزيارة المعرض، ومشاركة أطفالهم تفاصيل عن القدس والتراث الفلسطيني. هذا ويحظى المتحف الفلسطيني، بشكل دائم ويومي، بحضور لافت لأعداد كبيرة من الطلاب والمهتمين ووفود ممثَلة بمؤسسات محلية ومقدسية وعربية ودولية.

إلى جانب ذلك، يستمر المتحف الفلسطيني باستضافة عدد من الجولات التعليمية والتثقيفية لطلاب المدارس والجامعات، وفي هذا الصدد، نظم المتحف هذا الأسبوع جولة لعدد من طلبة جامعة النجاح، أتت ضمن إطار التواصل والتعاون الذي يسعى المتحف لخلقه مع كافة الأطراف والهيئات والأجسام العاملة في قطاع التعليم في فلسطين، من خلال تنظيم جولات إرشادية وتنفيذ أنشطة تثقيفية وإصدار منشورات توعوية تتعلّق بقضية القدس وواقع المدينة وسكانها.

يتضمن برنامج شهر تشرين الأول المزيد والعديد من الأنشطة، حيث سينظم المتحف ورشة فنية في مدينة القدس بالتعاون مع جمعية البستان في سلوان، إلى جانب جلسة حوار عن الطعام والأفران في البلدة القديمة مع غداء شعبي. كما ستُنفذ ورشة عمل عبر الفيديو كونفرنس بين المتحف الفلسطيني ومركز الطّفل - غزة/ مؤسّسة عبد المحسن القطان، تهدف إلى تصميم خارطة للقدس باستخدام الكولاج باعتباره وسيطًا فنيًا. بالإمكان الاطّلاع على برنامج الفعاليات عبر الموقع الإلكتروني للمتحف.

يذكر أن المتحف الفلسطيني هو مؤسسة ثقافية مستقلة، مكرسة لتعزيز ثقافة فلسطينية منفتحة وحيوية على المستويين المحلي والعالمي، ويقوم بإنتاج ونشر روايات عن تاريخ فلسطين وثقافتها ومجتمعها بمنظورٍ جديد، وهو أحد أهم مشاريع مؤسسة التعاون، المؤسسة الأهلية الفلسطينية غير الربحية؛ التي تهدف إلى توفير المساعدة التنموية والإنسانية للفلسطينيين في فلسطين والتجمعات الفلسطينية بلبنان.