شو في ما في 

آب وأيلول 2019
ورشة كتابة في نقد الفنون البصرية
مع الكاتبة والباحثة عدنية شبلي

الجمعة، 2 آب، 14:00 - 19:00
المكان: المتحف الفلسطيني

ينظّم المتحف الفلسطيني ورشة كتابة حول الأعمال الفنيّة، وتتطرّق بالتحديد إلى أسئلة تتعلّق بالتّمثيلات والمعالجات البصريّة للمحيط الطبيعي في سياقات تاريخيّة وثقافيّة مختلفة، متّخذةً معرض "اقتراب الآفاق" محورها الرئيسي. تتضمّن الورشة نقاشًا لنصوص نقديّة مختارة ولأعمال فنيّة، وتهدف إلى رفد الإنتاج الفنّي بمساهمات نقديّة حول الفنون والثّقافة البصريّة، وبالتّحديد حول الأعمال المقدمة في معرض "اقتراب الآفاق"، تقدّمها الكاتبة والباحثة عدنيّة شبلي.

تستهدف الورشة مشاركين ومشاركات ممّن يتوفّر لديهم الاهتمام والرّغبة في تطوير قدراتهم ومعارفهم في مجال الكتابة عن الثّقافة والفنون البصريّة. سيقوم/ ستقوم كل مشارك/ مشاركة بعد انتهاء الورشة بتقديم نصّ نقديّ يتمحور حول عمل فنّي أو أكثر من الأعمال المقدمة في معرض "اقتراب الآفاق".

شروط عامّة
-  إجادة اللغتين العربيّة والإنجليزيّة.
-  الالتزام بكتابة نصّ يتراوح بين 2000- 2500 كلمة حول أحد الأعمال الفنيّة في المعرض.
-  منح أولوية نشر النصّ المُنتَج في الورشة وحق ترجمته إلى أيّة لُغة للمتحف الفلسطيني، حسب الطّريقة التي يراها مناسبة، مع الحفاظ على حقوق الملكية الفكرية للكاتب أو الكاتبة.
للمشاركة، يرجى إرسال الوثائق التاليّة (باللغة العربيّة)
-  سيرة ذاتيّة.
-  نموذج أو أكثر من كتابات سابقة يتراوح طولها بين 1500-2000 كلمة كحدٍّ أقصى، سواء كانت في مجال الكتابة حول الفنون البصريّة أو في أيِّ حقلٍ ثقافيٍّ آخر، حيث سيتم اختيار المُشاركين على أُسس تنافسيّة بناءً على النّصوص التي سيتم التقدّم بها مع طلب الالتحاق بالورشة.

يرجى إرسال هذه الوثائق إلى العنوان الإلكتروني: activites@palmuseum.org، على أنْ يكون عنوان المُراسلة [ورشة كتابة في نقد الفنون البصريّة]. آخر موعد لتلقّي الطلبات هو 22 تموز 2019.


ورشة عمل متّخصّصة في الحفاظ على الأرشيفات
مع مشرف المجموعات في المتحف الفلسطيني، بهاء الجعبة


الإثنين، 5 آب، 10:00 – 14:00
المكان: المتحف الفلسطيني

ينظّم المتحف الفلسطيني ورشةً مختصّة حول الحفاظ على الأرشيفات، تهدف إلى تعريف المؤسسات والأفراد المهتمين بالأرشيف بمشروع "التّرميم من أجل الرّقمنة" الذي ينفّذه المتحف الفلسطيني، وإلى التّشبيك مع المؤسّسات العاملة في مجال الأرشفة بهدف تبادل الخبرات ونقل المعرفة ورفع الوعي حول أهمية الحفاظ على المجموعات الأرشيفيّة في فلسطين، كما تتضمّن تدريبًا عمليًّا حول التّعامل المُباشر مع المواد الأرشيفيّة، وطريقة ترميمها وحفظها، ومن ثُم عرضها على شكل وثائق رقميّة مُتاحة للجمهور.

برنامج الورشة
10:00 - 11:00 محاضرة حول مشروع "التّرميم من أجل الرّقمنة"، وتعريف الحضور بآليات الحفاظ على الأرشيفات.
11:00 - 12:00 التعرّف على مواد الحفظ وطرق استخدامها من خلال عرضها في محطّات مُختلفة، وتعريف المشاركين بشكلٍ عمليّ بطرق التّرميم الوقائيّ والحفاظ والتّدعيم.
12:00 - 12:15 استراحة قهوة.
12:15 - 13:00 نقاش عام وتبادل خبرات بين المُشاركين.
13:00 - 14:00 جولة في مختبر التّرميم مع شرحٍ لعمليّة التّرميم وتصوير الوثائق، وصِلة هذا المشروع بمشروع "أرشيف المتحف الفلسطيني الرقميّ"

للراغبين في المُشاركة، يُرجى إرسال رسالة إلى العنوان الإلكتروني: activites@palmuseum.org، على أنْ يكون عنوان المُراسلة [ورشة الحفاظ على الأرشيفات]، في موعدٍ أقصاهُ 24 تموز 2019.




أداء مرئي ومسموع
سيرة يوم واحد. الزمان: بيروت. المكان: يوم من أيام آب 1982
مع الفنان ضرار كلش
تنسيق مواد بصرية: أديل جرار

الثلاثاء، 6 آب، 19:30 - 21:00
المكان: المتحف الفلسطيني              

يُقدّم هذا الأداء الحيّ معالجةً مرئيّةً ومسموعة للعمل النّثري "ذاكرة للنسيان" للشّاعر محمود درويش، والذي يسرد فيه سيرة اليوم الذي عُرِفَ بـ "يوم هيروشيما" أثناء الحرب على لبنان عام 1982. تنطلق هذه المعالجة من العلاقة المُركّبة للنصّ النّثريّ مع التّأريخ والذّاكرة وواقع حالة الحرب والتّجربة الحسيّة. وتذهب، المُعالجة الفنيّة، لبناء علاقات بين النصّ والصّوت والصّورة، اعتمادًا على محورين: الأوّل، البُنية الأدبيّة شكلًا ومضمونًا في "ذاكرة للنسيان"، والثّاني، الحضور المكثّف والمثير للاهتمام لما يمكن تسميته بالمشاهد الصوتيّة، ما يُتيح إمكانيّة التّعامل مع "ذاكرة للنسيان" كتأليفٍ صوتيّ، لتكون هذه المعالجة بمثابة قراءة مرئيّة ومسموعة في العلاقة بين النصّ ومادّته (في هذه الحالة حالة الحرب والحصار) بشكلٍ يتجاوز المُحاكاة الرمزيّة للّغة.

أما الجزء المرئيّ من هذا الأداء، فتُوظّف فيه مواد بصريّة من أرشيف المتحف الفلسطينيّ الرقميّ، تعود إلى حرب لبنان عام 1982.

عن ضرار كلش
يعمل ضرار كلش في مساحات موسيقيّة وصوتيّة مختلفة وواسعة، فتتراوح ممارساته ما بين الأداء الحيّ والارتجال والتّأليف الموسيقي. يعزف كلش على عدّة آلات مختلفة إضافة إلى برمجة الموسيقى الإلكترونيّة الجادّة. أصدر عدّة ألبومات منفردة مع آخرين، إضافة إلى تقديم العروض الموسيقيّة الحيّة محليًّا وعالميًّا. يعمل كلش أيضًا في مجال الفنون البصريّة، وتحديدًا فنون الفيديو والتّصوير.

لغرض التّنظيم، نرجو التّسجيل المُسبق من خلال الرّابط هُنا


جولة مع قيّمة المعرض الضّيفة
د. تينا شيرويل

الأربعاء، 21 آب، 16:30 – 17:30
المكان: المتحف الفلسطيني

لا تفوّتوا جولات معرض "اقتراب الآفاق" مع القيّمة الضيفة د. تينا شيرويل، والذي يبحث، عبر مجموعة من الأعمال الفنيّة الفريدة، التّاريخية منها والمُعاصرة، كيف شقّت التغيّرات في المشهد الطبيعي طريقها في التمثّلات الفنيّة منذ الثلاثينيّات وحتّى اليوم، وذلك من خلال أعمال 36 فنانًا فلسطينيًّا من فلسطين والشّتات، تتنوّع بين اللوحات الفنيّة والصّور الفوتوغرافيّة والمنحوتات وأفلام الفيديو والأعمال التركيبيّة.

برفقة د. شيرويل ستستكشفون تاريخًا طويًلا لتمثّلات المشهد الطبيعي الفلسطيني، والتغيّرات الطوبوغرافية عبر سنين من التحولات السّياسيّة والاجتماعيّة والبيئيّة من منظور الفن، حيث كان المشهد الطبيعيّ، وما زال، جزءًا أساسيًا من الممارسات الثقافيّة الفلسطينيّة. وفي ظل سياق مركب ومشحون حول علاقة الفلسطينيين بأرضهم، يتّخذ المعرض نقطة انطلاقه نحو استكشاف كيفيّة تمثيل المشاهد الطبيعيّة من قِبل الفنّانين الفلسطينيين على مرّ العقود، في محاولة لإثارة الأسئلة والتّأويلات الشخصيّة والجمعيّة حول علاقة الفلسطيني بالمكان وأحلامهُ ورؤاه عن المشهد الطبيعي.

لغرض التّنظيم، نرجو التّسجيل المُسبق من خلال الرّابط هُنا



استكشاف الأعمال الفنية عن قرب: الخراب المؤقت
مع الفنّان بينجي بويدجيان

الأربعاء، 21 آب، 17:30 – 18:30
المكان: المتحف الفلسطيني


في عمل بينجي بويدجيان "الخراب المؤقّت"، تبرز للواجهة آثار المشهد الطبيعي المُتلاشي وبقاياه وخرائبه. هذا العمل هو دراسة مُفصّلة لمشهدٍ طبيعيّ في طور الاختفاء، عبر مجموعة من الأغراض التي عثر عليها في وادي الشّامي، الذي يعرف عادةً بوادي القمامة، والذي خُصّص للبناء وفقًا لـ "مُخطط القدس الكبرى"، يقع الوادي بين جبل أبو غنيم وبيت لحم ودير مار إلياس؛ في الجزء الجنوبي من بلدية القدس التي رُسمت حدودها بشكل أُحادي عام1967.

وفي عام 1996، أدّى قطع الأشجار في الجبل إلى بدء عمليّة تغيّر جذريّ في المشهد الطبيعي هناك. وقد اقتُطع من محافظة بيت لحم، وفُصل عن معظم مُلّاكه ومستخدميه منذ إقامة جدار الفصل العنصري. الأغراض والّلوحات الموجودة في عمل "الخراب المؤقت" تُسائل علاقتنا بالمكان، فمن جهة، هناك حالة غياب/ حضور، حالة من العجز عن التأثير في التّغيير المُستمرّ الذي يُحدثه الاحتلال الإسرائيليّ في المشهد الطبيعيّ، ومن جهةٍ أُخرى، هناك أسئلة حول تعلّقنا المهووس بالأماكن والأغراض من خلال هذه المجموعة من المخلّفات اليوميّة الملقاة.

لغرض التّنظيم، نرجو التّسجيل المُسبق من خلال الرّابط هُنا


بينجي  بوياجيان
الخراب المؤقت، الفصل الثاني: حجرة العجائب، 2017 – الآن
الحجرة: خشب رقائقي و أغراض مكتشفة، اللوحات: ألوان مائية على ورق
الحجرة: 120سم/120سم/150سم، اللوحات: قياسات متعددة

نقاش وإطلاق كتاب
"وليمة الرماد: حياة وفن ديفيد أوهانسان" | Feast of Ashes: The Life and Art of David Ohannesian
مع الكاتبة ساتو موغاليان، تُحاورها د. عادلة العايدي-هنيّة

الأحد، 25 آب، 18:30 - 20:30
المكان: المتحف الفلسطيني

يستضيف المتحف الفلسطيني، الباحثة وعازفة النّاي الأمريكيّة-الأرمنيّة، ساتو موغليان، لإطلاق كتابها “Feast of Ashes: the Life and Art of David Ohannessian” ، والذي تصحبنا فيه في رحلة استكشاف حياة وفنّ جدّها، ديفيد أوهانسيان، صاحب مصنع خزف فلسطين في القدس. يحكي الكتاب قصّة ازدهار مهنة وفنّ صناعة الخزف الأرمنيّ في المدينة، حيث تتقفّى موغليان آثار جدّها من خلال تتبّع أعماله في الكنائس، وفي جدران البلدة القديمة وغيرها من الأماكن. انضموا إلينا في هذه الرحلة الّتي ستذهب نحو أماكن مختلفة الذّاكرة وفي تفاصيل المكان.


الحديث باللغة الإنجليزية مع توفر ترجمة فورية.
لغرض التّنظيم، نرجو التّسجيل المُسبق من خلال الرّابط هُنا

جولة تاريخيّة: استكشاف تاريخ الخزف في القدس
مع المؤرّخ ومُرشد الجولات جورج هنتليان


الإثنين، 26 آب، 16:00 – 18:00
المكان: القدس (التجمع عند ميدان عمر بن الخطاب، باب الخليل; والجولة تبدأ من مار يعقوب، ثمة محطة القطار، الطالبية، شارع يافا، وتنتهي عند الأميريكان كولوني)

من الخزف الأرمنيّ في معالم مدينة القدس وأزقّتها، سنكتشف تاريخ المدينة من منظورٍ جديد. يأخذنا المُرشد السّياحيّ جورج هنتليان لمدّة ساعتين في جولة تاريخية نعود فيها إلى القرن السّابع عشر والثّامن عشر، من خلال استكشاف جذور فنّ وحِرفة الخزف الأرمنيّ في المدينة، وصولًا إلى نهاية العهد العثمانيّ وبداية الانتداب البريطانيّ. نتتبّع التّاريخ في هذه الجولة من خلال أعمال صانع الخزف الأرمنيّ ديفيد أوهانسيان، الذي برز اسمه كواحدٍ من روّاد هذا الفنّ.

المُشاركة مجانيّة، ولكن تستلزم التّسجيل المُسبق من خلال الرّابط هُنا


محاضرة
ديفيد أوهانسيان: من القدس إلى العالم
تتضمّن المحاضرة استكشافًا للأعمال الفنيّة لديفيد أوهانسيان في القدس
مع الكاتبة ساتو موغليان، تحاورها د. عادلة العايدي-هنيّة

بالشّراكة مع المكتبة العلميّة في القدس
الإثنين، 26 آب، 18:30 – 20:30
المكان: فندق الأمريكان كولوني، القدس


تتحدّث الكاتبة ساتو موغليان في هذه المحاضرة عن أعمال جدّها، صانع الخزف الأرمنيّ، ديفيد أوهانسيان، الذي يُعدّ أحد روّاد هذا الفن، والموجودة في فندق الأميركان كولوني، وذلك في ضوء عمليّة البحث التي قامت بها خلال عملها على كتابها “Feast of Ashes: the Life and Art of David Ohannessian”. ستكون هذه الأعمال بمثابة دليل ملموس ومرئي على مجموعة من أعمال أوهانسيان الفنيّة. يُطلعنا البحث الأرشيفيّ الذي قامت به ساتو على العلاقة المتوتّرة بين المكان والوطن والاقتلاع والهجرة المُستمرّة.

لغرض التّنظيم، نرجو التّسجيل المُسبق من خلال الرّابط هُنا


نقاش وإطلاق كتاب ديفيد أوهانسيان: كيف ازدهرت صناعة الخزف في فلسطين
مع الكاتبة ساتو موغليان

الثلاثاء، 27 آب، 19:30 – 21:00
المكان: حيفا-جمعيّة الثّقافة العربيّة

تستضيف جمعيّة الثّقافة العربيّة وبتنظيمٍ من المتحف الفلسطيني، الباحثة وعازفة النّاي الأمريكية-الأرمنية، ساتو موغليان، لإطلاق كتابها “Feast of Ashes: the Life and Art of David Ohannessian”، والذي تصحبنا فيه في رحلة استكشاف حياة وفنّ جدّها، ديفيد أوهانسيان، صاحب مصنع خزف فلسطين في القدس. يحكي الكتاب قصّة ازدهار مهنة وفن صناعة الخزف الأرمني في المدينة، حيث تتقفّى موغليان آثار جدّها من خلال تتبّع أعماله في الكنائس، وعلى جدران البلدة القديمة وغيرها من الأماكن. انضمّوا إلينا في هذه الرحلة في الذاكرة وفي تفاصيل المكان.

الحديث باللغة الإنجليزية مع توفر ترجمة فورية.

لغرض التّنظيم، نرجو التّسجيل المُسبق من خلال الرّابط هُنا

 

ورشة رسم فنّي
اقتراب المشاهد الطبيعيّة: مراقبة النّباتات وتصويرها فنيًّا
مع الفنّانة اليزابيث تيسديل

السبت، 31 آب، 9:30– 11:00
الفئة العمرية: البالغين
المكان: المتحف الفلسطيني


إنّ المُلاحظة هي الطّريقة الأولى التي يُمكننا من خلالها فهم المناظر الطبيعيّة من حولنا، ونسج علاقتنا معها. تُوفّر هذه الورشة فُرصة لمراقبة وفهم شكل النّباتات، والاختلافات والتّفاصيل التي تُميّز كلّ منها، وأنواعها وموطنها. سيقوم المشاركون، بإشراف الفنانة اليزابيث تيسديل ومساعدة مورجان كوبر، بمراقبة عيّنات منتقاة من النّباتات المُحيطة بالمتحف، ليرسموا اسكتشات مقاطع توضيحيّة علميّة للنّباتات بناءً على ملاحظتهم البصريّة والحسيّة. هذه الورشة هي مساحة للتّفاعل المُباشر مع المشهد الطبيعيّ من خلال إعادة تصوير أجزاء من مكوناته.

 المُشاركة مجانيّة، ولكن تستلزم التّسجيل المُسبق من خلال الرّابط هُنا

  

ورشة عمل للأطفال والعائلات
الخزف الأرمنيّ في فلسطين
مع الحرفيَّين غارو وسونيا ساندروني

الجمعة، 6 أيلول، 14:00 – 17:00
الفئة العمرية: الأطفال (17-5 عامًا) وعائلاتهم
المكان: المتحف الفلسطيني

ضمن فعاليات إطلاق كتاب "Feast Of Ashes: the Life and Art of David Ohannessian"، ينظّم المتحف الفلسطيني ورشة عمل فنيّة مع الحرفيان غارو وسونيا ساندروني. سيتعرّف المشاركون على الأنماط والأشكال الفنيّة المُستخدمة في الخزف الأرمنيّ، وتقنيّات إنتاجه. لينتج كل مُشارك/ مُشاركة قطعة فنيّة، وسيقوم الحرفيان بعد ذلك بخبزها في مشغلهما، ويُمكن للمشاركين استلام قطعهم الجاهزة بعد ذلك من المتحف الفلسطيني. سيُصاحب هذه الورشة إطلاق مصدر تعليمي وكتاب تلوين حول الخزف الأرمني من إنتاج المتحف الفلسطيني.

الورشة تتسع لــ 25 مشاركًا ومشاركة.

المُشاركة مجانيّة، ولكن تستلزم التّسجيل المُسبق من خلال الرّابط هُنا

ورشة عمل فنيّة لليافعين
أعمال فنيّة تجريبيّة من مواد معاد تدويرها
مع الفنّان نبيل عناني

السبت، 7 أيلول | 16:00 – 18:00
الفئة العمرية: 13 عامًا فما فوق
المكان: المتحف الفلسطيني

في تجربة فريدة تجمع الأطفال مع أحد أبزر الفنانين الفلسطينيين؛ سيُنفّذ الفنّان نبيل عناني، ورشةَ عملٍ فنيّة مستوحاة من عمله الفنّي المُشارك في معرض "اقتراب الآفاق" "بلا عنوان 2014". ضمن الورشة، سيُنِتج المشاركون/ المشاركات، باستخدام الأسلاك وورق الجرائد، مجسّمات ثلاثيّة أبعاد تعكس تمثيلات مُختلفة ضمن المشهد الطّبيعي الفلسطيني.

قدّم الفنّان نبيل عناني العديد من الأعمال التجريبيّة بالمواد الطبيعيّة، ويعدُّ من أوّل الفنانين الذين كرّسوا هذه المُمارسة، فعمله "بلا عنوان 2014" مصنوع من الجلد المصبوغ الذي يظهر فوقه مشهد لقرية.

تأتي هذه الورشة ضمن سلسلة ورشات مع الفنانين المُشاركين/ الفنّانات المُشاركات في معرض "اقتراب الآفاق"، وتهدف إلى تعريف الجمهور العام بممارساتهم الفنيّة ونقل تجربتهم بطرقٍ تفاعليّة ومُمتعة ترتبط بحياتهم اليوميّة.

الورشة تتسع لــ 15 مشاركًا ومشاركة.

المُشاركة مجانيّة، ولكن تستلزم التّسجيل المُسبق من خلال الرّابط هُنا

     
       نبيل عناني
         الخروج إلى النور، 1989
         جلد وحناء على خشب
         80x80 سم




جولة مع قيّمة المعرض الضّيفة
د. تينا شيرويل

الأربعاء، 11 أيلول، 16:30 – 17:30
المكان: المتحف الفلسطيني

لا تفوّتوا جولات معرض "اقتراب الآفاق" مع القيّمة الضيفة د. تينا شيرويل، والذي يبحث، عبر مجموعة من الأعمال الفنيّة الفريدة، التّاريخية منها والمُعاصرة، كيف شقّت التغيّرات في المشهد الطبيعي طريقها في التمثّلات الفنيّة منذ الثلاثينيّات وحتّى اليوم، وذلك من خلال أعمال 36 فنانًا فلسطينيًّا من فلسطين والشّتات، تتنوّع بين اللوحات الفنيّة والصّور الفوتوغرافيّة والمنحوتات وأفلام الفيديو والأعمال التركيبيّة.

برفقة د. شيرويل ستستكشفون تاريخًا طويًلا لتمثّلات المشهد الطبيعي الفلسطيني، والتغيّرات الطوبوغرافية عبر سنين من التحولات السّياسيّة والاجتماعيّة والبيئيّة من منظور الفن، حيث كان المشهد الطبيعيّ، وما زال، جزءًا أساسيًا من الممارسات الثقافيّة الفلسطينيّة. وفي ظل سياق مركب ومشحون حول علاقة الفلسطينيين بأرضهم، يتّخذ المعرض نقطة انطلاقه نحو استكشاف كيفيّة تمثيل المشاهد الطبيعيّة من قِبل الفنّانين الفلسطينيين على مرّ العقود، في محاولة لإثارة الأسئلة والتّأويلات الشخصيّة والجمعيّة حول علاقة الفلسطيني بالمكان وأحلامهُ ورؤاه عن المشهد الطبيعي.

لغرض التّنظيم، نرجو التّسجيل المُسبق من خلال الرّابط هُنا

      

استكشاف الأعمال الفنيّة عن قُرب
خارطة الطّريق نحو التّصفية
مع الفنّانة رنا بشارة

الأربعاء، 11 أيلول، 17:30 – 18:30
المكان: المتحف الفلسطيني

تستخدم رنا بشارة آثار المشهد الطبيعي من خلال الصّبار. حُمّل الصّبار قيمة رمزية خاصّة بوصفه مُحدّدًا لمواقع القرى المدمّرة والممحوة عام 1948، ورمزًا معتمدًا للصمود. في عملها التركيبي "خارطة الطريق نحو التصفية، 2006- مستمر "، تخلق بشارة غرفة تتعلّق بمركزها قطع صبّار جافّة تبدو آثارها كهياكل هشّة وغريبة، والتي، حسب تعليق الفنّانة، تخلق مصفوفة من الظّلال على خرائط تُغطّي أسطح الغرفة. هذه الخرائط نفسها تفصّل تغيرات المشهد الطبيعي. تحاكي هياكل الصّبار الخرائط، معبرةً عن منظر هشّ وممزّق.

لغرض التّنظيم، نرجو التّسجيل المُسبق من خلال الرّابط هُنا

رنا بشارة، خارطة الطريق نحو التصفية، 2006- مستمر، خرائط OCHA، صبّار جاف، خيوط سوداء، 400x400x240سم. بإذن من الفنانة.إحدى الأعمال الفنية التي تعكس ثيمة "أركيولوجيا المكان"

يوم العائلة
المشهد الطّبيعي وتمثيلاته الغنائيّة
مع الفنّانة دلال أبو آمنة

الجمعة، 13 أيلول، 19:00 – 21:00
المكان: المتحف الفلسطيني

في أُمسية فنيّة مميّزة، تُقدّم الفنانة دلال أبو آمنة، وصلةً فنيّة خاصّة من أغاني تُقدّمها للمرة الأولى، وأُخرى تُعيد غناءها، تعكس التمثيلات الغنائيّة للأرض والمشهد الطبيعي في الفنّ الغنائي الفلسطيني.

سعر التّذكرة للكبار: 20 شيكلًا، ولمن هم دون سن 16 عامًا: 10 شواكل

تتوفّر التّذاكر في المتحف الفلسطيني ومقهى شيشا برسّو، ومقهى جاسمين في الطّيرة ومقهى فينتج في رام الله التحتا، ومطعم زيت وزعتر (شارع ركب)
  

ورشة عمل للأطفال والعائلات: الحفاظ على أرشيفاتنا البيتيّة
مع مشرف المجموعات في المتحف الفلسطيني، بهاء الجعبة

الجمعة، 20 أيلول، 14:00 – 17:00
الفئة العمرية: الأطفال (من 8 – 14 عامًا) وعائلاتهم
المكان: المتحف الفلسطيني

أحضروا وثائقكم أو صوركم القديمة التي تحتاجون لترميمها (عقد زواج، طابو أرض، صورة عائلية بالأبيض والأسود، وغيرها) لنرمّمها سويًّا في مختبر التّرميم في المتحف الفلسطيني. ستبدأ الورشة بجولة في المختبر، لننتقل بعدها لعملية التّرميم التي تتضمّن ثلاث مراحل: كيفيّة التّعامل بعناية مع المواد التي ستساعدنا في التّرميم، وعملية التّرميم، وعمليّة الحفاظ على الوثائق المرمّمة. ستسلّط الورشة الضّوء، كذلك، على أهميّة الأرشيفات العائليّة في فهم التّاريخ السّياسي والاجتماعي الفلسطيني.

المُشاركة مجانيّة، ولكن تستلزم التّسجيل المُسبق من خلال الرّابط هُنا


ندوة: الأرشيف في السّياق الفلسطيني
المتحدّثون: د. منير فخر الدّين، د. روجر هيكوك - عبر سكايب، الفنّان عبد الله غسّان

الإثنين، 23 أيلول، 12:00– 16:30
المكان: المتحف الفلسطيني

نُسائل في هذه الندوة العلاقة بين الأرشيف والسّلطة، والأرشيف والنّاس. ما هي العلاقة بين الأرشيف والسّلطة والهيمنة الاستعمارية؟ لماذا هذا الاهتمام بالأرشيف والأرشفة؟ هل نُؤرشف ما هو حيّ أم ما هو ميّت؟ وهل الأرشفة تعني موت الأشياء وخروجها من السّياق المُعاش؟ كيف نؤرشف فلسطينيًّا في ظلّ غياب الدّولة؟ كيف يُمكن استخدام الأرشيف كأداة قوّة ومقاومة؟ وما هي العلاقة بين الأرشيف والفنّ؟

لغرض التّنظيم، نرجو التّسجيل المُسبق من خلال الرّابط هُنا


ورشة عمل فنيّة للأطفال واليافعين
الموسيقى وإيقاع الجسد 
مع الفنانَين سمر كنج-حداد وهشام أبو جبل

الجمعة، 27 أيلول، 17:00-19:30
الفئة العمرية: الأطفال (10-15 عامًا)
المكان: المتحف الفلسطيني

تسعى هذه الورشة لتعميق المعرفة بالإيقاع عبر الجسد، مُستخدمةً موسيقى مستوحاة من المشهد الطّبيعي الفلسطيني. سيقوم المدرّبان خلال الورشة بتعريف المشاركين على إيقاعات محدّدة والتي بموجبها يقوم كل مشارك/ مشاركة بتصميم حركات الرّقص المُلائمة له شخصيًّا والتي تُعبّر عن علاقته بالمشهد الطّبيعي. تُحفّز الورشة المشاركين/ المشاركات على إعادة التّفكير بالمشهد الطّبيعي عبر أجسادهم.

الورشة تتّسع لـ 25 مشاركًا ومشاركة.

المُشاركة مجانيّة، ولكن تستلزم التّسجيل المُسبق من خلال الرّابط هُنا