شو في ما في
الفعاليات الرقمية - تشرين الأوّل 2020

جمهورنا العزيز،
يمكنكم الآن إضافة فعاليات شهر أيلول إلى رزنامتكم الإلكترونية (على الحاسوب أو على الهاتف) من خلال هذا الرابط.



سلسلة جولات إلكترونيّة في معرض "طُبِع في القدس: مُسْتَملون جُدُد*"
المحطّة الثّالثة: تحقيق ومعاينة، مجموعة "مطبعة لورنس"
القيّم بهاء الجعبة، والقيّم الضّيف للنّسخة الثّانية عبد الرّحمن شبانة، ومساعدة القيّم ساندي رشماوي

ابتداءً من يوم الخميس، 8 تشرين الأوّل | 18:00
الجولات باللّغة العربيّة
المكان: عبر منصّات التّواصل الاجتماعي للمتحف الفلسطيني

جولة في مجموعة "مطبعة لورنس"، يُعاين فيها المشاهد عن قُرب كليشيهات المطبعة وبعض آثارها، ذلك في خمس زوايا تعليميّة وتجاريةّ وسياحيّة وثقافيّة واجتماعيّة تتوزّع في فضاء المحطّة، بالإضافة إلى تدخّلات فنّية مبنيّة على المجموعة.

* المُسْتَملي هو القارئ لمخطوطة الكتاب الأصليّة ومُمْليها على النسّاخين، وهو الوسيط بين المؤلّف وجمهور قرّائه. تاريخيًّا، لم تستقرّ وظيفة المُستَملي كناقل للمحتوى، بل تجاوزت ذلك لتتّخذ بعدًا رقابيًّا. المُسْتَملي وظيفة قديمة اختفت كغيرها من الوظائف كنتيجة للحداثة.

ختم خشبي يدوي، “صُنع في فلسطين”، 1920-1930. من مجموعة أمجد غنّام. سلسلة ورش
صُنِع في فلسطين
الفنّان عاهد إزحيمان
بالشّراكة مع حوش الفنّ الفلسطيني

ابتداء من يوم السّبت، 10 تشرين الأوّل
المكان: في المتحف الفلسطيني وعبر تطبيق زووم  

تُقام هذه السّلسلة على هامش معرض "طُبِع في القدس: مُستَملون جُدُد"، وتُركّز على أختام العلامات التّجاريّة التي حملتها المنتوجات الفلسطينيّة قبل وبعد الاحتلال، والتي تعود إلى شركات فلسطينيّة اختفت آثارها، بعد أن كانت فيما مضى تُصدّر منتجاتها إلى الخارج، وكانت تمتاز بخطّها الإنتاجي ذي الجودة العالية، ونظرتها التّسويقيّة الإبداعيّة من حيث تصميمها للعلامة التجاريّة واختيارها لاسم المُنتَج.

سينخرط المشاركون في بحثٍ لجمع المعلومات عن أرشيفات الشّركات التي أغلقت أبوابها واندثرت إنتاجاتها، وستتضمّن الورشة عرضًا للوسائل التي كانت تستخدم في إنتاج الأختام والشّعارات التّجاريّة في الماضي، وربطها بإنتاجات الحاضر. وستُختَتم بإعادة إنتاج عددٍ من العلامات التجاريّة التي يتمّ العثور عليها على شكل أعمال فنّيّة.

هذه الورشة مُخصّصة للفنّانين المبتدئين وخرّيجي وطلّاب الفنون والتّصميم والمهتمّين بالمجال الفنّي.
المقاعد محدودة. للتّسجيل على: activities@palmuseum.org



جولة مع قيّمي المعرض
معرض "طُبِع في القدس: مُستَملون جدد"
القيّم بهاء الجعبة، والقيّم الضّيف للنّسخة الثّانية عبد الرّحمن شبانة

الإثنين، 12 تشرين الأوّل | 14:00-15:00
الجولة باللّغة العربيّة
المكان: المتحف الفلسطيني

كونوا معنا في جولة معرض "طُبِع في القدس: مُستَمْلون جُدُد"، مع القيّم بهاء الجعبة. يبحث المعرض في العلاقة بين المطبوعات وأهل المدينة، ويختبر حساسيّتهم تجاهها، سواء كان محتواها سياسيًّا، أم تعليميًّا، أم ثقافيًّا، أم سياحيًّا، أم اقتصاديًّا. كما ويحاول تفكيك ثنائيّة الظّهور والاختفاء التي اتّسمت بها منشورات التحرّكات المجتمعية وليدة المدينة، تلك التحرّكات التي ناورت المؤسّسات المسيطرة وأدوات رقابتها المفروضة على النّسيج المديني المقدسي.

المقاعد محدودة. للتّسجيل على: activities@palmuseum.org

امرأة وأطفال يطالعون كتبًا مصورة في مركز سبافورد للأطفال، القدس، 1920- 1930، قسم المطبوعات والصور الفوتوغرافية، مكتبة الكونغرس. ورشة عائليّة
كيف تبدو عائلتي في السّادسة صباحًا؟
الفنّان خالد جرادة

الإثنين، 12 تشرين الأوّل| 18:00–19:30
الورشة باللّغة العربيّة
الفئة العُمريّة: من 4 إلى 10 سنوات
المكان: عبر تطبيق زووم
الرابط: https://zoom.us/j/96072341292


عِندَ السّادسة صباحًا، نفتح أعيننا النّاعسة على عالمٍ غريب، قد تبدو فيه ماما مثل دميتي كنفوشة بشعرها غير المُسرّح، وبابا كالدبّ بلحيتهِ غير المُمشّطة. نتحرّك ببطء السّلاحف باتّجاه المطبخ لنُعِدّ شطائر الزّيت والزّعتر اللّذيذة. ثمّ فجأةً، وفي أقلّ من عشر دقائق، يتغيّر كلّ شيء: تخرجُ ماما من الغرفة بتسريحةٍ جميلة، وبابا ببدلته الأنيقة ولحيته المرتّبة. يبدو العالم سريعًا جدًّا الآن، فبابا يُلملِم أغراضه المُبعثرة هُنا وهُناك على عجلٍ، بينما تهرع ماما إلى السّيّارة لنصل إلى المدرسة قبل أنْ يرنّ الجرس. وأنتم يا أصدقاء، كيف تبدو عائلتكم في السّادسة صباحًا؟ تعالوا نستكشف ذلك معًا، ونرسم حياة العائلة وقت الصّباح.

للتّسجيل على: activities@palmuseum.org

ورشة عائليّة
"يا جنّي، أُريد كل شيء!"
الفنّان خالد جرادة

الإثنين 19 تشرين الأوّل | 18:00–19:30
الورشة باللّغة العربيّة
الفئة العُمريّة: من 4 إلى 10 سنوات
المكان: عبر تطبيق زووم
الرابط: https://zoom.us/j/97491971556


هل تعيشون في عالمٍ من الأُمنيات مثلنا؟ من منكم تمنّى أن يذهب إلى المدرسة على متنِ حِصانٍ أو حتّى مركبةٍ فضائيّة؟ أو أنْ يشتري جميع الحلويّات الشّهيّة في الدُّكّان بدل اختيار نوعٍ واحدٍ أو اثنيْن؟ أو ربما منكم من تمنّى أنْ تكون ألعابه ناطقة لتحدّثه بما حصلَ في غيابهِ بينما كان في المدرسة، أو أنْ يكون زيّه المدرسي مثل لباس الأبطال الخارقين، أو حتّى أن يختفي الوباء برمشةِ عين...
الأُمنيات لا تنتهي. ولكن ماذا لو حصلتم على فرصة تحقيق أمنية واحدة فقط؟ ماذا كنتم ستتمنّون حينها؟ تعالوا نكتشف معًا.

للتّسجيل على: activities@palmuseum.org

جولة مُصوّرة في المعرض
"كاف" في المتحف
القاصّة: ميرا أبو هلال
الموسيقيّ: جلال نادر

ابتداءً من يوم الثّلاثاء، 20 تشرين الأوّل | 19:00
الجولة باللّغة العربيّة
المكان: عبر منصّات التّواصل الاجتماعي للمتحف الفلسطيني

 في هذا الوقت، وبينما الكلّ مشغولون، يدقّون الحروف، ويحضّرون الألوان، ويصفّون الكلمات، تزحلق الحرف "كاف" وتدحرج بعيدًا في طريق طويلة ومليئة بالنّتوءات، وما إن توقّف حتى أُغميَ عليه.
استغرق الحرف "كاف" وقتًا طويلًا حتّى فتح عينَيه من جديد، وعندما استعاد وعيه شعر بشيءٍ غريب في إحدى ذراعَيه، حاول مرّات ومرّات أن يفهم ماذا حدث له، ولكن دون جدوى.
الآن هو بعيد، ووحيد جدًّا، وبذراعَين غريبتَين.
فكّر لو أنه يلتقي بصديقَيه "الياء والفاء"، عندها سوف يفهم كيف يمكنه حلّ هذه المشكلة؟ وسيفهم أيضًا كيف حدث له ذلك؟
أو ربما عليه أن يبحث عن أصدقائه “سين ونون وهاء"، عندها سيتمكّن من العودة إلى سكنه. 


يوم مفتوح
قطف الزّيتون

المكان: حدائق المتحف الفلسطيني

في كلّ خريف عادةً ما نستحضر أجواء موسم قطف الزّيتون، هذا الموسم الاستثنائي في حياة الفلسطينيّين الذي نحتفي به بقطف الزّيتون معًا من حدائق المتحف، ولكنّ هذا العام سيكون الأمر مُغايرًا، فتِبعًا للظّروف ستَقتصر الفعاليّة على الموظّفين وعائلاتهم، آملين أنْ يعود الموسم القادم وقدْ انحسر الوباء، حتّى نتشارك هذه الفعاليّة.

الصورة: مسجد بئر السّبع الكبير 1906، وفي محيطه تظهر حدائق البرتقال المحاذية لمبنى السّرايا وسط المدينة، ومبنى دار البلدية. من كتاب "بدو النّقب وبئر السّبع: 100 عام من السّياسة والنّضال"، لمؤلّفه د. منصورالنصاصرة إطلاق كتاب
"بدو النّقب وبئر السّبع 100 عام من السّياسة والنّضال"
المؤلّف د. منصور النصاصرة
تحاورهُ مرح خليفة

الأربعاء، 28 تشرين الأوّل | 17:30-18:30
الفعاليّة باللّغة العربيّة
المكان: عبر تطبيق زووم
الرابط: https://zoom.us/j/91045734939?pwd=N2c3cEdtdFRKR2RTbjBpUzhWL01iZz09



بدو النّقب وبئر السّبع: 100 عام من السّياسة والنّضال" من منشورات جامعة كولومبيا- نيويورك، هي دراسة نقديّة قيّمة ووثيقة أرشيفيّة تُقدّم نظرةً تاريخيّة وسياسيّة واقتصاديّة حول عرب النّقب وقضاء بئر السّبع، ذلك بدءًا من نهاية الحقبة العثمانيّة في جنوب فلسطين وبناء مدينة بئر السّبع، مُرورًا بالفترة الكولونياليّة البريطانيّة في الشّرق الأوسط ثمّ إلى عام النّكبة وحرب 1948 ووصولًا إلى فترة الحكم العسكري الإسرائيلي حتّى الوضع الرّاهن.

وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه الإطلاق يأتي في سياق ندوة سابقة عقدها المتحف في العام الماضي بعنوان التّخطيط الحضري والاستيطان: النّقب نموذجًا.

استكشاف المجموعات عن قُرب
تاريخ فنّ التّجليد في القدس
جاك برسكيان، وفرج نصر الله

ابتداءً من يوم السّبت، 31 تشرين الأوّل | 18:00
المكان: عبر منصات التّواصل الاجتماعي 

فنّ التّجليد اليدوي واحد من بين الحرف الأكثر ندرةً ودقّة التي ازدهرت في القدس، وساهمت في الحفاظ على نفائس المخطوطات والكتب والوثائق من التّلف والاندثار. ورغم تقلّص الحاجة إليها، وندرة مزاوليها، إلّا أنّها حرفة ما تزال على قيد الحياة في المدينة المقدّسة.

يُضيء اللّقاء على الكثير من التّساؤلات حول هذا الفنّ وأدواته وظروفه، مثل: مَن هم أهمّ من احترف التّجليد اليدوي في القدس؟ ما هي قصّتهم مع فنّ التّجليد؟

إعلان
مساق "في الفنّ والتعليم"

يعلن المتحف الفلسطيني، بالشراكة مع برنامج البحث والتطوير التربوي - مؤسّسة عبد المحسن القطّان، عن إطلاق مساق "في الفنّ والتعليم" في دورته الأولى، ويدعو معلّمات ومعلّمي الصفوف السابع والثامن والتاسع في فلسطين للتقدُّم للمساق، الذي ينفّذ بإشراف الباحث مالك الريماوي.

يمتدّ المساق بين شهر تشرين الثاني 2020 وشهر نيسان 2021، ويهدف إلى توظيف الفنون عامّة ومعارض المتحف الفلسطيني في التعليم المدرسي، عبر إشراك المُعلّمين وطلبتهم في إنتاج مشروعات ومبادرات مدرسية تعلُّمية ومجتمعية، توظّف الفنّ، لا كمصادر ومواد يتمّ إدراكها والتفاعل معها فقط، بل كعملية إنتاجية تعكس الخبرة الإنسانية المتراكمة في الأدوات والرؤى والاستراتيجيّات.

يقوم المشروع على ثلاثة مسارات متداخلة، يبدأ أوّلها من المرحلة التكوينية التي سيتعرّض فيها المُعلّمات والمُعلّمون لمفهوم "الفنّ في التعليم" ويشاركون في بناء النواة الأولى للمشروع، ثمّ ينتقلون إلى لقاءات حول الفنّ وأدواته وكيفيّة توظيفه في التعليم، تليها لقاءات مخصّصة لتطوير أفكار المعلّمين والطلبة إلى خطّة مشروع، لدراستها ووضع تصوّرات حول أشكال تنفيذها، تنتهي بإخراج خططهم وتأمّلاتهم على شكل دليل إرشادي. للمزيد

"بإيدينا": ورشة عمليّة للحفاظ على الأرشيفات
مشروع التّرميم من أجل الرّقمنة

يُنظّم المتحف الفلسطيني ورشةً مُتخصّصة حول ترميم وحفظ الوثائق المهدّدة، تهدف إلى مشاركة الخبرة العملية المكتسبة في مختبر التّرميم مع المؤسّسات والأفراد المهتمّين بالأرشيف، وتعريفهم بمشروع التّرميم من أجل الرّقمنة الذي ينفّذه المتحف الفلسطيني، كما تهدف إلى التشبيك مع المؤسّسات العاملة في مجال الأرشفة، بهدف تبادل الخبرات ونقل المعرفة ورفع الوعي حول أهمّيّة التّرميم والحفاظ على المجموعات الأرشيفيّة في فلسطين، حيث ستتضمّن تدريبًا عمليًّا حول التّعامل المُباشر مع المواد الأرشيفيّة، وطُرق ترميمها وحفظها. للمزيد


تُعقد المُحاضرات والنّقاشات وفعاليّات إطلاق الكُتب بدعمٍ سخيٍّ من قِبل غالية وعُمر القطّان، كجزءٍ من دعمهما الكريم للبرنامج البحثي والمعرفي في المتحف الفلسطيني.
تُعقد سلسلة ورش البرنامج التّعليمي بدعم سخيٍّ من مؤسّسة عبد المُحسن القطّان، عبر منحة مشروع "الفنون البصريّة: نماء واستدامة" المموّل من السّويد.