شو في ما في

أيّار 2022

جمهورنا العزيز، يمكنكم الآن إضافة فعاليات أيّار إلى رزنامتكم الإلكترونية (على الحاسوب أو على الهاتف) من خلال هذا الرابط


اليوم العالميّ للمتاحف 2022: قوّة المتاحف

يأتي اليوم العالمي للمتاحف، الذي يحملُ ثيمة "قوّة المتاحف" لعام 2022، كدعوةٍ لاستكشاف إمكانات المتاحف لإحداث أثرٍ إيجابي من خلال ثلاثة محاور: تحقيق الاستدامة، والابتكار في الرّقمنة وإمكانيّة الوصول، وبناء المجتمع من خلال التعليم. وتحت هذه الثّيمة، يدعوكم المتحف الفلسطيني للمُشاركة في مجموعة من الفعاليّات الجماهيريّة الوجاهيّة، التي تتفاعل مع المحاور الثلاثة، وتسعى لتحقيق أثرٍ إيجابي داعم لثقافة فلسطينيّة نابضة بالحياة.

تمتدّ الفعاليّات على مدار 4 أيّامٍ، في الفترة بين 16-19 أيّار، وتتنوّع بين جولاتٍ في المتحف والمعرض والحدائق وغرفة المجموعات، وجولاتٍ افتراضيّةٍ، وندواتٍ، وورش عملٍ للأطفال والعائلات. ويفتح المتحف أبوابه من تاريخ 16 وحتّى 21 أيّار، استثنائيًّا، من السّاعة 10:00 وحتّى 20:00.

تستطيعونَ وعائلاتكم الانضمام لحضور هذه الفعاليّات المُختلفة، كما يُمكنكم الاستفادة من خصومات تصل إلى 50% على المُنتجات في دكّان الهدايا، والاستمتاع بوجبات شهيّة ومميّزة من كافيتريا المتحف الفلسطيني.

مشاركة فلسطين في فعاليات اليوم العالمي للمتاحف 


جولات افتراضيّة تفاعليّة باستخدام نظارة الواقع الافتراضي
معرض غزْل العروق: عين جديدة على التطريز الفلسطيني

المكان: المتحف الفلسطيني
الجولات باللّغتين العربيّة والإنجليزيّة

الإثنين والثلاثاء، 16 و17 أيّار 2022
10:00 - 11:00
12:00 - 13:00
14:00 - 15:00
16:00 - 17:00
الأربعاء والخميس، 18 و19 أيّار 2022
11:00 - 12:00
13:00 - 14:00

يستكشف معرض "غزْل العروق" التطريز الفلسطيني من خلال تقييم علاقته بالنوع الاجتماعي، والطبقات الاجتماعيّة، وموازين مفاهيم سوق العمل وظواهر تسليعه، مُتتبّعًا تحوّلاته من ممارسة ذاتيّة مدفوعة بالحُبّ والشغف إلى رمزٍ للتراث الوطني، ثُمّ إلى مُنتج يُتداوَل في الأسواق العالميّة.

ومن خلال تقنيّة الواقع الافتراضي، عمل المتحف على إنتاج جولة افتراضيّة من خلال سرد قصّتين مستوحتين من المعرض، هما: أثواب الانتفاضة الأولى، وتطريز الرجال (الأسرى في سجون الاحتلال)، لاستكشاف تاريخ فلسطين وحياتها السياسيّة وثقافتها بطريقة تفاعليّة مُبتكرة، وكذلك، لمرونة نقل المعرض إلى أماكن مختلفة حول العالم.

ستتوفر معدّات الجولة الافتراضيّة من يوم الإثنين 16 أيّار إلى يوم الخميس 19 أيّار خلال ساعات مُحدّدة، وكلُّ ما عليكم فعله هو الحضور للمشاركة في الفعاليّة في المتحف، وسنزوّدكم بنظّارات تقنيّة الواقع الافتراضي لتعيشوا رحلة فريدة، وتستكشفوا معرض المتحف الفلسطيني "غزْل العروق"، كما تستطيعون اقتناء نسختكم من الكتالوغ المُرافق للمعرض.

 صورة: الحارث يوسف

ليلًا في المتحف

الإثنين، 16 أيّار | 10:00 - 20:00
السّبت، 21 أيّار | 10:00 - 20:00

يستقبلكم المتحف الفلسطينيّ، استثنائيًّا، في اليومَين المذكورَين، من السّاعة العاشرة صباحًا وحتّى الثّامنة مساءً، ليُتيح لكم فرصة زيارة معرض "بلدٌ وحدُّهُ البحرُ: محطّات من تاريخ السَّاحل الفلسطيني". يُمكنكم، خلال زيارتكم، الاستمتاع بوجبات شهيّة ومميّزة من الكافيتريا في المتحف، كما يُمكنكم الاستفادة من خصومات تصل إلى 50% على المُنتجات في دكّان الهدايا.





صورة من جولة في حدائق المتحف الفلسطيني، تصوير: الحارث يوسف
جولة في حدائق المتحف الفلسطيني
عالم النباتات: د. منير ناصر

الثلاثاء، 17 أيّار | 10:00 - 11:00
المكان: المتحف الفلسطيني
الجولة باللّغة العربيّة

تتميَّز فلسطين بوفرة نباتاتها الأصيلة والوافدة، ويُعتبر المشهد الفلسطيني المحلّي نتاجًا للمشهدَين، الطبيعي بنباتاته المتنوّعة، والثقافي بجزئه المُشتقّ من النباتات التي تنمو في هذه البيئة والتقاليد المُتعلّقة بها، والتي إمّا هي جزء أصيل من المنطقة أو أصبحت كذلك مع الوقت، نتيجة تأثّر فلسطين بمختلف الحضارات، ونجد هذا التأثّر واضحًا داخل حدائق المتحف، التي يدمج تصميمها بين الثيمات المتباينة التي تعبّر عن المشهدَين "الثقافي" و"الطبيعي".

كونوا معنا في جولة مليئة بالمغامرات والأسئلة، تشاهدون خلالها نباتات عطريّة وأخرى طبّيّة تُجاور البقوليّات ومحاصيل الحبوب الحقليّة، وتحيطها الأشجار البرّيّة والمثمرة. وتبعًا للموسم الذي تُنظّم فيه الجولات، ستتبادل النباتات أدوار الحضور، فتنمو أنواعٌ معينة في غياب أخرى تِبعًا للفصل الذي يحتضنها.

 يُرجى التسجيل المُسبق على البريد الإلكتروني: activities@palmuseum.org 




تصوير: الحارث يوسف
جولة في المبنى الأخضر
مدير مرافق المتحف الفلسطيني: بشّار عمّار

الثلاثاء، 17 أيّار | 11:00 - 12:00
المكان: المتحف الفلسطيني
الجولة باللّغة العربيّة

يُعتبر المتحف الفلسطيني أوّل مبنى أخضر يحصل على الشهادة الذهبيّة للريادة في تصميمات الطاقة والبيئة في فلسطين (LEED) من المجلس الأمريكي للأبنية الخضراء، ويحرص على أن يكون نموذجًا يُحتذى به في الاستدامة البيئيّة، ذلك من خلال الالتزام بمعايير الأبنية الخضراء العالميّة.

سيتعرّف المشاركون، خلال الجولة، على مرافق المتحف المُختلفة، كما سيتعرّفون على الإجراءات الخضراء المطابقة والمتماشية مع الأنظمة والقوانين المتّبعة عالميًّا، كخفض الاستهلاك السنوي للمياه بنسبة 50% وللطاقة بنسبة 16%، والتي تُعتبر من المقاييس العالية على مستوى العالم.
 

صورة: الحارث يوسف

جولة في المعرض
معرض "بلدٌ وحدُّهُ البحرُ: محطّات من تاريخ السَّاحل الفلسطيني"

القيّمة المُساعدة: ملاك عبد الوهّاب
الثلاثاء، 17 أيّار | 13:00 - 14:00
المكان: المتحف الفلسطيني
الجولة باللّغة العربيّة
 
انضمّوا إلى جولة في المعرض السنوي الخامس للمتحف الفلسطيني "بلدٌ وحدُّهُ البحرُ: محطّات من تاريخ السَّاحل الفلسطيني"، نضيء فيها على مختلف جوانب المعرض الجديد: ثيماته الرئيسيّة، ورحلة البحث في تاريخ السَّاحل الفلسطيني، وفي الأعمال الفنّيّة المكلّفة والإنتاجات الإبداعيّة حوله.
يُرجى التسجيل المُسبق على البريد الإلكتروني: activities@palmuseum.org 

صورة: الحارث يوسف

جولة في غرفة مجموعات المتحف الفلسطيني
الأثواب التراثيّة: جولةٌ في الذّاكرة

مع مساعدة مشرف المجموعات: براء بواطنة
الثلاثاء، 17 أيّار | 14:00 - 15:00
المكان: المتحف الفلسطيني
الجولة باللّغة العربيّة

انضمّوا إلينا في هذه الجولة لتتعرّفوا على قصّة 80 ثوبًا فلسطينيًّا مُطرّزًا، ارتحلت من فلسطين إلى الولايات المتّحدة قبل ثلاثة عقود، إذ تمّ اقتناؤها وحفظها من قِبل سيّدات فلسطينيّات وعربيّات - أمريكيّات، من لجنة الحفاظ على التراث الفلسطيني (CPPH) في العاصمة الأمريكيّة واشنطن. وقد عادت مجموعة الأثواب وإكسسواراتها أخيرًا إلى موطنها في فلسطين، وهي تُحفظ الآن في المتحف الفلسطيني.
يُرجى التسجيل المُسبق على البريد الإلكتروني:  activities@palmuseum.org 

جولة في المعرض
معرض "بلدٌ وحدُّهُ البحرُ: محطّات من تاريخ السَّاحل الفلسطيني"

القيّم المُساعد: أحمد الأقرع
الأربعاء، 18 أيّار | 13:00 - 14:00
المكان: المتحف الفلسطيني
الجولة باللّغة العربيّة

انضمّوا إلى جولة في المعرض السنوي الخامس للمتحف الفلسطيني "بلدٌ وحدُّهُ البحرُ: محطّات من تاريخ السَّاحل الفلسطيني"، نضيء فيها على مختلف جوانب المعرض الجديد: ثيماته الرئيسيّة، ورحلة البحث في تاريخ السَّاحل الفلسطيني، وفي الأعمال الفنّيّة المكلّفة والإنتاجات الإبداعيّة حوله.
يُرجى التسجيل المُسبق على البريد الإلكتروني: activities@palmuseum.org 

حديث مع فنّان
بشّار خلف

الأربعاء، 18 أيّار | 16:00 - 17:00
المكان: المتحف الفلسطيني
الحديث باللّغة العربيّة

انضمّوا إلى حديث مع الفنّان الفلسطيني بشّار خلف، يتحدّث فيه حول فكره عمله الفنّي المُكَلَّف "عيش الحلم"، المُشارك في معرض المتحف الفلسطيني "بلدٌ وحدُّهُ البحرُ".

يراقب خلف باستمرار شوارع رام الله، كونه استخدمها في أعمال سابقة، كما في مجموعته "البحث عن صورة شخصيّة" (2019)، التي تناول فيها شكل الترويج الدعائي والرأسمالي، مُتأمّلًا، بقلقٍ كبيرٍ، مفاهيم التسليع التي باتت تُهيمن على ذاكرتنا البصريّة، وتساهم في زعزعة وسلخ الذاكرة الآنيّة لجيل شابّ لا يكاد يحمل في جعبته أرشيفًا للتاريخ الصُّوَري لفلسطين.

صورة: الحارث يوسف

حوار
المتاحف الأهليّة في فلسطين: السَّلب والاستدامة

المتحدّثون: مازن قمصية، ونسب حسين
إدارة الجلسة: بهاء الجعبة
الأربعاء، 18 أيّار | 14:00 - 15:30
المكان: المتحف الفلسطيني، ومنّصة زوم
الحوار باللّغة العربيّة

يستضيف المتحف الفلسطيني، بالتّزامن مع يوم المتاحف العالمي 2022، الذي يأتي هذا العام تحت موضوعة "قوة المتاحف" The Power of Museums، حوارًا مفتوحًا مع متاحف فلسطينيّة مُختلفة لنقاش سؤال الاستدامة ومعناه وتحدّياته، وفقًا لما هو مطروح على برنامج يوم المتاحف العالمي.

يُعنَى هذا اليوم، لهذا العام، بعدّة قضايا، من بينها سؤال الاستدامة في ظلّ السياقات المحلّيّة والعالميّة، والتحدّيات التي تفرضها التغيّرات المناخيّة والكوارث الطبيعيّة والأوبئة العالميّة.
يُضيء هذا الحوار على التحدّيات التي تواجهها المتاحف في فلسطين، والتي تعمل ضمن سياق سياسي استعماري. ويبني على جُملة أسئلة متعلّقة بقدرة المتاحف على خلق نوع من الاستدامة عبر أنشطتها المُختلفة، وفقًا لتعريف المتاحف بين الحاضر والمستقبل، ووفقًا لتجربة كلّ متحف، على غِرار: ما معنى الاستدامة؟ وهل تتحقّق الاستدامة باستدامةٍ ماليّة؟ أم أنّها تُمثّل العلاقة مع الجمهور؟ أمّ أنّها مزيج يجمع بين ذلك وذاك؟ كيف من الممكن التعامل مع القطع الأثريّة المسلوبة في النَّكبة وما بعدها؟ وكيف من الممكن التفكير في الاستدامة في سياق استعماري قائم على السَّلب؟

ورشة فنّيّة للأطفال
أسطول الحرّيّة: استعادة المشهديّة

بالشّراكة مع منتدى الفنون البصريّة
الخميس، 19 أيّار | 14:00 - 16:00
الفئة العمريّة: 9 سنوات فما فوق

بالشّراكة مع منتدى الفنون البصريّة، تحاول هذه الورشة الفنّيّة إنتاج نموذج فنّي لسفينة أسطول الحرّيّة - غزّة (The Gaza Freedom Flotilla)، هادفةً إلى تسليط الضّوء على سفينة الحرّيّة وتاريخها، والتي جاءت كمبادرة لدعم الشعب الفلسطيني المحاصر في غزّة، وردّ عليها الاحتلال باعتداء عسكري استهدف نشطاء السلام الدوليّين الذين كانوا على متنها. سنقوم بإعادة إنتاج السّفينة عبر أدوات فنّيّة، كما سنرسم لوحات على القماش. لا تتردّدوا في مشاركتنا، وهيّا نُعيد السفينة إلى البحر؛ إلى غزّة.

ندوة حواريّة
أرض البرتقال: الاقتصاد، الفنّ، البُنى الاجتماعية

المتحدّثات والمتحدّثون: شرين صيقلي، حسني مليطات، أنس إبراهيم
يحاورهم: مجد أبو عامر
الخميس، 26 أيّار | 19:00 - 20:30
المكان: عبر منصّة زووم
اللّغة: العربيّة          

نستطيع في هذه النَّدوة، مجازًا، اعتبار البرتقال بمثابة عدسة نستطيع من خلالها أن ننظر إلى البُنى الاقتصاديّة والسياسيّة والاجتماعيّة قبل النَّكبة.

تُقدّم النّدوة قراءة تاريخيّة في البُنى الاجتماعيّة التي كانت قائمة حول اقتصاد البرتقال ما قبل النَّكبة؛ بمعنى تقديم قراءة نقديّة للسياق الاجتماعي والاقتصادي الحاضن للاقتصاد المرتبط بالبرتقال. إضافة إلى ذلك، ستُقدّمُ قراءة للتمثيلات الفنّيّة للبرتقال، وتطرح أسئلة على غِرار: هل تحوّل البرتقال إلى ثيمة هويّاتيّة، وكيف؟ هل كان البرتقال ثيمة ثقافيّة/ فنّيّة قبل عام 1948؟ وكيف أثرّت النَّكبة على البرتقال كرمز؟

كما ستطرح الندوة قراءة تاريخيّة للتحوّلات التي طرأت على البُنى الاجتماعيّة الاقتصاديّة بعد النَّكبة، وقراءة عمليّات تَفتّت هذه البُنى الاجتماعيّة الاقتصاديّة نتيجة لفعلَيّ الاستيلاء والإزاحة الصهيونيّين خلال النَّكبة، وبالتركيز على فترة الحكم العسكري، وتحوّلها إمّا إلى عمليّات اقتصاديّة أُخرى داخل أو خارج المكان الأصلاني، أو تحوّلها إلى موضوعات نوستالجيّة من خلال تمثيل/ تذكّر الماضي عبر الممارسات الفنّيّة والثقافيّة.