أفلام وعروض فنية أدائية

"الفعاليات المرافقة لمعرض "طُبِع في القدس

مدوّنة صوتيّة
على طريق سكّة الحجاز
إعداد وتقديم: حنين صالح
شاركت في البحث مرح خليفة

الأربعاء، 27 كانون الثّاني | 19:30
المدوّنة باللّغة العربيّة
المكان: عبر منصّات التّواصل الاجتماعي للمتحف الفلسطيني

تُحاول هذه المدوّنة الصّوتيّة تَتبّع خطّ سكّة حديد الحجاز، وتَتبّع موقع فلسطين في مسارها، في الزمن الذي كانت فيه فلسطين موصولة مع امتدادها الطّبيعي العربي.

ماذا تحكي لنا سكّة حديد الحجاز سياسيًّا واجتماعيًّا؟ وكيف تعمل الجغرافيا في القطع والوصل؟

مُقابلة مُسجّلة
ليسَ كتابًا فقط
مع الأسيرَيْن المُحررّيْن عبد الله أبو غضيب وخليل عاشور

الأحد، 27 كانون الأوّل | 18:30
المقابلة باللّغة العربيّة
المكان: عبر منصّات التّواصل الاجتماعي للمتحف الفلسطيني

يتحاورُ الأسيرَان في المُقابلة حول تجربتِهما وعلاقتِهما مع الكتاب في السِّجن. هذهِ المُقابلة هي واحدة من المُقابلات التي أنتجتها الفنّانة الإيطاليّة السّويديّة بياتريس كاتانزارو Beatrice Catanzaro

عرض ونقاش فيلم
"5 دقائقَ عن بيتي"
المخرجة ناهد عوّاد

تُدير النقاش المدوِّنة السينمائيّة والإعلاميّة سماح بصّول
الإثنين، 14 كانون الأوّل | 14:00
الفيلم والنّقاش باللّغة العربيّة
المكان: عبر تطبيق زووم
للمشاهدة عبر فيسبوك: https://www.facebook.com/272593956189292/videos/390124535596203

يعرض الفيلم مطار القدس على طريق القدس- رام الله، الذي تمّ احتلاله من قِبَل الجيش الإسرائيلي سنة 1967، على بُعد خمس دقائق من رام الله و10 دقائق من القدس.

أمّا اليوم، فيقف حاجز قلنديا العسكري في نهاية مَدْرَج المطار من الشَّرق، والذي يقطع اليوم طريق القدس- رام الله، ليصبح الطريق بنهاية مسدودة. تكتشف ناهد عوّاد أنّ هذا المكان الحزين لم يكن كذلك، فقد كان يومًا يستقبلُ طائرات من كل أنحاء العالم، وخصوصًا من الوطن العربي، وبشكلٍ يوميّ في الخمسينيّات والستينيّات. تتناقض الصُّور القديمة للمطار، بشكلٍ واضحٍ ومؤلمٍ، مع واقع المكان المَرير المُحاصر تمامًا بالشِّيك.

تعود ناهد عوّاد إلى هذا المكان في فيلم "خمسُ دقائقَ عن بيتي" لتستحضر ماضيه المُشرق، في محاولة لفهم وسبر حاضره والهروب من واقعه الأليم اليوم.

تتضمّن الفعاليّة نقاشًا حول الفيلم.
مطار القدس (قلنديا) قبل 1967، من مدونة ناهد عواد

القدس عربيّة: تمثيلات موسيقيّة
الفنّانان: مريم تماري وفادي ديب

الجمعة، 27 تشرين الثّاني | 19:00
المكان: عبر منصّات التّواصل الاجتماعي

تُعدّ السّوبرانو مريم تماري وعازف البيانو فادي ديب من أبرز الموسيقيّين الكلاسيكيّين من أصول فلسطينيّة. وهُما، ضمن هذا العرض، سيُقدّمانِ للجمهور الفلسطيني برنامجًا جديدًا من الموسيقى لمُلحّنين فلسطينيّين، مثل سلفادور عرنيطة، كما سيقدّمان نصوصًا مُغنّاة لشُعراء وكُتّاب فلسطينيّين، مثل محمود درويش.. سيتركّز البرنامج حول القدس كثيمة موسيقيّة. القُدس، حيثُ تنصهر ذكريات مريم وفادي مع ذكريات الأجداد؛ أجدادهما.

سيُفتح المجال للنّقاش وطرح الأسئلة بعد انتهاء العرض.

شاهدوا هذا  الوثائقي عن مريم تماري هنا.

تركيب صوتي
صمت مُقتبس
المُنتج والملحّن "مقاطعة"

ابتداءً من الإثنين 14 أيلول | 18:00
المكان: عبر منصّات التواصل الاجتماعي للمتحف الفلسطيني
للإستماع: https://soundcloud.com/palmuseum/muqataa-cited-silence


أُنتجت هذه المقطوعة الصوتيّة عبر مزج أصوات أدوات وماكينات الطباعة القديمة والحديثة، في محاولة لمحاكاة المشهد السّياسي والاقتصادي والأكاديمي للمدينة عبر الاستماع إلى أصوات الصّناعة فيها.

أداء مسرحي
مسرحيّة صاحب الكرمل
تمثيل: إيفان أزازيان، وخولة إبراهيم، وعامر حليحل، ومحمد الباشا

السّبت، 25 آب | 17:30-18:30
المكان: عبر منصّات التّواصل الاجتماعي للمتحف الفلسطيني

يأخذ العرض شكل قراءة ممثّلة ومُمسرحة تروي محطّات من سيرة حياة الصيدلي الصحفي نجيب نصّار، صاحب جريدة الكرمل، والتي أسّسها في حيفا سنة 1908 برفقة زوجته ساذج بهائي، وظلّت تصدر حتى العام 1942.

منذ إصدارها، حاربت "الكرمل" بيع الأراضي للصّهاينة، واهتمّت بنشر الوعي في المجتمع الفلسطيني والعربي حول الهدف الحقيقي من شراء الأراضي ومخاطر الاستيطان الصّهيوني. دفع نجيب نصّار وزوجته ثمنًا باهظًا بسبب مواقفهما السّياسيّة، فقد لوحق نصّار من قبل العثمانيّين، وأغلق الانتداب البريطاني جريدته مرّات كثيرة، كمّا تلقّى تهديدات وعُرضت عليه رشاوي، أمّا ساذج بهائي، والتي كانت من مؤسِّسات جمعيّة اتّحاد النّساء العربيّات، فقد سُجنت على يد الإنجليز ، لتكون بذلك أول أسيرة سياسيّة فلسطينيّة.