شارك المتحف في النسخة الثالثة من قلنديا الدولي انسجاماً مع توجهاته في الاهتمام بالتاريخ البصري والفنون المعاصرة، وكونه شريكاً أساسياً وأحد أعضاء اللجنة التنظيمية في قلنديا الدولي، والتي نظمت في الفترة ما بين ٥-٣٠ تشرين الأول ٢٠١٦.

قلنديا الدولي

محفِل ملهم للفنون المعاصرة، ينظم كل عامين، ويقوم على الشراكة العريضة والتعاون والتشبيك، كما يهدف إلى تعزيز دور الثقافة في فلسطين، وترسيخ مكانة فلسطين الثقافية في العالم. يسعى قلنديا الدولي إلى فتح أبواب جديدة للتواصل والتفاعل والحوار وذلك من خلال العمل مع عشرات المبدعين من فنانين وقيّمين وكتّاب وباحثين أكاديميين وغيرهم، وخلق مساحات جديدة للتفاعل ما بين الفن والمجتمع. تشمل فعالياته معارض وعروض أدائية وحلقات نقاش، وجولات ميدانية، وإطلاق كتب، وغيرها.


للمزيد عن قلنديا الدولي
قلنديا الدولي 2016 

"هذا البحر لي"

في محاولةٍ لاقتراح مدخلٍ مغاير، ولنفض الغبار عن الطريقة التي جرى فيها تصوير النكبة وتخيُّل العودة، اتّخذ قلنديا الدولي"هذا البحر لي" شعاراً له في نسخته الثالثة؛ لأن من شأن البحر، الذي أسقط من خطابنا ومن أجندات الساسة، وغدا جداراً جديداً للحصار، أو مصيدةً مميتةً للهاربين من الموت، أن يأخذ سؤال الحقوق من الممكن السياسي إلى حيز البداهة، وأن يُعيد موقَعة فلسطين والفلسطيني في مكانهما الحقيقي في التاريخ والجغرافيا، ويعيد صلتهما العضوية مع الأُفق والعالم.

فعاليات المتحف خلال قلنديا الدولي ٢٠١٦

نظم المتحف الفلسطيني سلسلة من الندوات:

الأحد،‭ ‬٩‭ ‬تشرين‭ ‬الأول
١٥:٣٠ -١٧:٠٠ | مركز‭ ‬خليل‭ ‬السكاكيني‭ ‬الثقافي،‭ ‬رام‭ ‬اللّه
ندوة‭ ‬بعنوان ‭‬‮«‬المتحف‭ ‬الفلسطيني‭ ‬في‭ ‬السياق‭ ‬العالمي‭:‬ ‬دور‭ ‬المتاحف‭ ‬عالمياً‭ ‬في‭ ‬مطلع‭ ‬القرن‭ ‬الحادي‭ ‬والعشرين‮»‬
استجابةً‭ ‬للتغيّرات‭ ‬الاجتماعية‭ ‬وانتفاعًا‭ ‬من‭ ‬التطور‭ ‬التكنولوجي،‭ ‬دأبت‭ ‬المتاحف‭ ‬حول‭ ‬العالم‭ ‬على‭ ‬تنمية‭ ‬ما‭ ‬تقدمه‭ ‬لتعزيز‭ ‬تجربة‭ ‬الزوار‭ ‬وتطوير‭ ‬وعي‭ ‬فضولي‭ . ‬إدراكاً‭ ‬منه‭ ‬لهذه‭ ‬التغيّرات‭ ‬العميقة؛‭ ‬سيقدّم‭ ‬المتحف‭ ‬الفلسطيني‭ ‬منظورات‭ ‬تاريخية‭ ‬واجتماعية‭ ‬وثقافية‭ ‬جديدة‭ ‬في‭ ‬فلسطين،‭ ‬موظفاً‭ ‬منصات‭ ‬إلكترونية،‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬شراكات‭ ‬محلّيّة‭ ‬ودوليّة‭.‬
المتحدثون: ‬ ريم‭ ‬فضة،‭ ‬ميريام‭ ‬ميريل،‭ ‬د‭.‬‭ ‬محمود‭ ‬هواري‭
يدير‭ ‬الجلسة: ‬فيرا تماري
نبذة عن المتحدثين
نُظمت ‬هذه‭ ‬الجلسة‭ ‬ضمن‭ ‬لقاءات‭ ‬قلنديا‭ ‬الدولي‭. ‬


الثلاثاء،‭ ‬١٨‭ ‬تشرين‭ ‬الأول
١٥:٠٠-‬١٧:٠٠ | المتحف‭ ‬الفلسطيني،‭ ‬بيرزيت
ندوة‭ :‬«البحر‭ ‬في‭ ‬المشهدِ‭ ‬الفني‭ ‬والثقافي‭ ‬الفلسطيني‮»‬
منذ‭ ‬نشأة‭ ‬الفنّ‭ ‬وتشكّل‭ ‬الوجدان،‭ ‬أخذت‭ ‬علاقة‭ ‬الإنسان‭ ‬بالطبيعة‭ ‬تتشاكل‭ ‬وتختلط‭ ‬مع‭ ‬أفكاره‭ ‬ومشاعره،‭ ‬وكان‭ ‬البحر‭ ‬دامغ‭ ‬الحضور‭ ‬في‭ ‬نتاجات‭ ‬الإنسان‭ ‬الحضارية‭ ‬المقصودة‭ ‬والعفوية‭ ‬من‭ ‬شعر‭ ‬وأدب‭ ‬وأغانِ‭ ‬وحكايات‭ ‬وغيرها‭. ‬في‭ ‬فلسطين‭ ‬تكثّف‭ ‬حضور‭ ‬البحر‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬النتاجات‭ ‬ليكون‭ ‬ذلك‭ ‬تعويضًا‭ ‬حتميًّا‭ ‬عن‭ ‬استلابه‭ ‬من‭ ‬حياة‭ ‬الفلسطينيّ‭.‬
فيما‭ ‬مضى،‭ ‬كان‭ ‬البحر‭ ‬حاضرًا‭ ‬بأمواجه‭ ‬وكائناته‭ ‬وقواربه‭ ‬وزرقته،‭ ‬ولكن،‭ ‬ما‭ ‬الذي‭ ‬يمحنا‭ ‬إيّاه‭ ‬الآن،‭ ‬في‭ ‬حضوره‭ ‬التمثيلي‭ ‬ضمن‭ ‬مشروعٍ‭ ‬فنّي‭ ‬أو‭ ‬أدبيّ؟
ما‭ ‬الذي‭ ‬يعنيه‭ ‬انتقال‭ ‬البحر‭ ‬من‭ ‬مكانه‭ ‬ومكانته‭ ‬إلى‭ ‬بقعةٍ‭ ‬غامضةٍ‭ ‬في‭ ‬الخيال؟‭ ‬لماذا‭ ‬نؤّل‭ ‬البحر،‭ ‬وكيف‭ ‬نؤّله‭ ‬وأين‭ ‬نجد‭ ‬أنفسنا‭ ‬في‭ ‬هكذا‭ ‬استعارة؟
المتحدثون: د.سليم‭ ‬تماري،‭ ‬د‭.‬إبراهيم‭ ‬أبو‭ ‬هشهش،‭ ‬خالد‭ ‬حوراني‭
يدير‭ ‬الندوة‭ :‬فاتن‭ ‬فرحات‭
نبذة عن المتحدثين


الخميس،‭ ‬٢٠‭ ‬تشرين‭ ‬الأول
١٥:٠٠-١٧:٠٠ | المتحف‭ ‬الفلسطيني،‭ ‬بيرزيت‭ ‬
ندوة: «‬‮‬أطراف‭ ‬الخيوط: ‬ التطريز‭ ‬الفلسطيني‭ ‬في‭ ‬سياقه‭ ‬السياسي‮»‬
أقام‭ ‬المتحف‭ ‬الفلسطيني‭ ‬معرضه‭ ‬الخارجي‭ ‬الأول ‭‬‮«‬أطراف‭ ‬الخيوط‭: ‬التطريز‭ ‬الفلسطيني‭ ‬في‭ ‬سياقه‭ ‬السياسي‮» ‬‭‬في‭ ‬بيروت‭ ‬في‭ ‬أيار‭،٢٠١٦‬ ليؤكد‭ ‬رؤيته ‭ ‬وطموحه‭ ‬في‭ ‬الوصول‭ ‬إلى‭ ‬الجماهير‭ ‬الفلسطينية‭ ‬والمهتمة‭ ‬بالشؤون‭ ‬الفلسطينية‭ ‬في‭ ‬الوطن‭ ‬والمهجر‭ .‬عرضت‭ ‬الندوة‭ ‬أبرز‭ ‬ما‭ ‬طرح‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المعرض،‭ ‬والبحث‭ ‬الذي‭ ‬رافقه،‭ ‬حول‭ ‬التطريز‭ ‬في‭ ‬سياقه‭ ‬السياسي‭ ‬التاريخي‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬القرن‭ ‬التاسع‭ ‬عشر‭ ‬وأوائل‭ ‬القرن‭ ‬العشرين‭. ‬كما‭ ‬‬عرض‭ ‬فيلم‭ ‬وثائقي‭ ‬حول‭ ‬المعرض‭.‬
المتحدثون‭ :‬‭ ‬ريتشل‭ ‬ديدمان (‬قيّمة‭ ‬المعرض)، ‬سليمان‭ ‬منصور،‭ ‬فريدة‭ ‬العمد‭
يدير‭ ‬الندوة: تانيا‭ ‬تماري‭ ‬ناصر
نبذة عن المتحدثين


ورشة عمل الأطفال: برنامج تعليمي فني لأطفال المدارس بعنوان "هذا البحر لي"

في ورش فنية تفاعلية، أتحنا المجال لأطفال أغلبيتهم لم يروا بحراً حقيقياً، أو ينحدرون من عائلات عايشت البحر ثم نزعت عنه وانتهت في مخيمات اللجوء، للتخيل وإثارة الأسئلة عن تصورهم للبحر وذكرياتهم معه وماهية وجوده في أحلامهم وغيرها، من خلال تعريضهم لسياق فنّي متنوّع وإرشادهم وتسهيل الطريق أمامهم، بمساعدة مجموعة من المشرفين ذوي الاختصاصات الفنية المتنوعة، للتعبير عن أفكارهم حول البحر، ليحول الأطفال إمكانياتهم الذهنية إلى نتاج يساهمون في اختياره وصناعته، للخروج بنتاج يدمج بين مجموعة من المجالات الفنّية.

نظمت هذه الورشات بتنسيق مُسبق مع مجموعة من مدارس المخيّمات الفلسطينية في التواريخ التالية: ١١، ١٧، ٢٤، ٢٥، ٢٦ تشرين الأول

للاطلاع على برنامج فعاليات المتحف، اضغط هنا.
قلنديا الدولي ٢