حول البرنامج التعليمي لمعرض "تحيا القدس" 

ينفذ المتحف الفلسطيني برامج تعليميّة تتمحور حول معرضه الافتتاحي "تحيا القدس". تهدف هذه البرامج بشكل أساسي إلى إشراك الجمهور بفئاته المختلفة، وتشجيعهم على التفكير بدورهم باعتبارهم أفرادًا في صياغة المشهد بكافة جوانبه في مدينة القدس. يحاول البرنامج تحفيز القدرات الإبداعية والتفكير النقدي لدى المشاركين، بالإضافة إلى حثهم على التعبير عن ذواتهم فنيًا وجمالياً. تهدف أنشطة البرامج التعليمية أيضًا إلى التفاعل بهدف الإنتاج، حيث يخرج المشاركون بمنتوجات تعبر عن تطلعاتهم لغد أفضل في القدس. ولضمان استمرارية هذه البرامج التعليمية، والفكرة الكامنة وراء معرض تحيا القدس، سينتج عن هذه البرامج ثلاثة أفلام تعليمية ستشكل مصدرًا متاحًا أمام الجميع للتعلم والاستفادة، بالإضافة إلى عمل تركيبي دائمٍ سيثبت في نادي سلوان – القدس لأغراض تعليمية، إلى جانب بناء شبكة من السفراء الدائمين للمتحف الفلسطيني، والذين سيساهمون بدورهم في نشر ثقافة الحوار والمقاومة وأهميّة التدخل الفاعل في الحيز العام.


البرامج

1. الزيارات المدرسية
يستضيف المتحف الفلسطيني 30 مجموعة طلابية من مدارس حكومية وخاصة ومدارس أونروا تتراوح أعمارهم بين 11 و14 عامًا. خلال هذه الزيارات، يمنح الطلاب فرصة لاستكشاف الجوانب السياسية والاقتصادية والأيديولوجية والثقافية للعولمة في مدينة القدس باستخدام برنامج ممتع ومصمم خصيصًا لكل مرحلة عمرية، لحث الأطفال واليافعين على البحث والمشاهدة عن كثب والاستماع وإعطاء الانطباعات والخلق. يذهب الطلاب أيضًا في رحلة لاستكشاف الجماليات والخيال وراء الأعمال الفنية المكلفة المعروضة في المتحف من خلال لعبة البحث عن الكنز التعليمية والشيقة، والتي تحفزهم بدورها على الانفتاح والتخيل والتفاعل العضوي مع الطبيعة. سيتضمن البرنامج أيضًا "رفيق المعلمين والمعلمات"، الذي يحتوي على أنشطة يمكنهم تنفيذها مع طلبتهم بعد زيارة معرض "تحيا القدس"، وذلك لتحفيزهم على تخيل سبل بديلة لمقاومة سياسات الهيمنة والاستقصاء.
2. لقاءات العائلات مع الفنانين
عقدت ثلاث ورش فنية مختصة للعائلات ولجمهور واسع من المهتمين في أيام الجُمع الأولى والأخيرة من أيلول، وتشرين الأول، وتشرين الثاني. استوحى كل لقاء فكرته من أحد التكليفات الفنية، بهدف فتح المجال أمام المجتمع المحلي لتعلم العديد من المهارات الفنية، وذلك من أجل خلق بيئة لتبادل الأفكار حول دور الأفراد المُبادر في إعادة الحياة إلى مدينة القدس. غطت هذه الورش العديد من الأوساط الفنية والثيمات التي يطرحها المعرض، لتشمل مواضيع مثل تصميم خارطة لمدينة القدس، ورواية القصص باستخدام أغراض من الحياة اليومية، وإعادة تدوير الخشب لبناء بيت للعب.
3. الأيام المفتوحة في المتحف الفلسطيني
أطلق المتحف الفلسطيني اليوم المفتوح في 22 أيلول و14 تشرين الأول 2017، وهو برنامج يقدم للزوار فرصة رائعة لزيارة المتحف ومعرضه الافتتاحي "تحيا القدس"، والتعرف على أنشطته المخصصة للجمهور العام. كجزء من هذه المبادرة، عُرضت 10 محطات حرفية مستوحاة من التكليفات الفنية في مساحة مخصصة لهذا الغرض في مبنى المتحف. يتعاون/ سيتعاون المتحف أيضًا مع فنّانين مقدسيين لتنظيم عروض فنية. 
4. برنامج تدريب المتطوعين/ ات
خلال شهر تموز، أعلن المتحف الفلسطيني عن حاجته لأيدي المتطوعين/ ات ومرشدي/ ات صالات العرض الكريمة لمساعدة طاقم المتحف الفلسطيني في تنفيذ معرض "تحيا القدس" وبرامج المتحف الفلسطيني وإنجاحها. يهدف البرنامج لبناء مجتمع فني وثقافي حول المتحف، ومعارضه، وبرامجه المتعلقة بها. فخلال عملهم مرشدين وتطوير مهارات الاتصال والتواصل لديهم، سيتمكن المتطوعين/ات والمرشدين/ات من اكتساب مهارات وخبرات جديدة في إدارة المتاحف. لتحقيق هذه الغاية، عقد المتحف تدريبات احترافية حول التفاعل مع زوار المعرض والمشاركين فيه بطريقة إبداعية. يشكل هذا البرنامج تجربة غنية تسهم في بناء وتطوير المتجمع لكل المنخرطين فيه.



الزيارات المدرسية

لتنسيق الزيارات المدرسية، الرجاء الحجز عبر تعبئة نموذج الرجاء الحجز عبر ملء النموذج من هنا

الجولات التفاعلية لطلبة الجامعات

لتنسيق الجولات التفاعلية، الرجاء الحجز عبر ملء النموذج من هنا