جولات ونقاشات إلكترونية

جولة مُصوّرة في المعرض
"كاف" في المتحف
القاصّة: ميرا أبو هلال
الموسيقيّ: جلال نادر

ابتداءً من يوم الثّلاثاء، 20 تشرين الأوّل | 19:00
الجولة باللّغة العربيّة
المكان: عبر منصّات التّواصل الاجتماعي للمتحف الفلسطيني

في هذا الوقت، وبينما الكلّ مشغولون، يدقّون الحروف، ويحضّرون الألوان، ويصفّون الكلمات، تزحلق الحرف "كاف" وتدحرج بعيدًا في طريق طويلة ومليئة بالنّتوءات، وما إن توقّف حتى أُغميَ عليه.
استغرق الحرف "كاف" وقتًا طويلًا حتّى فتح عينَيه من جديد، وعندما استعاد وعيه شعر بشيءٍ غريب في إحدى ذراعَيه، حاول مرّات ومرّات أن يفهم ماذا حدث له، ولكن دون جدوى.
الآن هو بعيد، ووحيد جدًّا، وبذراعَين غريبتَين.
فكّر لو أنه يلتقي بصديقَيه "الياء والفاء"، عندها سوف يفهم كيف يمكنه حلّ هذه المشكلة؟ وسيفهم أيضًا كيف حدث له ذلك؟
أو ربما عليه أن يبحث عن أصدقائه “سين ونون وهاء"، عندها سيتمكّن من العودة إلى سكنه. 

جولة مع قيّمي المعرض
معرض "طُبِع في القدس: مُستَملون جدد"

القيّم بهاء الجعبة، والقيّم الضّيف للنّسخة الثّانية عبد الرّحمن شبانة
الإثنين، 12 تشرين الأوّل | 14:00-15:00
الجولة باللّغة العربيّة
المكان: المتحف الفلسطيني

كونوا معنا في جولة معرض "طُبِع في القدس: مُستَمْلون جُدُد"، مع القيّم بهاء الجعبة. يبحث المعرض في العلاقة بين المطبوعات وأهل المدينة، ويختبر حساسيّتهم تجاهها، سواء كان محتواها سياسيًّا، أم تعليميًّا، أم ثقافيًّا، أم سياحيًّا، أم اقتصاديًّا. كما ويحاول تفكيك ثنائيّة الظّهور والاختفاء التي اتّسمت بها منشورات التحرّكات المجتمعية وليدة المدينة، تلك التحرّكات التي ناورت المؤسّسات المسيطرة وأدوات رقابتها المفروضة على النّسيج المديني المقدسي.

سلسلة جولات إلكترونيّة في معرض "طُبِع في القدس: مُسْتَملون جُدُد*"
المحطّة الثّالثة: تحقيق ومعاينة، مجموعة "مطبعة لورنس"

القيّم بهاء الجعبة، والقيّم الضّيف للنّسخة الثّانية عبد الرّحمن شبانة، ومساعدة القيّم ساندي رشماوي
ابتداءً من يوم الخميس، 8 تشرين الأوّل | 18:00
الجولات باللّغة العربيّة
المكان: عبر منصّات التّواصل الاجتماعي للمتحف الفلسطيني

جولة في مجموعة "مطبعة لورنس"، يُعاين فيها المشاهد عن قُرب كليشيهات المطبعة وبعض آثارها، ذلك في خمس زوايا تعليميّة وتجاريةّ وسياحيّة وثقافيّة واجتماعيّة تتوزّع في فضاء المحطّة، بالإضافة إلى تدخّلات فنّية مبنيّة على المجموعة.

* المُسْتَملي هو القارئ لمخطوطة الكتاب الأصليّة ومُمْليها على النسّاخين، وهو الوسيط بين المؤلّف وجمهور قرّائه. تاريخيًّا، لم تستقرّ وظيفة المُستَملي كناقل للمحتوى، بل تجاوزت ذلك لتتّخذ بعدًا رقابيًّا. المُسْتَملي وظيفة قديمة اختفت كغيرها من الوظائف كنتيجة للحداثة.

جولة مع قيّم معرض "طُبِع في القدس: مُستَملون جدد"

القيّم بهاء الجعبة
الأحد 13 أيلول | 14:00-15:00
الجولة باللّغة العربيّة
المكان: المتحف الفلسطيني

كونوا معنا في جولة معرض "طُبِع في القدس: مُستَمْلون جُدُد"، مع القيّم بهاء الجعبة. يبحث المعرض في العلاقة بين المطبوعات وأهل المدينة، ويختبر حساسيّتهم تجاهها، سواء كان محتواها سياسيًّا، أم تعليميًّا، أم ثقافيًّا، أم سياحيًّا، أم اقتصاديًّا. كما ويحاول تفكيك ثنائيّة الظّهور والاختفاء التي اتّسمت بها منشورات التحرّكات المجتمعية وليدة المدينة، تلك التحرّكات التي ناورت المؤسّسات المسيطرة وأدوات رقابتها المفروضة على النّسيج المديني المقدسي.

سلسلة جولات إلكترونية في معرض "طُبِع في القدس: مُسْتَملون جُدُد*"
المحطّة الثانية: البيان السّادس، والمحطّة الثالثة: تحقيق ومعاينة (الزاوية السياحية)

مع القيّم بهاء الجعبة، والقيّم الضّيف للنّسخة الثّانية عبد الرّحمن شبانة، ومساعدة القيّم ساندي رشماوي
ابتداءً من الاثنين 7 أيلول | 18:00 
الجولات باللّغة العربيّة
المكان: عبر منصّات التّواصل الاجتماعي للمتحف الفلسطيني

يحاول عمل البيان السّادس فهم العلاقة بين المحتوى السّياسي ووسائط نقله، فحامل المنشور السّياسي في فترة زمنيّة سابقة تلقّى عقوبةً بالحبس والمنع من ممارسة المهن المرتبطة بالطباعة، إن كان على صلة بها، وكانت الورقة حينها هي دليل الإدانة، بينما تحوّلت العيون الرقابيّة المعاصرة إلى وسائط أكثر تأثيرًا وتعقيدًا وعُمقًا وخصوصيّة. أما محطّة تحقيق ومعاينة، فتضمّ مجموعة "مطبعة لورنس"، التي يعاين فيها المشاهد عن قرب كليشيهات المطبعة وبعض آثارها.

* المُسْتَملي هو القارئ لمخطوطة الكتاب الأصليّة ومُمْليها على النسّاخين، وهو الوسيط بين المؤلّف وجمهور قرّائه. تاريخيًّا، لم تستقرّ وظيفة المُستَملي كناقل للمحتوى، بل تجاوزت ذلك لتتّخذ بعدًا رقابيًّا. المُسْتَملي وظيفة قديمة اختفت كغيرها من الوظائف كنتيجة للحداثة.

سلسلة لقاءات حواريّة
الكتابة من القدس وعنها: سلسلة حوارات مع أُدباء مقدسيّين

6، 12، 24 آب| 18:00-19:00
المكان: عبر تطبيق زووم

تتناول هذه السّلسلة حوارات منفردة مع أدباء مقدسيّين بارزين من أجيال مختلفة، هم: ليانة بدر ومحمود شقير ومايا أبو الحيّات، لتُلقي نظرةً مُعمّقة على الكتابة عن القدس بين الماضي والحاضر، من خلال تسليط الضّوء على مسيرة الأدباء الثّلاثة الذين انشغلوا بالمدينة وقاموا بعكس مركّباتها المُختلفة والمُعقّدة في عددٍ من أعمالهم.

الكتابة من القدس وعنها (1)
الرّوائية ليانة بدر
يحاورها بدر عثمان
الخميس 6 آب| 18:00-19:00
المكان: عبر تطبيق زووم

الكتابة من القدس وعنها (2)
الكاتب والرّوائي محمود شقير
يحاوره بدر عثمان
الأربعاء 12 آب | 18:00-19:00
المكان: عبر تطبيق زووم
 
الكتابة من القدس وعنها (3)
الرّوائية مايا أبو الحيّات
يحاورها بدر عثمان
الإثنين 24 آب| 18:00-19:00
المكان: عبر تطبيق زووم

سلسلة جولات إلكترونية في معرض "طُبِع في القدس: مُسْتَملون جُدُد*"
المحطّة الأولى: الآن. في المخيلة
مع القيّمين بهاء الجعبة وعبد الرحمن شبانة، ومساعدة القيّم ساندي رشماوي

ابتداءً من السبت 15 آب 
المكان: عبر منصّات التّواصل الاجتماعي للمتحف الفلسطيني
 
يتنقّل الزّائر إلى معرض "طُبِع في القدس: مُسْتَمْلون جُدُد" في رحلة تتواصل مع واقع المدينة الحالي، وتخوض في تاريخ علاقة المقدسيّين مع مطابع المدينة ومؤلّفاتها. تهدف الرحلة إلى إثارة تساؤلات حول ماهيّة مُسْتَملي المدينة الجُدُد، وتحفّز الزوّار لمساءلة أدوات المُسْتَملي التي تجاوزت الطباعة التقليدية ومركّباتها.

تمتدّ سلسلة الجولات على امتداد أشهر المعرض، وتبدأ بجولة في المحطّة الأولى بعنوان "الآن. في المخيّلة"، والتي تتناول تاريخ مطبعة دار الأيتام الإسلامية الصناعية التي طبعت منذ تأسيسها العديد من الكتب التعليميّة، والمجلات الصناعيّة والاجتماعيّة، بالإضافة إلى عدد من الصحف المحلّية، كما نقلت عبر تلامذتها الطباعة والمهن الاحترافيّة المرتبطة بها إلى العديد من المدن والدول المجاورة.
وستتناول سلسلة الجولات تغطية لمحطّات المعرض الواحدة تلو الأخرى ضمن فيديوهات ستُبث عبر صفحات المتحف الفلسطيني.
 
* المُسْتَملي هو القارئ لمخطوطة الكتاب الأصليّة ومُمْليها على النسّاخين، وهو الوسيط بين المؤلّف وجمهور قرّائه. تاريخيًّا، لم تستقرّ وظيفة المُستَملي كناقل للمحتوى، بل تجاوزت ذلك لتتّخذ بعدًا رقابيًّا. المُسْتَملي وظيفة قديمة اختفت كغيرها من الوظائف كنتيجة للحداثة.

دردشة مع قيّمَيّ المعرض
معرض "طُبِع في القدس: مُستملون جُدد*"
القيّم بهاء الجعبة، والقيّم الضّيف للنّسخة الثّانية عبد الرّحمن شبانة

الأحد 16 آب | 13:00-14:00
المكان: عبر صفحة المتحف على فيسبوك

يبحث معرض "طُبع في القدس: مُستملونَ جُدُد" في العلاقة بين المطبوعات وأهل المدينة، ويختبر حساسيّتهم تجاهها، سواء كان محتواها سياسيًّا، أم تعليميًّا، أم ثقافيًّا، أم سياحيًّا، أم اقتصاديًّا. كما ويحاول تفكيك ثنائيّة الظّهور والاختفاء التي اتّسمت بها منشورات التحرّكات المجتمعية وليدة المدينة، تلك التحرّكات التي ناورت المؤسّسات المسيطرة وأدوات رقابتها المفروضة على النّسيج المديني المقدسي.

ستتضمّن الجلسة فتح المجال أمام أسئلة وتفاعل الجمهور حول فكرة المعرض.

* المُسْتَملي هو القارئ لمخطوطة الكتاب الأصليّة ومُمْليها على النسّاخين، وهو الوسيط بين المؤلّف وجمهور قرّائه. تاريخيًّا، لم تستقرّ وظيفة المُستَملي كناقل للمحتوى، بل تجاوزت ذلك لتتّخذ بعدًا رقابيًّا. المُسْتَملي وظيفة قديمة اختفت كغيرها من الوظائف كنتيجة للحداثة.

حلقة نقاش
المناهج كساحة حرب: أسرلة التّعليم في القدس المحتلّة
أنوار قدح وهنادي قواسمي وأحمد فتيحة

الأربعاء 26 آب | 18:00-20:00
المكان: عبر تطبيق زووم

تُركّز حلقة النّقاش على التّعليم في القدس والمحاولات الإسرائيليّة المُستمرّة لفرض المناهج الإسرائيليّة على المدارس الفلسطينيّة في المدينة. وتستعرض هذه الحلقة الخلفيّة التّاريخيّة لمحاولة أسرلة المناهج منذ نكسة حزيران 1967، وكيف قاومَ التربويّون والتّربويّات والمعلّمون والمعلّمات هذه المحاولات. ومن ثمّ ستتطرّق إلى السّياق الحالي، والأبعاد المُترتّبة على ذلك بين الماضي والحاضر.

مدوّنة صوتيّة
"نداء - نداء - نداء"
مع رند خضير 

الإثنين، 31 آب | 18:30-18:45
المكان: عبر منصّات التّواصل الاجتماعي للمتحف الفلسطيني

ستأخذنا هذه المدوّنة الصوتية إلى زمن الإنتفاضة الأولى، ومن خلال حلقة تُبثّ للمرّةِ الأُولى على المدوّنة الصوتيّة الخاصّة بالمتحف الفلسطيني، سنمشي في الخفاء مع من عايشوا توزيع مناشير وبيانات الإنتفاضة، وسنتقرب أكثر من قصص حاضرة في ذاكرتهم.

الشكر لضيوف المدوّنة:
نائلة عودة - وسام رفيدي - نجيّة قرعان - رائد فارس.

افتتاح معرض "طُبِع في القدس: مُستملونَ جُدد*"

الجمعة، 24 تمّوز
المكان: عبر منصّات التّواصل الاجتماعي للمتحف الفلسطيني
جولة مُسجّلة مع قيّمَيّ المعرض: بهاء الجعبة، والقيّم الضّيف للنّسخة الثّانية عبد الرّحمن شبانة.


يبحث هذا المعرض الجديد في العلاقة بين المطبوعات وأهل المدينة، ويختبر حساسيّتهم تجاهها، سواء كان محتواها سياسيًّا، أم تعليميًّا، أم ثقافيًّا، أم سياحيًّا، أم اقتصاديًّا. كما ويحاول تفكيك ثنائيّة الظّهور والاختفاء التي اتّسمت بها منشورات التحرّكات المجتمعيّة وليدة المدينة، تلك التحرّكات التي ناورت المؤسّسات المسيطرة وأدوات رقابتها المفروضة على النّسيج المديني المقدسي.

وجدير بالذّكر أنّ هذا المعرض يُعدُّ المحطّة الثّانية في رحلة معرض "طُبع في القدس"، الذي افتُتِح في متحف التراث الفلسطيني في مؤسّسة دار الطفل العربي في القدس، أواخر العام 2018،

* المُسْتَملي هو القارئ لمخطوطة الكتاب الأصلية ومُمْليها على النسّاخين، وهو الوسيط بين المؤلّف وجمهور قرّائه. تاريخيًا، لم تستقرّ وظيفة المُستَملي كناقل للمحتوى، بل تجاوزت ذلك لتتّخذ بُعدًا رقابيًا. المُسْتَملي وظيفة قديمة اختفت عندما حلّت أصوات الآلات محلّ أصوات الآدميّين كنتيجة للحداثة.

شاهد:


حوار
مرئي ومسموع: تصميم فلسطين

أديل جرّار، ودنيس صبح، وعبد الرّحمن شبانة
الإثنين، 20 تمّوز| 17:30-18:00
الإثنين، 27 تمّوز| 17:30-18:00

المكان: راديو الحارة، وصفحة المتحف على فيسبوك

نتناول في هذه الحلقة الإذاعيّة موضوع التّصميم من شقّين: الأوّل تاريخي نظري يُناقش ويقارب علاقة التّصميم واستخداماته السّياسيّة الفلسطينيّة بحركات التّصميم العالميّة، كما يناقش مفاهيم التّصميم والطّباعة وتطبيقاتها وسياساتها في السّياق الفلسطيني منذ الثّورة الفلسطينيّة إلى الوقت الرّاهن. سيُعرّج النّقاش على المحتوى السّياسي ووسائط نقله، خصوصًا في فترة الانتفاضة الأولى، وما يترتّب عن فعل الإنتاج والتّوزيع من قِبل الاحتلال.

كلّ هذا يأخذنا إلى التّصميم اليوم، وهو الشّقّ الثّاني من الحلقة: ما هي الموادّ التي يتمّ تصميمها، وكيف تعكس حركة التّصميم الواقع السّياسي والاجتماعي والثّقافي، لا فلسطينيًّا فحسب، إنّما عالميًّا؟ وكيف يتمّ إنتاج وإعادة إنتاج فلسطين في عمليّات التّصميم الحاليّة؟