مَدى البُرتقال
رحلات بصرية في المشهد الطبيعي: ملصقات سياسية فلسطينية مُختارة من مجموعة المتحف

القيّمة: أديل جرار

25 شباط 2020 – 5 نيسان 2020

يبحث "مَدى البُرتقال" في تمثيلات الأرض والجغرافيا والطبيعة الفلسطينية في جزء من الملصقات السياسية الموجودة في المجموعة الدائمة للمتحف الفلسطيني - مجموعة الملصقات السياسية الفلسطينية، وهي منحة كريمة من السفير السابق، علي قزق، وتحوي 540 ملصقًا، صُمِّمت بين أواخر الستينات وحتى أوائل التسعينات.

يحاور "مَدى البُرتقال" فكرة المشهد الطبيعي، والتغييرات التي شهدتها جغرافيا فلسطين، متمثّلةً حينًا في فوتوغرافيا المستشرقين، وحينًا كجغرافيا مفقودة، وحينًا آخر كحلم، وكانت هذه التغييرات محمولة على كتف المشروع السياسي أو الفكر الأيديولوجي، ومستجيبة له على شكل حالة بصرية ولغة فنية ظهرت في الملصق السياسي الفلسطيني.

يحاول العرض طرح ارتباطات بين أساليب وطرق التمثيل البصري المختلفة للمشهد الطبيعي في الملصق السياسي، فكريًا وجماليًا، وعلاقتها المتذبذبة بالمشروع السياسي والظرف التاريخي. يرفد المعرض سابقه، "اقتراب الآفاق"، ويوفر المجال لاختبار المشهد الحضري والطبيعي بوسيلة فنية إضافية: الملصق السياسي.

يأتي "مَدى البُرتقال" في 7 أقسام، تم تقسيمها، أيقونوغرافيًا (رمزيًا) أو موضوعيًا، إلى: بذور التحرر، والنضال كفعلٍ مؤنث، والدمار كمشهد، وفلسطين تتجلى، وفدائي، وزهر وحنون، وردّ البرتقال. وتعرض الأقسام طرقًا مختلفة استخدم فيها هذا الرمز أو ذاك الموضوع، وعلاقته بالمشهد الطبيعي.

استلهم الاسم "مَدى البُرتقال" من مذكرات الشاعر الفرنسي جان جينيه، والتي يتحدث فيها عن رؤيته لأضواء الجليل في المدى من الحدود الأردنية، أثناء تخييمه مع الثوار الفلسطينيين أوائل السبعينات حين انضم للثورة. للمزيد

أديل جرّار (فلسطين، 1992)، كاتبة وناقدة في مجال الثقافة البصرية. حاصلة على درجة البكالوريوس في الهندسة المعمارية من جامعة بيرزيت عام 2016، وتستكمل الحصول على درجة الماجستير في الإدارة الفنّية والثقافية من جامعة لوفانا. تتلاقى اهتمامات جرّار بعملها، وذلك ضمن تحليل مجازات بُنى السلطة/ القوّة في التمثيلات البصرية، مع خبرة واسعة في مجالات التصميم والبحث والكتابة وقيميّة المعارض.

كُلّفت جرّار بالكتابة لعديد المنصّات والمجلّات، بما في ذلك مؤسّسة الدراسات الفلسطينية، وحِبر، و"Lifta Volumes"، و"the Funambulist"، و"the Art Columnist". وقد ساعدت في قيميّة "معرض المُدن 5: غزّة- إعادة إعمار"، ومعرض
"?City of whom"، وساهمت مؤخّرًا في كتابة قصّة ضمن مجموعة قصصية بعنوان "إعادة قولبة العالم: رام الله. قصص خيال علمي قصيرة من فلسطين".