شو في ما في
تشرين الأول 2021

جمهورنا العزيز، يمكنكم الآن إضافة فعاليات تشرين الأول إلى رزنامتكم الإلكترونية (على الحاسوب أو على الهاتف) من خلال هذا الرابط، ويمكنكم عرضها على المتصفح من هنا.

إطلاق كتاب
Open Gaza: Architectures of Hope
المتحدّثات والمتحدّثون: دين شارب، وسارة روي، ويارا شريف، وناصر غولزاري، وهلا ناجي، وعادلة العايدي - هنيّة

الأربعاء، 6 تشرين الأوّل | 18:00 - 19:00
المكان: عبر تطبيق زووم
رابط زووم: هنا
اللّغة: الإنجليزيّة، مع توفّر ترجمة إلى العربيّة

يبني الكتاب، المستوحى من سُكّان مدينة غزّة، على قدراتهم وإمكاناتهم الإيجابيّة، بما يُشرِك البيئيّين والمُخطّطين والنُّشطاء والباحثين، لخلق تدخّلات مُفعمة بالأمل تُساهم في تصوُّرِ مكانٍ أفضل لسُكّان غزّة، والفلسطينيّين بشكلٍ عامّ. يُشرك الكتاب قطاع غزّة داخل وخارج منطق الحِصار والحَرب، إذ يبني على إمكانات تطوير الحياة داخل القيود المفروضة المتمثّلة بالحِصار الإسرائيلي، وخارج عبثيّة العنف والحرب.



اليوم المفتوح في المتحف الفلسطيني
على مدى السَّاحل: طريقُ السنونو ورائحةُ البرتقال

الجمعة، 8 تشرين الأوّل | 14:00 - 18:00
المكان: المتحف الفلسطيني

شاركونا بصحبة أطفالكم وأصدقائكم ومن تحبّون في يومٍ مفتوحٍ في المتحف الفلسطيني، والذي سيتضمن عرضًا أدائيًّا مستوحى من معرض "بلدٌ وحدُّهُ البحرُ: محطّات من تاريخ السَّاحل الفلسطيني".

يأتي هذا اليوم المفتوح ضمن فعاليات معرض "بلدٌ وحدُّهُ البحرُ: محطّات من تاريخ السَّاحل الفلسطيني"، وهو فرصة رائعة لزيارة المتحف ومعرضه الجديد، مع فرصة المُشاركة في عديد الأنشطة والمحطّات المرتبطة به، والمستوحاة من الأعمال الفنّيّة المُشارِكة.

عن العرض الأدائي
في تجربة أدائيّة جديدة، تتنقّل لقطاتها على امتداد محطّات المعرض، يقترب الزّائر من مشاهد في حيوات أهل السَّاحل الفلسطيني، تكشف عن انعكاس الأحداث السياسيّة والتغيُّرات الكبرى التي طالت أيّامهم العاديّة في مراحل تاريخيّة فارقة، تتحرّك بين حكاياتٍ عن الهروب والنجاة والحبّ والأمل والدهشة والخسارة والاشتياق، عبر تجارب شخصيّة حميمةٍ ومفتوحةٍ على الذاكرة الجمعيّة، تؤدّيها مجموعة من المُمثّلين الفلسطينيّين الشباب. 

كتابة وإشراف فنّي: عامر حليحل، إخراج: إميل سابا.

برنامج العرض الأدائي
17:00 - 17:55 العرض الأدائي، ستتكرّر المشاهد تباعًا لكلّ مجموعة من الزوّار.
18:00 - 18:10 المشهد الأخير في العرض الأدائي، يُطلب فيه من الجمهور التواجد على الشُّرفة الخارجيّة للمتحف.

وصف لزوايا اليوم المفتوح
- أغنيات للبحر
الفئة العمريّة: 3 سنوات فما فوق.

عبر القصيدة والغناء، ينقلنا كلٌّ من ميرا ونادر من قصّة وأغنيّة إلى البحر، لنشتبك مع القناديل، ونضيء هناك حلمًا بالزيارة، أو ربما بملامسة رمل الشاطئ. إنّها الأغنيات التي تزيد لحمتنا مع جغرافيّتنا القريبة البعيدة. ندعوكم، أصدقاءنا، للتجمّع والغناء للبحر والمسافات.

- خيالات روائيّة: نصوص متخيّلة حول خُرّافيّة سرايا بنت الغول
الفئة العمريّة: سنتان فما فوق.

استلهمت الفنّانة منار الزعبي هذا العمل الفنّي من رواية "خُرّافيّة سرايا بنت الغول" للكاتب إميل حبيبي، وهو عمل متعدّد الوسائط يمكن من خلاله استكشاف العلاقات بين المركبات المختلفة.

بإمكانكم، أيُّها الأصدقاء، استكمال هذه العمل، والبحث في أسئلة أخرى غير التي طرحتها الفنّانة. تستطيعون اختيار اتجاهكم المفضّل، ورسم مدن وطرق جديدة عبر الخيطان والألوان التي ستشاهدونَ أمامكم.


- ميكروسكوبيّة: طرق جديدة في استكشاف عوالم الرمل
الفئة العمريّة: 8 سنوات فما فوق.

نستلهم من عمل الفنّان شريف سرحان طرقًا جديدة في اكتشاف عالم البحر ومحيطه، وتحملنا الفنانة والباحثة سمر قرّش للبحث في حبيبات الرمل والكشف عن عالم متوارٍ، عبر اختراع طرق جديدة يتجلّى من خلالها هذا العالم الرملي أمام أعيننا، ومن ثم نعيد تمثيله على الورق.

في هذه المحطّة سنتعلّم تركيب الميكروسكوب، والبحث في طرق بسيطة للكشف عن عوالم مخفيّة بين ذرّات الرمل، وسنعيد تمثيل هذا العالم عبر فنّ الرسم، لنحظى بلوحات مُدهشة.

- باص 47: وجهات من الذاكرة
الفئة العمريّة: جميع الأعمار.

جولة، اثنتان، ثلاثة، مع العمّ أبو بدران، وصورة، هذه المهمّة المبدئيّة للباص الذي ينتظركم أمام مبنى المتحف، فعبر هذه الجولة نستذكر المدن البعيدة التي قطع الاستعمار علاقتنا بها. لا تتردّدوا، وتجوّلوا في هذا الباص عبر الأرض البعيدة هناك خلفَ مدّ البصر.

- صائدة للأحلام
الفئة العمريّة: 4 سنوات فما فوق.

تستلهم هذه المحطّة نشاطها من العمل الفنّي للفنّان عيسى غريّب، إذ يشتمل على موادّ بصريّة وآثار لموادّ ونفايات بلاستيكيّة وأغلفة تحمل ملصقات مختلفة وجدت نفسها على شواطئ فلسطين، بعد أن جُرفت مع الأمواج من البحر المتوسّط، هذه الموادّ والنفايات التي اجتازت الحدود وبدأت تنظر لشروط مكانيّة جديدة لإعادة اللُّحمة، تدفعنا للتفكير بطرق جديدة لتمثيلها.

عبر هذا النشاط ستقودنا الفنّانة شذى صفدي إلى إعادة تَخيُّل فلسطين بلا حدود، حيث يعمل الأطفال على ابتكار كائنات من الطين تستطيع أن تحمل رسائلهم إلى جهات متنوّعة يحملها الصيادون في شباك الصيد الخاصّة بهم.

- أسطول الحرّيّة: استعادة المشهديّة
الفئة العمريّة: 9 سنوات فما فوق.

بالشّراكة مع منتدى الفنون البصريّة، تحاول هذه المحطّة العمل على ورشة فنّيّة لإنتاج نموذج فنّي لسفينة أسطول الحرّيّة - غزّة (The Gaza Freedom Flotilla)، تهدف إلى تسليط الضّوء على سفينة الحرّيّة وتاريخها التي جاءت كمبادرة لدعم الشعب الفلسطيني المحاصر في غزّة، والتي ردّ عليها الاحتلال باعتداء عسكري استهدف نشطاء السلام الدوليّين الذين كانوا على متنها. سنقوم بإعادة إنتاج للسّفينة عبر أدوات فنّيّة، بالإضافة إلى رسم لوحات على القماش، فلا تتردّدوا، وهيّا نُعيد السفينة إلى البحر؛ إلى غزّة.

- على غيوم الماء
الفئة العمريّة: 4 سنوات فما فوق.

عبر هذه المحطّة، يستكشف الأطفال تجلّيات السَّاحل الفلسطيني كجغرافيا مادّيّة وعاطفيّة في حياتهم اليوميّة. من خلال استحضار شعور التواجد على السَّاحل واستدعائه إلى حيِّز العرض، كما ويعبّرون عن العوالم المتخيّلة التي خلقتها فكرة غيابه أو محاصرته، وتمثيلاتها في السرديّات الفلسطينيّة.

سيقوم الأطفال، مع فنّانة الخطّ العربي ساشا خوري، بكتابة شذرات على الورق عن تجلّيات علاقتهم مع السَّاحل، ومن ثم سيساعدهم فريق أوريغامي فلسطين من أجل طيّها على شكل قوارب.

يوم العائلة: قطف الزّيتون
وورشة فنّيّة للأطفال بالشّراكة مع منتدى الفنون البصريّة

الجمعة، 15 تشرين الأوّل
10:00 - 15:00 قطف الزّيتون
10:00 - 15:00 ورشة فنّيّة لأطفال، الفئة العُمريّة: 9 سنوات فما فوق.
المكان: المتحف الفلسطيني
الورشة باللّغة العربيّة

كلّ خريف، تحتفي العائلات الفلسطينيّة بموسمِ الزّيتون الذي يُشكّل حالة جمعيّة مُلهمة تتمثّل في إعادة بناء العلاقة مع الأرض. يُشكّل شجر الزّيتون مُركّبًا أساسًا في حدائق المتحف الفلسطيني، وكجزءٍ من النّسيج المُجتمعي، سنستحضر أجواء هذا الموسم لنقطف الزّيتون معًا.

المُشاركة في فعاليّة قطف الزّيتون مجانيّة، ولغرض التنظيم نرجو التسجيل المُسبق على البريد الإلكتروني: activities@palmuseum.org


الورشة الفنية

يُشكّل البحر مُركّبًا حاسمًا في ذاكرة فلسطين، كما يُشكّل أثره في الثّقافة بُعدًا عميقًا مكوّنًا من ثنائيّتهِ المتمازجة مع ثقافة الجبل. إنّ عمليّة محو الهويّة الفلسطينيّة عن السَّاحل خلال النّكبة خلقَ واقعًا جديدًا للسَّاحل، مُتمثّلًا في احتلال كافّة المُدن السَّاحليّة ما عدا غزّة، المدينة المُحاصرة، التي حاولت مُبادرات مُختلفة، من أبرزها أسطول الحُرّيّة، كسره ودعم الشّعب الفلسطيني، ما ردّ عليه الاحتلال باعتداء عسكري يستهدف نُشطاء السّلام الدوليّين على متنها.

يُنظّم المتحف الفلسطيني، بالشّراكة مع منتدى الفنون البصريّة، ورشةً فنّيّة لإنتاج نموذج فنّي لسفينة أسطول الحرّيّة - غزّة (The Gaza Freedom Flotilla)، تهدف إلى تسليط الضّوء على سفينة الحرّيّة وتاريخها. تتمثّل الورشة في إعادة إنتاج للسّفينة عبر أدوات فنّيّة، بالإضافة إلى رسم لوحات على القماش.

مقاعد المُشاركين في الورشة الفنّيّة محدودة، يُرجى التسجيل المُسبق على البريد الإلكتروني: activities@palmuseum.org


جولة تعليميّة بالشَّراكة مع فريق تجوال سفر
تتبُّع مسار سكّة الحجاز: نابلس، المسعوديّة، عنبتا

الجمعة 15| تشرين الأوّل
الجولة باللّغة العربيّة

تتبَّع هذه الجولة مسار سكّة حديد الحجاز التي كانت تربط مدينة نابلس بمدينة حيفا، مرورًا بعدّة مناطق مهمّة، منها: محطّة المسعوديّة بالقرب من سبسطية - برقة، والخرق العثماني بالقرب من عنبتا. يتخلّل الجولة حوار حول تَشكُّل المدن الكبرى ومسار القوافل والطرق التاريخيّة التي تربط بينها، وكيف كانت طريق القوافل تَصنع، على هامشها، حياةً.



محاضرة
عصيّة على النسيان: فلسطين في ألفيّ سنة من التوثيق
د. سلمان أبو ستّة يحاوره د. جوني منصور

الأحد، 24 تشرين الأول | 13:00-14:30
المكان: المتحف الفلسطيني
المُحاضرة باللّغة العربية

يحاورُ د. جوني منصور الأكاديمي د. سلمان أبو ستّة في ضوء مشروعه المستمرّ حول توثيق فلسطين، الأرض والشعب. رسم أبو ستّة خلال مشروعه الضخم عدّة أطالس عن فلسطين أعوام 2000، و1948، و1877، أشهرها "أطلس فلسطين 1917 - 1966"، بحيث توثّق 50000 مكان، تمثّل الهدف منها في بناء فلسطين المُستقبل عن طريق وضع خطّة للعودة واسترجاع الأرض.
 
سير ذاتيّة
جوني منصور
محاضر ومؤرّخ، من مواليد حيفا عام 1960. متخصّص في الدّراسات الشرق أوسطيّة، ويحمل درجة الدكتوراه من جامعة سانت بيترسبورغ، روسيا. تتّجه اهتماماته البحثيّة نحو حقول أربعة، هي: تاريخ الإسلام والشرق الأوسط الحديث، والمسيحيّون العرب في فلسطين والشرق الأوسط، والصراع العربي - الإسرائيلي، والمدينة الفلسطينيّة؛ مدن السّاحل على وجه الخصوص.


سلمان أبو ستّة
أكاديمي فلسطيني اشتهر بعمله الدقيق في صياغة خطّة عودة عمليّة للّاجئين الفلسطينيّين، وهو مؤسّس ورئيس هيئة أرض فلسطين في لندن، عملهُ مكرّس لتوثيق أرض فلسطين.


من مؤلّفاتهِ: أطلس فلسطين 1917-1966، بطبعتَين إنجليزيّة وعربيّة، وأطلس رحلة العودة. نشرَ أبو ستّة ما يزيد عن 300 ورقة بحثيّة ومقال عن اللّاجئين الفلسطينيّين، وحقّ العودة، وتاريخ النَّكبة، وحقوق الإنسان، وتشكّل ملفّاته الأرشيفيّة العمود الفقري لمركز دراسات الأراضي الفلسطينيّة (PLSC) في الجامعة الأمريكيّة في بيروت. 

جولة في غرفة مجموعات المتحف الفلسطيني
الأثواب التراثيّة: جولةٌ في الذَّاكرةِ
مع أمين المجموعات بهاء الجعبة

الإثنين، 25 تشرين الأول 14:30 - 15:30
المكان: المتحف الفلسطيني
الجولة باللّغة العربيّة


انضمّوا إلينا في هذه الجولة لتتعرّفوا على قصّة 80 ثوبًا فلسطينيًّا مُطرّزًا ارتحلت من فلسطين إلى الولايات المتّحدة قبل ثلاثة عقود، إذ تمّ اقتناؤها وحفظها من قِبل سيّدات فلسطينيّات وعربيّات - أمريكيّات، من لجنة الحفاظ على التراث الفلسطيني (CPPH)، في العاصمة الأمريكيّة واشنطن، وقد عادت مجموعة الأثواب وإكسسواراتها أخيرًا إلى موطنها في فلسطين، وستُحفظ في المتحف الفلسطيني.

انضمّوا للجولة لتتعرّفوا على قصّة الأثواب الثمانين وتفاصيل رحلة مدّتها 30 عامًا.

يُرجى التسجيل المُسبق على البريد الإلكتروني: activities@palmuseum.org



جولة في المعرض
معرض "بلدٌ وحدُّهُ البحرُ: محطّات من تاريخ السَّاحل الفلسطيني (1748 - 1948)"
القيّمة المساعدة: ملاك عبد الوهّاب

الخميس، 28 تشرين الأوّل | 14:30 - 15:30
المكان: المتحف الفلسطيني
الجولة باللّغة العربيّة

انضمّوا إلى جولة مع القيّمة المُساعدة للمعرض السنوي الخامس للمتحف الفلسطيني "بلدٌ وحدُّهُ البحرُ: محطّات من تاريخ السَّاحل الفلسطيني"، تُضيء فيها على مختلف جوانب المعرض الجديد: ثيماته الرئيسيّة، وما يتوقّع منه الزائر، ورحلة البحث في تاريخ السَّاحل الفلسطيني، وفي الأعمال الفنّيّة المكلّفة والإنتاجات الإبداعيّة حوله.

يُرجى التسجيل المُسبق على البريد الإلكتروني: activities@palmuseum.org


قصاصة من جريدة القدس توثق اقتياد أسرى فلسطينيين إلى قاعة المحكمة، 1998. مجموعة عمر ونائل البرغوثي

الإضاءة الشهرية

ندعوكم لتصفح دفاتر السجن وأرشيف الحركة في الأرشيف من مشروع أرشيف المتحف الفلسطيني الرقمي، من خلال زيارة الرابط هنا