سفراء المتحف الفلسطيني
للشباب بين 18- 25 عامًا
 
وصف المشروع

المتحف الفلسطيني مؤسسة ثقافية مستقلة، مكرسة لتعزيز ثقافة فلسطينية منفتحة وحيوية على المستويين المحلي والدولي. يقدم المتحف ويساهم في إنتاج روايات عن تاريخ فلسطين وثقافتها ومجتمعها بمنظور جديد، كما يوفر بيئة حاضنة للمشاريع الإبداعية والبرامج التعليمية والأبحاث المبتكرة، وهو أحد أهم المشاريع الثقافية المعاصرة في فلسطين، وأحد أهم مشاريع مؤسسة التعاون، المؤسسة الأهلية الفلسطينية غير الربحية، التي تهدف إلى توفير المساعدة التنموية والإنسانية للفلسطينيين في فلسطين والتجمعات الفلسطينية في لبنان.

يمثل سفراء المتحف الفلسطيني مصدرًا متنقلًا للمعلومات التي تربط فريق المتحف بالجمهور العام، ويعملون خارج المتحف، داخل مباني الجامعات، وبين دوائر الأصدقاء، أو خلال الفعاليات التي قد يشاركون فيها، ويستطيعون من خلالها تقديم المتحف الفلسطيني للجمهور، أو خلال فعاليات المتحف المختلفة التي يستضيفها في مبناه وضمن برامجه.

يمثّل السفراء المتحف الفلسطيني بنزاهة وحماسة، وسيكونون شركاء في البناء المجتمعي وفي الترويج لثقافة متحفية، كما في نشر رؤية المتحف الفلسطيني في كل المحافل. فعلى سفير المتحف الفلسطيني أن يكون ناطقًا باسم مشاريع المتحف ومعارضه المختلفة، كما أن من مهامه التواصل مع طلاب الجامعات لرفع اهتمامهم بالمتحف الفلسطيني والترويج له من خلال تنظيم لقاءات جماعية أو محاضرات موجهة للطلاب، بهدف التعريف بالمتحف الفلسطيني، وتوجيه دعوة لتشجيعهم على زيارة معارض المتحف وحدائقه بشكل دوري.

لا يقتصر دور سفير المتحف الفلسطيني على الترويج للمتحف داخل الحرم الجامعي، إنما يتعدّاه إلى مساعدة الزوار للحصول على أقصى استفادة ممكنة من تواجدهم في المتحف، من خلال إجراء جولات، ومرافقتهم أثناء التجول في مرافق المتحف العامة للإجابة عن أسئلتهم، وتعريفهم بمختلف برامج المتحف التي قد تتقاطع مع اهتماماتهم. كما يوظف المتحف الفلسطيني سفراءه لدعم مشاريعه وفعالياته الخاصة، حسب ما تستدعي الحاجة.
 

إذا كنت تستمتع بـ:
- بناء المجتمع، وأن تكون مناصرًا للمشهد الثقافي في فلسطين
- التفاعل مع الجمهور الواسع، باختلاف فئاته العمرية وأساليب التعلم التي يبحث عنها
- العمل في بيئة ضاغطة ومتغيرة
 
وإذا كنت تمتلك:
- اهتمامًا بالتحدث إلى جمهور متنوع، وفئات عمرية مختلفة
- مهارات قوية في التعامل والتواصل مع الآخرين
- اهتمامًا بالمشهد الثقافي والفني في فلسطين

وإذا كنت تستطيع:
- الالتزام بشكل غير منقطع في حشد الجمهور والترويج لرؤية المتحف الفلسطيني وفعالياته
- احتمال المشي المكثف والوقوف والحديث المتكرر

إذًا، ادخل في عملية التقدم بالطريقة التالية:
- قم بتسجيل فيديو قصير من 2- 5 دقائق، تخبرنا خلاله عن الطريقة التي ستساهم بها في المتحف، وعن الطرق التي ستعتمدها للترويج لنشاطات المتحف الفلسطيني وفعالياته العامة (كُن مبدعًا ومفصلًا قدر الإمكان)، وأرسله إلى: activities@palmuseum.org .
- ستُجرى المقابلات في المتحف الفلسطيني في تواريخ وأوقات تحدد سلفًا.
- آخر موعد للتقديم الخميس، 25 تشرين الأول، 2019.
- يتلقى المتقدمون إشعارات بالقبول خلال شهر تشرين الثاني 2019.
- يتلقى المرشحون المقبولون تدريبًا مكثفًا حول عمل المتحف والمجموعات في منتصف أيار.

ما هي المزايا في الانضمام إلى سفراء المتحف الفلسطيني؟
- الحصول على تجربة ومهارات جديدة.
- الانخراط في حوارات غنيّة وممتعة مع أشخاص من كل أنحاء العالم.
- تحقيق الأهداف الشخصية والمهنية.
- الاعتراف بخدماتك، والامتنان لما تقدمه من جهود.
- خصم على مشترياتك من دكان الهدايا في المتحف الفلسطيني.
- رسالة توصية من المتحف الفلسطيني.
- سجل بساعات العمل التطوعية التي قضيتها مع المتحف الفلسطيني.
- فرصة التشبيك مع إدارة المتحف وسفرائه الزملاء.