متحفك في بيتك
الفعاليات

كعكشة منزليّة مع المتحف الفلسطيني

هل ترغبون في أن تكونوا جزءًا من مبادرة تَبُثُّ في الصّغار والكبار روح الإبداع والطّاقة الإيجابيّة في هذه الظّروف؟


يفتح المتحف الفلسطيني المجال لمساهمات من الفنّانين والحرفيِّين، لعقد ورش عمل إلكترونيّة تُضيف أبعادًا ذات قيمة ثقافيّة لمجموعة الأنشطة التي بدأت تتشكّل بين أفراد العائلة بهدف تمضية الوقت. تهدف ورش العمل إلى إضافة منظور جديد للتّعامل مع ثلاثيّة الوقت والحيّز المكاني والافتراضي، والتّركيز على أهمّية تعلّم مهارات جديدة، علمًا أنّ بلورة التّفاعل ضمن مهمّات ثقافيّة هي من أهمّ القيم التي يسعى البرنامج التّعليمي في المتحف الفلسطيني لتحقيقها.

آخر موعد لتقديم المقترحات: 21 نيسان 2020، يتم إرسال المُقترحات الى activities@palmuseum.org

على المُقترح أن يتضمّن:
- الفكرة الأساسيّة للورشة.
- المدّة الزّمنيّة اللّازمة.
- المواد المطلوبة للورشة، وخطوات تنفيذها.
- الأهداف التّعلّميّة للورشة.
- الأجر المطلوب.

معايير القبول:
- أنْ تكون فكرة الورشة مبتكرة وتمسّ تطلّعات وقلق المجتمع المحلّي.
- أنْ تكون قابلة للتّنفيذ من المنزل من حيث المساحة وتوافر المواد، وتوظّف أغراض المنزل بطرق إبداعيّة.

ورشة مجانيّة تُعقد إلكترونيًّا
العالم في أشكالٍ أساسيّة

الفنّانة: سوزان غروثيز
موعد الورشة: 23 نيسان 2020، عند السّاعة 18:00
الفئة العُمريّة: 6 سنوات فما فوق
تُعقد الورشة بالّلغتين العربيّة والإنجليزيّة

نُلاحظُ، بينما نُراقب العالم عن كثب، أنّ الأشياء من حولنا تتكوّن بشكلٍ أساسيّ من أشكالٍ بسيطة، مثل الدوائر والمثلّثات والمربّعات. ونستطيع بسهولة ملاحظة أنّ الطّبق أو الصّحن عادةً ما يأخذُ شكلَ الدّائرة، بينما هناك بعض الطّاولات التي تأخذُ شكلَ المستطيل. والآن، دعونا نتأمّل الخطوط الموجودة في أيدينا، هل تستطيعون تحديد أشكال أُخرى موجودة فيها؟

نستطيع أنّ نستخدم هذه الطّريقة، طريقة تحديد الأشكال، عندما نقوم بعمليّة الرّسم أو التّلوين، وتجربتها لتصوّر الأشكال. سنقوم بإنتاج طوابع بريديّة تتكوّن من أشكال أساسيّة، وثمّ نستخدمها في إنتاج صور من خلال دمج هذه الطّوابع وتكرار إنتاجها وترتيبها على الورق. لذلك، سنبدأ بتعلّم كيفيّة استخدام الأشكال الأساسيّة لتكوين أشكال أكثرَ تعقيدًا، ومن ثمّ سنقوم ببناء أعمال فنّيّة مُعقّدة باستخدام الطّوابع التي قُمنا بإنتاجها.

* صورة من كتاب "Devinettes en petits morceaux" للمؤلّفة كيارا أرميليني.

تتم عمليّة التّسجيل من خلال إرسال بريد إلكتروني على: activities@palmuseum.org، يحتوي على الاسم والعمر. سيتضمّن ردّنا الرّابط الخاصّ لهذه الورشة، والمواد المطلوبة للمشاركة، والمواد المطلوبة للمشاركة.

ورشة مجانيّة تُعقد إلكترونيًّا
جماليّات وتقنيّات التّصوير الثّابت والفيديو عبر الهاتف الذّكي

الفنّان: حارث يوسف
موعد الورشة: 27 و30 نيسان 2020، عند السّاعة 15:30 - 16:30
الفئة العُمريّة: 17 سنة فما فوق
تُعقد الورشة باللّغة العربيّة

لقد تواصل العديد منكم معنا للاستفسار حول كيفيّة قيام مصّوّر المتحف، حارث يوسف، بتصوير كلّ هذه المواد المرئيّة البديعة، والتي ننشرها في قصصنا على تطبيق إنستغرام. ضمن هذه الورشة، المكوّنة من جلستين من المنزل، سنكون مع حارث لاستكشاف وجهة نظر جديدة حول كيفيّة النّظر إلى الأشياء من حولنا، ذهابًا لالتقاط صور تحمل قيمًا جماليّة وتروي خلفها قصّة، وسنتعلّم كيفيّة استخدام وتوظيف الضّوء والألوان والزّوايا، وكذلك توظيف إعدادات الكاميرا في الهاتف لتحقيق رؤيتنا للصّور التي نودّ التقاطها.

وبما يخصّ الجزء الثّاني من الورشة، فسيتكوّن من جلسة نقد، بحيث ينظر حارث في عمل كلّ مشارك/ مشاركة على حدةٍ، ويقترح طُرُقًا لإثراء الصّور لتحمل تأثيرًا أوسع. ستساعدكم هذه التّجربة على:
- اكتشاف ما إذا كانت الصّور أو مقاطع الفيديو التي تصوّرونها تعكس وتعبّر عن فكرتكم.
- تعلُّم الأدوات والتّقنيّات الأساسيّة لتأثير أوسع للصّورة أو للفيديو.
- تحفيزكم وإعطائكم الدّافع لتطوير ممارستكم وشغفكم إلى أُسلوب مميّز.
وفي إطار التّحضير للقائنا الأوّل الثلاثاء القادم، ندعوكم للقيام بهذا التّمرين البسيط:

دعونا ننظر في المرآة و/ أو عبر النّافذة، ونستخدم كاميرا هاتف ذكي لمحاولة التقاط التّفاصيل والأشياء المميّزة التي تبرز لنا وتحوز على اهتمامنا.
تتم عمليّة التّسجيل من خلال إرسال بريد إلكتروني على: activities@palmuseum.org، يحتوي على الاسم والعمر ونوع الهاتف الذّكي. سيتضمّن ردّنا الرّابط الخاصّ لهذه الورشة، والمواد المطلوبة للمشاركة.

دعوة مفتوحة لتقديم مقترحات تدخّلات أو أعمال فنّيّة
معرض الساحل الفلسطيني

"السّاحل الفلسطيني" معرض قائم على البحث، وضمن هذا السّياق، يدعو المتحف الفلسطيني الفنّانين والعاملين في مجال الفنون البصريّة، وصُنّاع الأفلام، والموسيقيّين، والباحثين في حقول الدّراسات الثقافيّة والحضريّة وعلم الاجتماع والصّحافة والأنثروبولوجيا، لتقديم مقترحات تدخّلات أو أعمال فنّيّة تُحاكي محاور البحث الفكريّة للمعرض، لتكوّن جزءًا منه. كما وتطمح الدّعوة إلى فتح باب البحث النّقدي، لتسليط الضّوء على فجوات معرفيّة، تتخطّى النّظرة الاحتفائيّة بالتّاريخ. للمزيد اضغط/ ي هنا.

دعوة للمشاركة
بمساهمات إبداعية (مكتوبة ومصورة) مستلهمة من الحالة العالمية المستجدّة
للنشر على مدونة المتحف، ولتشكّل مساحة تعبيرية حرة لأفكاركم

خلال الفترة القليلة الفائتة، تشكّلت لحظة فارقة في عالمنا اليوم مع ظهور وباء فيروس كورونا، الذي أوقف صخب الحياة اليوميّة لصالح صمت مطبق يحيط بنا مع رفيقهِ الخوف. لقد اختلفت، لأوّل مرّة منذ زمنٍ بعيد، حركة الحياة، والزّمن ما عاد يمشي بسرعته التي عهدناها. وبينما كان العالم يحبس أنفاسه مُراقبًا، كانَ قد توحّد قلق العالم الجمعي بقلق الإنسان الفرد.

وهُنا، كتمت فلسطين أنفاسها، رغم أنّه كان يهيّأ لنا أنّها تعيش هكذا، مكتومة النّفس، لكن مع اختلاف المُسبّبِ والظّرف واللّحظة الزّمنيّة، ولكن، لأنّ الفلسطينيّين احترفوا صنعة النّجاة، كان الأدب والكتابة والتّعبير بمختلف الوسائل والطُّرق ملاذًا لفهم ما يدور، ولرسم الأمل بالغد.   

تُشكّل هذه المدوّنة مساحةً تعبيريّة للجمهور العام، ومن هُنا، يدعوكم المتحف الفلسطيني لمُشاركة رؤاكم وتأمّلاتكم وأسئلتكم وأفكاركم المبعثرة، لنشرها على مدوّنة المتحف. هذه المدوّنة هي مساحة حُرّة لا تفترض أنّ المواد المُرسلة للنّشر تتّخذ شكلًا مُحدّدًا دون غيره، أو مضمونًا مُحدّدًا دون غيره، حيثُ يمكن لها أن تكون كتابات غير مكتملة، أو أعمالًا غير منجزة، أو كتابات لا تقترح مقولة نهائيّة وحازمة، كما أنّ الباب مفتوح للنّصوص التي تُحاكي تأمّلات مستقبليّة وتصوّرات مُحتملة.

يُمكن لمُشاركاتكم أنْ تكون باللّغة العربيّة أو الإنجليزيّة، ويُمكن لها الذّهاب إلى أشكال تعبيريّة مُختلفة بغضّ النّظر عن حجمها، منها، مثالًا لا حصرًا، أنواع الكتابة الأدبيّة (مقالة، خاطرة، شعر، نثر... إلخ)، أو صورًا فوتوغرافيّة (سواء صورة ثابتة أو قصص مصوّرة)، أو فيديوهات، أو أيّ شكل تعبيري آخر دون شرط الالتزام بنمط مُعيّن أو أسلوب، كما يستطيع كلّ من يرغب إرسال المادّة باسمه الشّخصي، أو باسم مستعار، أو حتّى دون اسم، وكذلك يستطيع المُشارك/ المُشاركة طلب حذف المادّة في أيّ وقت.

حقوق النّشر محفوظة للمؤلّف/ المؤلّفة، وستقتصر تدخّلات هيئة التّحرير في المتحف على تعديل النّصّ لغويًّا فقط، دون المساس بمحتواه.

هذه المدوّنة هي مساحة تعبيريّة دائمة غير مرتبطة بالوباء، بل ستبقى مفتوحةً أمام مشاركتكم في أيّ وقتٍ أو ظرف.

تُرسل المواد على البريد الإلكتروني التّالي: blog@palmuseum.org
 

ورشة مجانيّة تُعقد إلكترونيًّا: الفصول الأربعة: مراقبة النباتات وتصويرها فنّيًا (الربيع)

الفنّانة: إليزابيث تسدل
موعد الورشة: السبت، 2 آيار 2020، من السّاعة 14:00 وحتى 15:30
الفئة العُمريّة: 6 سنوات فما فوق

ندعوكم، في المتحف الفلسطيني، للانضمام إلينا في ورشة فصل الرّبيع حول مراقبة النّباتات وتصويرها فنّيًّا. نعرض لكم، خلال الورشة، مجموعة من أجمل الزهور والنباتات التي تزهر في هذا الموسم، مع حقائق علميّة عن كلّ واحدة منها. سنُراجع معًا أساسيّات الرسم من خلال المراقبة، لتوفير أُسس صلبة للرسومات التوضيحيّة التي ستعدّونها، وسنتحدث أيضًا عن مزج الألوان، ونناقش ميّزات وعيوب استخدام الوسائط المختلفة في الرسم النباتي. سيتعيّن على المشاركين جمع عيّنات من النباتات من محيطهم أو منازلهم، كما ستُتاح الفرصة للانخراط في الرسم الجماعي أثناء الورشة.

المواد المطلوبة لإتمام الورشة:
- أوراق بيضاءA4
- قلم رصاص
- ممحاة
- ألوان خشبية ( اختياري)
- ألوان مائية( اختياري)
- 3 نماذج مختلفة على الأقل من النباتات ، يمكنكم استخدام أي نبتة متواجدة لديكم داخل المنزل او خارجه، زراعة منزلية، خضار أو فواكة، غصن زيتون، أعشاب، أزهار ، أو أوراق الشجر مثل ورق التين

للتّسجيل يرجى إرسال رسالة على: activities@palmuseum.org، تحتوي على الاسم والعمر. 

ورشة تفاعلية باستخدام فنّ الأداء: أشخاص عبر الزّمن

الفنّانة: رهام إسحق
تبدأ الورشة في 15 حزيران 2020
الفئة المستهدفة: طلّاب أو خرّيجو كلية الفنون، أو فنانون من مختلف الخلفيّات الفنّيّة
لغة الورشة: العربية
آخر موعد للتقدم: 8 حزيران 2020

انبثقت فكرة هذه الورشة استلهامًا من مشروع المتحف الفلسطيني، رحلات فلسطينيّة، والأرشيف الرقمي، حيث يُشكّل هذا المشروع منصّة غنيّة بالمواد والقصص والمرويّات الفلسطينيّة غير المعروفة. ومن مُنطلق إعادة إنتاج هذه المواد بطُرقٍ فنّية مُبتكرة، تقوم الورشة على استلهام هذه المنصّة وإعادة إنتاج الشّخوص التّاريخيّة الواقعيّة ضمنها، عبر فنّ الأداء، بطُرقٍ مُغايرةٍ ومُعاصرة.

وبهذا، ستتكوّن الورشة من شقّين واضحين، الأوّل: شقٌّ مضامينيٌّ يستلهم مادّته الأساسيّة من قصص فلسطينيّة واقعيّة عن طريق منصّة رحلات فلسطينيّة، والأرشيف الرقمي، ويتعرّف عليها، ويتفاعل معها إنسانيًّا بالدّرجة الأُولى. والثّاني: شقٌّ شكلانيٌّ يتعلّق بالتّعرّف خلال الورشة تدريجيًّا على فنّ الأداء بشكلٍ عام، وعلى الأساليب التي طوّرتها الفنّانة إسحق ضمن هذا الفنّ بشكلٍ خاصّ. ويتحدّ هذان الشِّقّان في نهاية الأمر، ضمن الورشةِ بطبيعة الحال، ليَفتحا المساحة للمُشاركات والمُشاركين لإيجاد طُرقهم وأساليبهم الخاصّة للتّفاعل مع عديد القصص التّاريخيّة، موظِّفين خيالهم وحواسّهم.

ستكون الفرصة مفتوحة أمام الفنّانين النّاشئين أو طلّاب الفنون أو فنّانين لديهم فضول حول فنّ الأداء والتّعرّف عليه، بحيث ستُشكّل الورشة فرصة لإدماج مُمارسات المُشاركين الفنّيّة الخاصّة مع فنّ الأداء بالتّوازي.

ستُعقد الورشة على مدار تسع جلسات عبر الإنترنت، بحيث تُشكّل الجلسة حجر أساس لتحضير بعض المهام لإنجاز العمل، كما ستكون هناك مهام أُخرى لتحضيرها في غير وقت جلسات الورشة. وتتراوح مدّة الجلسة بين ساعتين إلى 3 ساعات. وتُقسّم الجلسات مضامينيًّا كما الآتي:

الجلسة الأولى: التّعارف والتّعريف
- التعرّف على المحتوى، وعلى المُشاركات والمُشاركين وعلى الورشة.
- ممارسة بعض التّمارين التّفاعليّة لكسر الحواجز، وللاستعداد جسديًّا وذهنيًّا للورشة.
- قراءة بعض النّصوص المُختارة، والبدء بالتّعرّف على صفحة الأعلام.

الجلسة الثّانية: بحر الأفكار واستنباطها
- عصف ذهني وتمارين لاستخراج الأفكار.
- التّفاعل مع المحتوى بشكلٍ تلقائي وسريع.
- استنباط الأفكار التي يريد المشاركون التّفاعل معها.

الجلسة الثّالثة: الحكاية... كيف نحكيها؟
- التعرّف على أساليب الحكاية وأساسيّاتها.
- التعرّف على عناصر الحكاية.
- بعض التّمارين التحليليّة للحكايات من أجل توظيفها ضمن الأعمال الفنّيّة.

الجلسة الرّابعة: التّفكيك والفانتازيا
- اختراع قصص حول الشّخصيّة التي وقع عليها الاختيار من رحلات فلسطينيّة.
- بناء سيناريوهات خياليّة حولها.
- تجسيد هذه الشّخصيّات في مُحاولة لبناء سياقاتهم الاجتماعيّة والثّقافيّة والأخلاقيّة.

الجلسة الخامسة: الجسد كأداة للتّعبير والتّماهي مع الشّخصيّة
- شرح وتوضيح أساليب الفنّ الأدائي، تمهيدًا لمُحاولة تصوير ومُحاكاة الشّخصيّات بأجساد المُشاركات والمُشاركين.
- الذهاب أكثر في تفاصيل الشّخصيّات ليتحقّق التّماهي معها.
- مُمارسة تمارين فنّ الأداء الخاصّة بالصّور الثّابتة والحركات ذهابًا لاستحضار الشّخصيّات بأجسادهم.

الجلسة السّادسة: إعادة الكتابة واختيار الأساليب التي سنؤدّي من خلالها حكايتنا
- البدء بكتابة القصّة الخاصّة لكلّ مشاركة/ مُشارك مع الشّخصيّة المُختارة.
- اختيار الأسلوب الفنّي الأدائي لتمثيل الشّخصيّة.

الجلسة السّابعة: جلسات منفردة
- مشاركة العروض مع الفنّانة، حيث ستعمل مع كلّ مُشارك مدّة أقصاها 20 دقيقة لتطوير العمل.

الجلسة الثّامنة: التّفكير بالجمهور- عرض خاصّ للمشاركات والمشاركين
- نقد الأعمال تمهيدًا لتطويرها.
- البدء بترتيبات العرض النّهائي.

الجلسة التّاسعة: العرض والمُشاركة النّهائيّة

تتم عمليّة التّسجيل من خلال إرسال رسالة إلى البريد الإلكتروني activities@palmuseum.org يحتوي على:
- الاسم والعمر.
- نبذة شخصيّة قصيرة.
- رأي شخصي حول الحكاية الفلسطينيّة، وإمكانيّات سردها وإعادة سردها.
- صور من أعمال فنّيّة (اختياري).


ملاحظة: الأماكن محدودة، وسيتمّ اختيار أوائل المتقدّمين.

 نبذة عن المدربة:
رھام اسحق فنانة متعددة التخصصات وفنانة أداء تجمع بین ممارسات مختلفة - التمثیل والغناء والرقص والفیدیو والمرئیات، وحاصلة على درجة الماجستیر من جولدسمیث في فن الاداء. تحاضراسحق أحیانا في جامعة بیت لحم وشاركت مؤخرًا في اخراج مسرحیة المیلاد (الالتیرناتیفیتي) مع داني بویل المخرج العالمي الحائز على جائزة اوسكار وبانكسي والذي تم عرضها كبرنامج بمحططة ب ب س في ٢٠١٧.
تنتج اسحق اعمال فنیة تتباین من عروض بمناطق عامة واخراج مسرحیات وعروض فنیة متعددة المجالات مثل الفنون التركیبیة والفیدیو، وشاركت بالعدید من المھرجانات وعرضت عالمیا في السوید وبریطانیا وجنوب افریقیا وغیرھا. قامت بإنشاء "صالون فني" ، وھو مساحة فنیة مستقلة في مدینة بیت ساحور القدیمة التي تجمع الفنانین وغیر الفنانین لاتمام مشاریعھم وتطویر الذات وتعلم الفن. تھتم بمواصلة تطویر ممارستھا من خلال فرص التواصل مع فنانین وأكادیمیین آخرین مھتمین أیضًا بتطویر علاقات تعاون بعیدة المدى.




دعوة مفتوحة  للفنانين والمصممين
لتقديم مقترحات لعقد  ورشة إلكترونيّة بعنوان
من الطّباعة إلى الإنتاج الفنّي

يدعو المتحف الفلسطيني في بيرزيت، ومتحف التراث الفلسطيني / مؤسسة دار الطفل العربي – القدس، الفنّانين المُقيمين في فلسطين أو خارجها، في أيّ مكان حول العالم (من كلّ الجنسيّات)، ممّن كانت لهم مساهمات سابقة أو اهتمام بالمشهد الثّقافي والفنّي الفلسطيني، لتقديم مقترحاتهم لعقد ورشة إلكترونيّة تحت عنوان "من الطّباعة إلى الإنتاج الفنّي"، التي ستُعقد في تمّوز 2020، ضمن فعاليات معرض المتحف الفلسطيني القادم "طُبِع في القدس".

إرشادات التّقديم:
- الدّعوة مفتوحة أمام الفنّانين والمصمّمين، الذين تتقاطع اهتماماتهم الفنّيّة مع تقنيّات الطّباعة المُختلفة.
- على المُقترح المُقدّم أن يكون أصيلًا، ومن أفكار الفنّان الخاصّة.
- على المُقترح المُقدّم أن يتقاطع بشكلٍ مُباشرٍ مع مفهوم الورشة وثيمات معرض "طُبِع في القدس".
- على المُقترح أن يتضمّن التّالي: الخلفيّة، والمُلخّص المفاهيمي، والأهداف، والنّشاطات، والمخرجات المتوقّعة، والميزانية التّقديريّة.
- على المُتقدّم إرسال الملاحق التالية: سيرة ذاتية، وملفف مُحدّثللأعمال الفنّيّة.
- على الرّاغبين في المشاركة إرسال مقترحاتهم الكاملة إلى البريد الإلكتروني activities@palmuseum.org في رسالة تحمل العنوان "من الطّباعة إلى الإنتاج الفنّي"/ (اسم المتقدّم)، حتى موعد أقصاه السبت، الموافق 13 حزيران 2020، في تمام الساعة 11:00مساءً.
- سيقوم المتحف الفلسطيني بإشعار المتقدّمين المُختارين برسالة إلى بريدهم الإلكتروني نهار يوم الثلاثاء، الموافق 23 حزيران 2020.
- من المتوقّع أن يقوم المتقدّمون المُختارون بتقديم ورشاتهم عبر الإنترنت بين 10-30 تموز 2020

تبدأ الدعوة المفتوحة يوم الخمبس، 28  أيّار 2020، وتنتهي يوم السّبت،13حزيران 2020. للمزيد من المعلومات حول معرض "طُبِع في القدس"، يُرجى زيارة موقعنا على الرابط هنا.

للاستفسار، يُرجى مراسلتنا على العنوان التالي activities@palmuseum.org

تُنظّم هذه الورشة بدعم من مؤسّسة عبد المُحسن القطّان، عبر منحة مشروع "الفنون البصريّة: نماء واستدامة" المموّل من السويد.