دعوة مفتوحة لتقديم مقترحات لأنشطة المخيم الصيفي مستوحاة من معرض
"اقتراب الآفاق: التحوّلات الفنيّة للمشهد الطبيعي"


برنامج المخيم الصيفي (حزيران – 1 آب 2019)
الفئة العمرية: الطلبة الذي تتراوح أعمارهم بين 12 - 13 عامًا
ينفذ المتحف الفلسطيني سلسلة من النشاطات التي تستهدف طلاب المخيمات الصيفية في المدارس، حيث يستضيف المتحف عددًا من المخيمات ضمن ورشات فنية يخطط لتنظيمها مع عدد من الفنانين والمؤسسات التربوية والثقافية، وذلك ضمن البرنامج التعليمي لمعرض اقتراب الآفاق: التحوّلات الفنية في المشهد الطبيعي، لقيّمته د. تينا شيرويل، والذي سينظم في الفترة الواقعة بين 1 نيسان و31 كانون الأول 2019.

معرض "اقتراب الآفاق"
يستكشف هذا المعرض التحولات الفنية في المشهد الطبيعي لدى الفنانين الفلسطينيين، والعلاقة التي تربطنا بالمكان والموقع الجغرافي من خلال ثيمات المحو والتفتيت والمسافة والانتماء. يضم المعرض مجموعة من الأعمال التي تستكشف تطور التمثلات الفنية للمشهد الطبيعي الفلسطيني على مدى عقود من الزمن، كما يعرض كيف شقّت الخسارة والتحوّلات المستمرة في المشهد الطبيعي طريقها في التمثلات الفنية، ويعالج الأسئلة التي ارتبطت بتجربة البعد عن الوطن والمنفى. طالما كان المشهد الطبيعي موضوعًا بارزًا في أعمال الفنانين الفلسطينيين، إذ تشكَّل من طبقات بالغة العمق والتعقيد من التفاعلات بين النصوص والذكريات والتاريخ، ما جعله يحتل مكانة مركزية في هوية الفلسطينيين. يتناول المعرض أيضًا مجموعة من التساؤلات، محاولًا تقديم إجابات عنها، مثل: كيف يبحث الفنانون الفلسطينيون في الذاكرة الشخصية والجمعية بعلاقتها بالتمثلات الفنية للمشهد الطبيعي؟ كيف يساهم الواقع المتغيّر على الأرض في بناء تصوّراتهم حول المشهد الطبيعي؟ كيف يشكل المنفى وغيره من تجارب الاغتراب وجهات نظرهم ورؤيتهم حول المشهد الطبيعي؟ كيف يتفاعل الفنانون مع ماديّة الأرض ويوظفونها في أعمالهم الفنية؟ وكيف تتمحور الممارسات الفنية والعلاقة الحميمة بالأمكنة حول الأرض المبتعدة؟

تمثل التغيرات الجذرية والعنيفة المستمرة في المشهد الطبيعي الفلسطيني، إلى جانب وجهات النظر المختلفة للفلسطينيين عن الأرض فيما يتعلق بتقييد إمكانية وصولهم إليها، اتجاهات خفية وضمنية لمعرض "اقتراب الآفاق". إن قضايا مثل محو وجودنا في المشهد الطبيعي، ومدى تعقيد البقايا والآثار والشهادات، يجري استكشافها في المعرض من قبل عدد من الفنانين، في حين تتخلل ثيمات أخرى، مثل التفتيت المستمر والفقدان والذاكرة والحنين، الأعمال الفنية في المعرض، ويتم استكشافها من قبل فنانين ينتمون إلى أجيال مختلفة، خصوصًا في الأعمال التي ترتكز على هذه الأفكار، لتوفر مجموعة واسعة ومتباينة من وجهات النظر حول هذه الثيمات.

وعليه، يدعو المتحف الفلسطيني الفنانين والمؤسسات التربوية والثقافية لتقديم مقترحاتهم لبرنامج المخيم الصيفي الذي ينفذه المتحف الفلسطيني مع طلبة المدارس، وذلك ضمن مفهوم المعرض أعلاه، واستنادًا إلى الثيمات الشهرية التالية ضمن البرنامج العام والتعليمي للمتحف، علمًا أن على جميع المقترحات المقدمة أن تكون مستوحاة من واحدة من هذه الثيمات، بغض النظر عن طبيعة البرنامج المقترح:

الثيمات الشهرية ضمن البرنامج العام للمتحف الفلسطيني للعام 2019:

1. حزيران: الفنون/ السينما/ التصميم/ ثقافة البوب/ الأيقنة (علم الصورة)
يستكشف هذا العنوان التمثيل المتغير للمشهد الطبيعي في الفن الفلسطيني من خلال عدد من الحقول الإبداعية، مثل الفنون البصرية، والسينما، والبوسترات، وثقافة البوب، وعلم الصورة، ويفحص كيف ارتبطت هذه التمثيلات وتأثرت بالتحولات الفنية للمشهد الطبيعي عبر السنوات.

2. تموز: الموسيقى/ التراث/ العمارة القروية
ترتبط العادات والتقاليد الاجتماعية الفلسطينية وتتأثر بالمشهد الطبيعي المحلي، وقد تجلّى هذا الأثر في الأغاني والرقص الشعبي والإنتاج الموسيقي والحكايات الشعبية. يتناول هذا الموضوع بشكل خاص مسائل التقاليد المرتبطة بالمكان والمشهد الطبيعي، مع مراعاة التحوّلات في هذه التقاليد على مر السنين، خصوصاً بعد انتزاع الفلسطينيين من مدنهم وقراهم، كما يولي اهتماماً كبيراً بتقاليد فن العمارة القروية الفلسطينية.

الأهداف:
- تعريف الطلبة بالمشهد الطبيعي الفلسطيني وعلاقتهم به، وتعريفهم بثيمات معرض "اقتراب الآفاق".
- تعريف الطلبة بممارسات فنية جديدة وغير تقليدية ابتكرها فنانون فلسطينيون شباب.
- تعزيز تعبير الطلبة عن قضايا تتعلق بمحيطهم الثقافي والواقع الذي يعيشونه باستخدام الفن كأداة.
-تمكين الطلبة في معرفتهم حول المشهد الثقافي والفني في فلسطين.

معايير ومتطلبات الورشة:
- أن تمتد الورشة على مدار ساعتين ونصف إلى ثلاث ساعات يوميًا.
- أن تعرّف الورشة الطلبة الذين تتراوح أعمارهم بين 12 - 13 عامًا بممارسات فنية حديثة وغير تقليدية ابتكرها الفنان الذي سيقوم بتنفيذ الورشة.
- أن يكون الوسط الفني والأدوات التي سيستعملها الطلبة آمنة للاستخدام للفئة العمرية المحددة أعلاه.
- أن يكون مخرج كل ورشة عملًا تركيبيًا واحدًا تنفذه المجموعة الطلابية المُستضافة ضمن المخيم الصيفي. فعلى سبيل المثال، إذا نفذ الفنان 12 ورشة مع 12 مجموعة صفية، يجب أن تكون المخرجات 12 عملًا تركيبيًا.
- أن تدمج الورشة وتوظف مهارات فنية وتصميمية متعددة.
- أن تكون الورشة مستوحاة بشكل مباشر من معرض "اقتراب الآفاق".

متطلبات ومؤهلات الفنان أو المؤسسة:
- أن يكون محترفًا، وذا خبرة لا تقل عن 5 سنوات في مجال الفنون البصرية.
- أن يكون مقيمًا ويعمل في فلسطين.
- أن يكون قد أنهى مشروعًا يوظف مهارات مشابهة لما سيستخدمه في الورشات التي سينفذها مع الطلبة في المتحف الفلسطيني ضمن معرض "اقتراب الآفاق".
- أن تكون التقنيات الفنية التي سيوظفها الفنان أصيلة ومطوّرة من قبله.
- أن يقدم الفنان مقترحًا يتضمن فكرة الورشة، وآلية تنفيذ مفصّلة، وقائمة بالمواد التي سيستخدمها خلال الورشة، والمواعيد التي يستطيع عقد الورشات فيها خلال الفترة بين حزيران حتى 1 آب 2019، إضافة إلى عرض مالي مفصل يشمل تكلفة المواد المستخدمة وأجر الفنان عن كل ساعة عمل.
- أن يلتزم الفنان بالعمل مع المتحف الفلسطيني ضمن 4 ورشات، أو 6 ورشات، أو 12 ورشة، في أيام سيتم الاتفاق عليها لاحقًا. وعلى الفنان إرفاق عدد الورشات التي يستطيع تنفيذها حسب الجدول الزمني المذكور أعلاه، بالإضافة إلى الأيام المقترحة، والتي لا تشمل عطلات نهاية الأسبوع.
- أن يوفر الفنان مستلزمات ومواد الورشة وفقًا للمواصفات التي سيتم الاتفاق عليها مع المتحف الفلسطيني.
- أن يكون الفنان صبورًا ولبقًا في التعامل مع فئتي الشباب والأطفال.

معايير الاختيار:
تعمل اللجنة الفنية في المتحف الفلسطيني على تقييم الأفكار والمقترحات المقدّمة استناداً إلى المعايير التالية:
- أصالة الفكرة، وأهدافها، وارتباطها بفكرة المعرض، والفئة المستهدفة (20%)
- النهج التربوي للفكرة (20%)
- الممارسات الفنية المبتكرة التي سيتعلمها الطلبة المستهدفون (20%)
- مدى قابلية خطة العمل للتنفيذ، والمخرجات المتوقعة (20%)
- الميزانية المقترحة والمواد والمعدات المستخدمة في التنفيذ (20%)

يرجى من المهتمين تقديم مقترحات المشاريع إلى activities@palmuseum.org، حتى الخميس 28 شباط، 2019.