إن كنتم من محبي الفن والتصاميم المميزة والأشغال اليدوية، فحتمًا ستجدون هدية مميزة في دكان هدايا المتحف الفلسطيني خلال زيارتكم

أوقات الزيارة
نستقبلكم يوميًا، من 10:00 صباحًا حتى 6:00 مساءً
الجمعة: المتحف مغلق

هدايا
كتب
أغراض مكتبية
إكسسوارات
أطفال
​​​​

المطبوعات 
 

بروشور حدائق المتحف الفلسطيني

الحجم: مطوي 21x15 سم، مفتوح 42x89 سم 
المواد: ورق 
تاريخ النشر: © 2017 الطبعة الثانية
المصمم: المتحف الفلسطيني
موضوع البروشور: حدائق المتحف الفلسطيني

يوفر هذا الكتيب معلومات عن 69 نبتة مزروعة في حدائق المتحف الفلسطيني، مرفقة بخارطة توضح أماكن تواجد كل نبتة في الحدائق، ليتسنى للزئر قراءة المعلومات ومعاينة النبتة عن قرب.
تروي حدائق المتحف والتي صممتها المهندسة الأردنية لارا زريقات حكاية التاريخ الزراعي والنباتي في فلسطين خلال مراحله المختلفة. وفي تجواله ما بين الحدائق، سيشاهد الزائر نباتات عطرية وأخرى طبية، تعانق البقوليات ومحاصيل الحبوب الحقلية، وتحيطها الأشجار البرية المثمرة. ونظرًا لطبيعتها الموسمية، ستتبادل النباتات أدوار الحضور، فتنمو أنواع معينة في غياب أخرى تبعًا للفصل الذي يحتضنها.


بطاقة بريدية

الحجم: 15x10 سم  
المواد: ورق مقوى
سنة الإنتاج: 2016
المصمم: المتحف الفلسطيني
ثيمة التصميم: معرض "أطراف الخيوط: التطريز الفلسطيني في سياقه السياسي"


بدأت جمعية إنعاش المخيم الفلسطيني في بيروت في سبعينيات القرن العشرين بتطبيق التطريز الفلسطيني على أثواب معاصرة. صممت هذا الثوب ملك الحسيني عبد الرحيم وطرزته نساء من مخيم شاتيلا.
الصورة: ثوب يعود إلى أوائل السبعينيات، من مجموعة ملك الحسيني عبد الرحيم.


بطاقة بريدية

الحجم: 15x10 سم  
المواد: ورق مقوى
سنة الإنتاج: 2016
المصمم: المتحف الفلسطيني
ثيمة التصميم: معرض "أطراف الخيوط: التطريز الفلسطيني في سياقه السياسي"

أدخل القطن الأوروبي إلى فلسطين خلال فترة الانتداب البريطاني، واستعملته النساء في بطانة الثياب أو رقعت به الثياب في مواضع تخلب الأنظار، دلالة على سعة الحال.
الصورة: ثوب بدوي من أوائل القرن العشرين (يبدو باطنه في الصورة مقلوبًا نحو الخارج)، من مجموعة ملك الحسني عبد الرحيم.


بطاقة بريدية

الحجم: 15x10 سم  
المواد: كرتون
سنة الإنتاج: 2016
المصمم: المتحف الفلسطيني
ثيمة التصميم: معرض "أطراف الخيوط: التطريز الفلسطيني في سياقه السياسي"

تغيرت الأثواب اليومية وتحولت تبعًا لحياة صاحبتها، دامجة أنواعًا مختلفة من الكتان والتطريز بطريقة مرقعة تشبه الفسيفساء.
الصورة: ثوب يومي يعود إلى أوائل القرن العشرين (يبدو باطنه في الصورة مقلوبًا نحو الخارج)، من مجموعة طراز: بيت وداد قعوار للثوب العربي.