شو في ما في 

نيسان وأيار 2019

الثيمة: النظام البيئي



جولة مع قيّمة المعرض د. تينا شيرويل

السبت، 6 نيسان، 16:30 - 17:30
السبت، 11 أيار، 13:00 - 14:00
السبت، 18 أيار، 10:00 - 11:00
الثلاثاء، 21 أيار، 10:00 - 11:00

لا تفوتوا جولات معرض "اقتراب الآفاق" مع القيّمة د. تينا شيرويل، برفقتها ستستكشفون تاريخًا طويًلا لتمثّلات المشهد الطبيعي الفلسطيني، والتغيرات الطوبوغرافية عبر سنيين من التحولات السياسية والاجتماعية والبيئية من منظور الفن، حيث كان المشهد الطبيعي، وما يزال، جزءًا أساسيًا من الممارسات الثقافية الفلسطينية. وفي ظل سياق مركب ومشحون حول علاقة الفلسطينيين بأرضهم، يتّخذ المعرض نقطة انطلاقه نحو استكشاف كيف تمّ تمثيل المشاهد الطبيعية من قبل الفنانين الفلسطينيين على مرّ العقود، في محاولة لإثارة الأسئلة والتأويلات الشخصية والجمعية حول علاقة الفلسطيني بالمكان وأحلامه ورؤاه عن المشهد الطبيعي.
 
 على مدار سنوات من بحثها وعملها وإقامتها في فلسطين، تعمقت د. تينا شيرويل في البحث في الفن والثقافة البصرية الفلسطينية، وكتبت العديد من الدراسات حول أعمال العديد من الفنانين الفلسطينيين. تتيح لنا د. تينا، من خلال هذا المعرض، جزءًا وافرًا من خلفيتها الأكاديمية وتاريخ عملها البحثي، لنلقي نظرة شبه شاملة ومغايرة على تاريخ الفن الفلسطيني الحديث وعلاقته بفلسطين الأرض.

 لغرض التنظيم، نرجو التسجيل المسبق من خلال الرابط هنا


استكشاف الأعمال الفنية عن قرب
كان يا مكان، حكاية الفلسطينيين

مع الفنان ستيف سابيلا
السبت، 6 نيسان، 17:30 - 18:30

تعكس أعمال ستيف سابيلا تجربته في مواجهة الاحتلال، وسعيه الدائم نحو التحرر. خلال اللقاء، سيُقدم الفنان عمله التركيبي الجديد ذي الوسائط المتعددة بعنوان "القصة الفلسطينية"، على شكل جدارية مكونة من الكولاج بعنوان "مسيرة العودة الكبرى"، كما سيعرض فيلم الفيديو الذي عُرضَ للمرة الأولى مؤخراً في مهرجان غزة الدولي لفن الفيديو. سَتُوضَع هذه الأعمال في سياقها الفني ضمن سلسلة سابقة من أعماله، بما فيها الثلاثية السريالية " المنطقة الحرام" (والمعروضة الآن في المتحف الفلسطيني)، و"38 يومًا من إعادة التجميع" وهو مجموعة من الصور لمنزل احتلته إسرائيل مطبوعة بالغرفة المعتمة على دِهان مقشور تم كشطه وتقشيره من على جدران البلدة القديمة في القدس، وعمل بعنوان "استيطان: ستة إسرائيليين وفلسطيني واحد"، وغيرها من الأعمال.

ستيف سابيلا، فنان وكاتب ومتحدث مقدسي، حاصل على عدة جوائز، ويقيم في برلين منذ العام 2010.

 لغرض التنظيم، نرجو التسجيل المسبق من خلال الرابط هنا




ستيف سابيلا، منطقة محرمة ، 2015. طباعة رقمية. بإذن من الفنان


محاضرة و نقاش
المشاع الفلسطيني المفقود: دروس في التصدي للاستعمار


المتحدث: د. رامز عيد
الأربعاء، 10 نيسان، 16:00 - 17:00

تسلط هذه المحاضرة الضوء على نظام المشاع التشاركي لإدارة وملكية الأراضي ودوره في ترتيب العلاقات داخل المجتمع الفلسطيني، نافيًا بذلك المقولات الاستشراقية والاستعمارية التي تصف هذا النظام بالتخلف. كما ستركّز المحاضرة على الدور التاريخي والاجتماعي والاقتصادي لنظام المشاع في ظل الانتداب البريطاني ونكبة 1948.

المتحدث رامز عيد، أكاديمي وباحث من الداخل المحتل عام 1948، متخصص بعلوم الإنسان.

لغرض التنظيم، نرجو التسجيل المسبق من خلال الرابط هنا

سليمان منصور، يافا، 1979. ألوان زيتية على قماش، بإذن من الفنان ومجموعة إيڤيت ومازن قبطي.

حلقة نقاش
السياسات المكانية في فلسطين وخارجها


بالتعاون مع احتفالية فلسطين للأدب
الأربعاء، 10 نيسان، 18:00 - 20:00
المتحدثون: د. عادلة العايدي-هنية، د. سامية هينّي، مديحة طاهر، تيناسي كوتس 
ميسّرة النقاش: د. ريما حمامي

ستأخذنا هذه الحلقة إلى السياسات المكانية، والسيطرة على الفضاء والحيز في فلسطين وخارجها، وذلك من خلال مشاركات متحدثين ومتحدثات من فلسطين والجزائر والباكستان والولايات المتحدة الأمريكية. تنظّم هذه الحلقة بالتعاون مع احتفالية فلسطين للأدب التي تركّز في جولتها للعام 2019 على الفضاء والحيز العام في ظل الاستعمار.

لغرض التنظيم، نرجو التسجيل المسبق من خلال الرابط هنا

جمانة إميل عبود وعيسى فريج، مسكونة، 7201. صورة من فيديوبإذن من الفنانين

يوم العائلة
من الفن التشكيلي الفلسطيني: حكايات مصورة وأنشطة تفاعلية

بالتعاون مع مؤسسة تامر للتعليم المجتمعي
الجمعة، 12 نيسان، 14:00 - 18:00

جدارية الحلاج العجيبة، والفتاة الليلكية، والجرة التي صارت مجرّة، وسماء سامية الملونة، حكايات مستلهمة من حياة رائدات ورواد من الفن التشكيلي: سامية حلبي، وفيرا تماري، وتمام الأكحل، ومصطفى الحلاج. وباستثناء الراحل مصطفى الحلاج، ستكون البطلات الحقيقيات للقصص حاضرات في يومنا العائلي.

ستقضون في المتحف الفلسطيني نهارًا عائليًا، يكون فيه الفن التشكيلي ومسيرة رواده أداة للمعرفة والتفكير والمتعة، من خلال عرض أعمال للفنانات الثلاث، وقراءة للقصص وعرض للرسومات المرافقة لها. كما سيتنقل الأطفال بين مجموعة المحطات التفاعلية، المستلهمة من القصص وحكايات الفنانين: 

-  ورشة الحفر والطباعة (مستوحاة من أعمال الفنان مصطفى الحلاج)
-  نشاط الأختام (مستوحى من أعمال الفنان مصطفى الحلاج)
-  ورشة العمل بالطين (مستوحاة من أعمال الفنانة فيرا تماري)
-  نشاط المعجونة (مستوحى من أعمال الفنانة فيرا تماري)
-  ورشة القصاصات الورقية (مستوحاة من أعمال الفنانة سامية حلبي)
-  ورشة السرد البصري (مستوحاة من أعمال الفنانة تمام الأكحل)
-  ورشة الكتابة الإبداعية

“حكايات من الفن التشكيلي الفلسطيني" هو مشروع أطلقته مؤسسة تامر لتطوير القطاع الفني والبصري المرتبط بأدب الأطفال واليافعين في فلسطين. خلاصة المشروع هي أربع قصص مصورة للأطفال مستلهمة من حياة الفنانين الفلسطينيين: سامية حلبي، وفيرا تماري، وتمام الأكحل، ومصطفى الحلاج، كتبتها كل من: ابتسام بركات، وهدى الشوا، ورنا عناني.
يأتي هذا المشروع بدعم من مؤسسة عبد المحسن القطان، ضمن مشروع "الفنون البصرية: نماء واستدامة" الممول من السويد.

لغرض التنظيم، نرجو التسجيل المسبق من خلال الرابط هنا


المتحف الفلسطيني في دار النمر، لبنان

الجمعة، 12 نيسان، 18:00 - 20:30
المكان: دار النمر للفن والثقافة، بيروت، لبنان


تدعوكم دار النمر للفن والثقافة والمتحف الفلسطيني إلى لقاء مع زينة جردانة (رئيسة مجلس إدارة المتحف الفلسطيني) تتحدث فيه عن أهداف ورؤية المتحف الفلسطيني، يليه جولة افتراضية لمعرض "غزل العروق: عين جديدة على التطريز الفلسطيني" وإطلاق أصدقاء المتحف الفلسطيني


الجولة الافتراضية هي ثاني جولات المعرض خارج فلسطين، وتأتي تباعاً للجولة الافتراضية الأولى التي جرت في دارة الفنون في عمّان، الأردن، وتستمر في دار النمر حتى ٣٠ نيسان ٢٠١٩

باللغة العربية، الدعوة عامّة، الأماكن محدودة


جولة افتراضية: غزل العروق

السبت، 13 نيسان، 11:00 - 19:00
15-18 نيسان، 11:00 - 19:00
السبت، 20 نيسان، 11:00 - 19:00
23- 25 نيسان، 11:00 - 19:00
السبت، 27 نيسان، 11:00 - 19:00
الثلاثاء، 30 نيسان، 11:00 - 19:00

المكان: دار النمر للفن والثقافة، بيروت، لبنان

تدعوكم دار النمر للفن والثقافة والمتحف الفلسطيني إلى جولة افتراضية في معرض "غزل العروق: عين جديدة على التطريز الفلسطيني"يستكشف المعرض التطريز الفلسطيني من خلال تقييم علاقته بالنوع الاجتماعي (الجندر) والطبقات الاجتماعية، وموازين مفاهيم سوق العمل وظواهر تسليعه، متتبعاً تحوّلاته من ممارسة ذاتية مدفوعة بالحب والشغف إلى رمزٍ للتراث الوطني ثم إلى منتج يُتداول في الأسواق العالمية.


طاولة أكلات شعبية من النباتات البرية
بالتعاون مع مؤسسة عبد المحسن القطان

تنفيذ: مجموعة استضافات فلسطين مع الفنانة ميرنا بامية
الأحد، 14 نيسان، 16:00 - 18:00

منذ منتصف كانون الأول وحتى نهاية شباط 2019، خاضت الفنانة/ الطاهية ميرنا بامية رحلة بحثية في جبال فلسطين في موسم تفتح النباتات البرية لاكتساب المعرفة حول أشكالها، وأسمائها، وأماكن ظهورها، ومدى وفرتها في الطبيعة الفلسطينية، ولتعد لنا لاحقًا طاولة شهية من نباتات فلسطين البرية.

سنجتمع على شرفة المتحف الفلسطيني في مساء ربيعي على طاولة أدائية بحثية تشاركية لسبعين شخصًا، لنتذوق ونتعرف على أطباق كانت في معظمها جزءًا من الممارسات الغذائية الفلسطينية المرتبطة بالأرض، والمكتفية بما تجود به الطبيعة، والمعرضة للمحو والنسيان. ستوفر لنا هذه الطاولة أيضًا مساحة للتأمل والتفكير في الممارسات الاجتماعية والبيئة والثقافية وتغيراتها، إضافة إلى معلومات قيّمة تقدمها لنا ميرنا كخلاصة لرحلة بحثها في النباتات البرية.

تمت مرحلة البحث بالتعاون مع راية زيادة ويارا دواني من مشروع "منجلة"، وعماد حسن، الباحث في النباتات البرية في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط.
 
سنتيح لكم قائمة الطعام لاحقًا.
سعر التذكرة: 60 شيكلًا.
تباع التذاكر: في المتحف الفلسطيني، بيرزيت، رام الله. في شيشابرسو، الطيرة، رام الله
نرجو التسجيل المسبق من خلال الرابط هنا


إطلاق قصص مشروع "حكايات من الفن التشكيلي الفلسطيني"
قصص مصورة للأطفال مستلهمة من حياة الفنانين: سامية حلبي، وفيرا تماري، وتمام الأكحل، ومصطفى الحلاج

من إصدار مؤسسة تامر للتعليم المجتمعي
الإثنين، 15 نيسان، 17:30 - 18:30

يتشرف المتحف الفلسطيني ومؤسسة تامر للتعليم المجتمعي بدعوتكم لإطلاق قصص مشروع "حكايات من الفن التشكيلي الفلسطيني"، بحضور بطلات القصص الحقيقيات، الفنانات: سامية حلبي، وفيرا تماري، وتمام الأكحل.

“حكايات من الفن التشكيلي الفلسطيني" هو مشروع أطلقته مؤسسة تامر لتطوير القطاع الفني والبصري المرتبط بأدب الأطفال واليافعين في فلسطين. خلاصة المشروع هي أربع قصص مصورة للأطفال مستلهمة من حياة الفنانين الفلسطينيين: سامية حلبي، وفيرا تماري، وتمام الأكحل، ومصطفى الحلاج، كتبتها كل من: ابتسام بركات، وهدى الشوا، ورنا عناني..

القصص هي:
"جدارية الحلاج العجيبة"، قصة رنا عناني ورسومات محمد معطي. القصة مستلهمة من حياة الفنان الراحل مصطفى الحلاج.
"الفتاة الليلكية"، قصة ابتسام بركات ورسومات سنان الحلاق. القصة مستلهمة من حياة الفنانة تمام الأكحل.
"الجرة التي صارت مجرّة"، قصة ابتسام بركات ورسومات وليد طاهر. القصة مستلهمة من حياة الفنانة فيرا تماري.
"سماء سامية الملونة"، قصة هدى الشوا ولوحات الفنانة سامية حلبي. القصة مستلهمة من حياة الفنانة سامية حلبي.
يأتي هذا المشروع بدعم من مؤسسة عبد المحسن القطان، ضمن مشروع "الفنون البصرية: نماء واستدامة" الممول من السويد.

 لغرض التنظيم، نرجو التسجيل المسبق من خلال الرابط هنا 



ورشة فنية
من صبغة نيسان بنلوّن الخيطان


ضمن مهرجان نوار نيسان
تنفذها الفنانتان: هيلدي هاوان وماري سكي من مشروع Stitch Project
الخميس، 18 نيسان، 10:00 - 13:00، المكان: المتحف الفلسطيني
الجمعة، 19 نيسان، 14:00 - 17:00، المكان: مركز جبل النجمة

سنقضي أوقاتًا بين أحضان الطبيعة في نيسان، وسنتعلم كيف نصبغ الأقمشة بأصباغ طبيعية نصنعها بأنفسنا، وبتقنيات بسيطة. تمتد الورشة على مدار لقاءين، وتتضمن عدة مراحل، تبدأ من إجراء بحث حول النباتات والأشجار التي تحتضنها حديقة المتحف الفلسطيني، والتعرف على الألوان التي يمكن استخراجها من كل واحدة منها، مرورًا باستخراج الأصباغ الطبيعية، وانتهاء بتنفيذ عملية الصباغة الطبيعية.

هذه الفعالية مناسبة للكبار والأطفال فوق 12 سنة. لا تنسوا ارتداء ملابس لا تمانعون بوصول بقع الألوان إليها.

لغرض التنظيم، نرجو التسجيل المسبق من خلال الرابط هنا


ورشة فنية
النول والحياكة: رحلة في حياة البداوة الفلسطينية

تنفذها الفنانتان: هيلدي هاوان وماري سكي من مشروع Stitch Project
السبت، 20 نيسان، 10:00 - 14:00

من منكم مارس الحياكة على النول من قبل؟ في هذه الورشة ستخوضون تجربة الحياكة على النول بطريقته التقليدية، وكما يمارسه الأهالي في إحدى المناطق البدوية الفلسطينية، التي لا تزال تعتمد الحياكة التقليدية في إنتاج المنسوجات. ستستخدم الخيوط التي تمت صباغتها في ورشتنا الأولى "من صبغة نيسان بنلون خيطان".

 إلى جانب تأملاتنا في المشهد الطبيعي وتغيراته وتمثلاته الفنية، فإننا ننظر إليه أيضًا كمساحة للابتكار والإنتاج والاكتفاء الذاتي، وربط ذلك بحرف شعبية مستوحاة من الطبيعة والأرض وتنوعها الحيوي، ومرتبطة أيضًا بالمجتمعات البدوية الفلسطينية الأكثر تمسكًا بالأرض من خلال ممارساتها اليومية، والتي تعرضت، وما زالت تتعرض، لإقصاء أفضى إلى تغيير المشهد الطبيعي بشكل كامل في بعض المناطق.

 لغرض التنظيم، نرجو التسجيل المسبق من خلال الرابط هنا

 

   جولة
   متحف التاريخ الطبيعي في بيت لحم

   مع البروفيسور مازن قمصية
   الأحد، 21 نيسان، 10:00 - 12:30
   المكان: متحف التاريخ الطبيعي في بيت لحم

   يأخذنا متحف التاريخ الطبيعي - مؤسسة فلسطين للتنوع الحيوي والاستدامة- للبحث في عالمنا المحيط وثقافتنا وتراثنا الطبيعي، مرتكزًا على   المعرفة العلمية كأساس لتعزيز التفاعلات البشرية بشكل مسؤول مع البيئة. لا يمكن اعتبار متحف التاريخ الطبيعي متحفًا تقليديًا، إذ يمكن القول إن معظم ما يحتويه هو مجموعة قيّمة من الأبحاث المتخصصة من البيئة الفلسطينية.

في جولتنا هذه سيضيء لنا البروفيسور مازن قمصية على التجربة العلمية في استكشاف بيئة فلسطين وتنوعها الحيوي، وأثر الممارسات السياسية والاجتماعية والاقتصادية على الأرض على هذا التنوع وعلى المشهد البيئي الفلسطيني.

ملاحظة: تغادر الحافلة من أمام قصر الحمرا في رام الله الساعة 8:00 صباحًا.
تكلفة المشاركة: 50 شيكلًا. نرجو التسجيل من خلال الرابط هنا


ورشة عمل
المشهد الطبيعي للنباتات البرية الغذائية في فلسطين

الباحث: عمر تسدال
الثلاثاء، 23 نيسان، 12:30 - 14:30 

تركز الورشة على النباتات البرية الغذائية، وتعرّف المشاركين بأنواعها ودورها في تشكيل المشهد الطبيعي في فلسطين، تحديداً النباتات الشائعة والمعروفة شعبياً من بينها. كما تناقش الورشة دور الجيولوجيا والانجراف والزراعة والمصاطب الزراعية والأشجار، ودورها في تغيير المشاهد الطبيعية.

 لغرض التنظيم، نرجو التسجيل المسبق من خلال الرابط هنا


استكشاف الأعمال الفنية عن قرب
المنطار: حكايات قصور المزارع في جبال فلسطين

مع الفنان سليمان منصور
الأربعاء، 24 نيسان، 17:00 - 18:30

يطل المنطار في حدائق المتحف الفلسطيني، كواحد من أهم الأعمال المكلّفة التي نفذها الفنان الفلسطيني سليمان منصور مؤخرًا، وذلك انطلاقًا من حرص المتحف على تعزيز الارتباط بالتراث المعماري الفلسطيني.

يحاكي هذا العمل فكرة إعادة إحياء بناء المناطير أو قصور المزارع في ريف فلسطين في حدائق المتحف، وتفعيل الحياة فيها، حيث تشكل هذه المناطير معلمًا مهمًا في المشهد الريفي الفلسطيني، ومثل غيرها من أنماط العمارة التقليدية، فهي مهددة بالاندثار نتيجة الفجوة الهائلة بين الأجيال، والتي حوّلتها إلى آثار معزولة، وعدا عن القيّمة الفنية لاحتضان هذا العمل في حدائق المتحف، فإنه يمثل أيضًا قيمة تعليمية هامة.

يكتسب هذا العمل أهمية خاصة، ليس فقط من ناحية الفكرة والشكل المعماري، بل أيضًا من ناحية طريقة البناء والتنفيذ، كما يحمل قيمة عاطفية تربط الفنان بذكرياته عن المنطار والمشهد الطبيعي الفلسطيني بشكل عام، والتي تمثلت بشكل لافت في مختلف أعماله الفنية.

 لغرض التنظيم، نرجو التسجيل المسبق من خلال الرابط هنا

سوق الحرفيين الشباب
قطع فنية من الطبيعة

بالشراكة مع مؤسسة تصاميم مجردة من فلسطين
الجمعة، 3 أيار، 13:00 - 18:00
السبت، 4 أيار، 10:00 - 18:00

يحتضن المتحف الفلسطيني، وبالشراكة مع مؤسسة تصاميم مجردة من فلسطين، 30 مشروعًا شبابيًا ناشئًا، يتخذون من الطبيعة وقيّم احترامها أساسًا لخلق قطع وأعمال فنية، معظمها تمت إعادة تدويره. وفي والوقت الذي تنتشر فيه الأسواق المؤقتة في مختلف المؤسسات والفع الیات، والتي تشكل مدخلًا مناسبًا للمشاریع الشبابیة الناشئة، يتخذ المتحف الفلسطيني ومؤسسة تصاميم مجردة من فلسطين من هذه النشاطات فرصة لتوفير المساحة للمصممين والفنانين الشباب، وتمكينهم من عرض منتجاتهم وإبداعاتهم، واقتناص الفرص التي قد تساهم في نقل مشاريعهم من حيز المبادرات الفردية إلى المأسسة والبناء الاقتصادي.

سيكون هذا السوق مصحوبًا بفعاليات تحضيرية، نشرك من خلالها طلبة الهندسة المعمارية في جامعة بيرزيت في تصميم مساحات السوق من خلال مسابقة مفتوحة، مع التركيز على فكرة إعادة التدوير في التنفيذ.

بمناسبة اقتراب الشهر الفضيل سيكون هنالك طاولة للحلويات الرمضانية.

 لغرض التنظيم، نرجو التسجيل المسبق من خلال الرابط هنا


أوقات الزيارة

يوميًا عدا الجمعة، من 10:00 حتى 18:00
تتوفر مواصلات عامة تصل مباشرة إلى مبنى المتحف الفلسطيني في بيرزيت. 
نقطة الانطلاق: أمام قصر الحمرا، شارع الإرسال، رام الله

خطط لزيارتك من خلال الرابط هنا 







الصورة لـ تانيا حبجوقة