شو في ما في

تمّوز 2022

جمهورنا العزيز، يمكنكم إضافة فعاليات تمّوز إلى رزنامتكم الإلكترونية (على الحاسوب أو على الهاتف) من خلال هذا الرابط


تجربة نظّارة الواقع الافتراضي
معرض غزْل العروق: عين جديدة على التطريز الفلسطيني

بالشَّراكة مع مختبر الواقع الافتراضي في جامعة بيرزيت
السبت، 16 تمّوز | 16:00 - 20:00 | المكان: لاكاسا مول، ضاحية الريحان
الثلاثاء، 26 تمّوز | 13:00 - 16:00| المكان: كلّيّة الهندسة - مبنى عمر العقّاد، جامعة بيرزيت
الفئة العمريّة: 13 عامًا فما فوق
اللغة: العربيّة والإنجليزيّة

يستكشف معرض "غزْل العروق" التطريز الفلسطيني من خلال تقييم علاقته بالنوع الاجتماعي، والطبقات الاجتماعيّة، وموازين مفاهيم سوق العمل وظواهر تسليعه، مُتتبّعًا تحوّلاته من ممارسة ذاتيّة مدفوعة بالحُبّ والشغف إلى رمزٍ للتراث الوطني، ثُمّ إلى مُنتج يُتداوَل في الأسواق العالميّة.

ومن خلال تقنيّة الواقع الافتراضي، عمل المتحف على إنتاج جولة افتراضيّة من خلال سرد قصّتين مستوحاتين من المعرض، هُما: أثواب الانتفاضة الأولى، وتطريز الأسرى في سجون الاحتلال، لاستكشاف تاريخ فلسطين وثقافتها بطريقة تفاعليّة مُبتكرة.

ستتوفر معدّات الجولة الافتراضيّة خلال الفعالية، وكلُّ ما عليكم فعله هو الحضور للمشاركة وسنزوّدكم بنظّارات تقنيّة الواقع الافتراضي لتعيشوا رحلة فريدة، وتستكشفوا معرض "غزْل العروق".

للأطفال والعائلة: قصص وأنشطة وألعاب
"ورقُ عنبٍ وورقةُ عنب  دبسٌ على نارِ الحطب"

مع الكاتب أنس أبو رحمة
الأحد، 17 تمّوز | 17:00 - 19:00
المكان: المتحف الفلسطيني  
الفئة المستهدفة: الأطفال، 8 - 12 عامًا، والعائلة
اللّغة: العربيّة

في هذا النَّشاط، سنذهبُ معًا في جولة استكشافيّة في حدائق المتحف الفلسطيني، نبحث عن صناديق وأسماء مخبّأة لأشجار ونباتات فلسطينيّة، وربّما نجد أسماء لأطباق شهيّة، ومن ثمّ سنحمل كلّ هذه الأسماء إلى الورشة، ونُحاول سويًّا مُحاكاة كتاب "سروة وراء سروة" برفقة الكاتب أنس أبو رحمة، لنخترعَ مقاطع نثريّة، ولوحات فنّيّة مُستلهمة من حديقة المتحف. سيتخلّل النشاط جولةٌ قصيرةٌ في معرض "بلدٌ وحدُّهُ البحرُ".

عن كتاب "سروة وراء سروة"
يأخذُنا الكتابُ إلى عالمِ التطريزِ الفلسطيني، مُذكِّرًا بالأشكالِ المختلفةِ للعروقِ التي تزيِّنُ الأثوابَ، ويقترحُ، ربَّما، أشكالًا جديدةً لأثوابٍ مُعاصرةٍ تستخدمُ الشمسَ في العروقِ على الجانبَينِ. قصَّةٌ خفيفةُ الظلِّ، بلغةٍ تشبهُ النهرَ، تنسابُ في سَجَعٍ جميلٍ لتعرِّفَ الأطفالَ على مكوِّنٍ أساسيٍّ من مكوِّناتِ التراثِ الفلسطيني.
هيّا يا أصدقاء، انضمّوا إلينا لنلعب ونكتشف ونخترع ونقضي وقتًا مرحًا داخل المتحف.

يُرجى التسجيل المُسبق عبر البريد الإلكتروني: education@palmuseum.org 

يوغا في حدائق المتحف الفلسطيني

يستضيف المتحف الفلسطيني سلسلة من حصص اليوغا، بأنواع مُختلفة، مُعدّة خصيصًّا لتساعدكم على التخلُّص من التوتّر، والقلق، وتحقيق التوازن والانسجام.
المُشاركة في أنشطة اليوغا تستلزم:  
- إحضار فرشة يوغا لتطبيق التدريبات.
- الأماكن محدودة، ولذا يُرجى الحجز المُسبق عبر البريد الإلكتروني: activities@palmuseum.org، مع ذكر نوع النشاط تحديدًا في خانة العنوان في الإيميل.

أشتانغا يوغا
بالشَّراكة مع مركز نَفْس: ملك المصري
الأربعاء، 20 تمّوز | 19:00 - 20:00
المكان: المتحف الفلسطيني
الفئة العمريّة: 18 عامًا فما فوق
اللغة: العربيّة

عن الأشتانغا يوغا: يهدف هذا النوع من اليوغا إلى تحقيق النموّ الروحي للمُمارِس، بطبيعة الحال، من خلال مجموعة من الوضعيّات التي يتمّ تنفيذها بتسلسل وديناميكيّة، بربط وثيق بين الحركات والنَّفَس.

فينياسا يوغا
مع ياسمين عبد الهادي
الأربعاء، 27 تمّوز | 19:00 - 20:00
المكان: المتحف الفلسطيني
الفئة العمريّة: 18 عامًا فما فوق
اللغة: العربيّة

عن الفينياسا يوغا: هي ممارسة تقوم على أساس ربط الوضعيّات المختلفة بالنَفَس العميق والتسلسل الانسيابي للحركات.

فينياسا يوغا وتأمّل
بالشَّراكة مع مركز فراشة: سراب عطوة
الأحد، 31 تمّوز | 19:00  -20:00
المكان: حدائق المتحف الفلسطيني
الفئة المستهدفة: 18 عامًا فما فوق
اللغة: الإنجليزيّة

للأطفال والعائلة: قصص وأنشطة وألعاب
نُعيدُ البحرَ إلى البحرِ!

مع الفنان بشّار خلف
الأحد، 24 تمّوز | 17:00 - 19:00
المكان: المتحف الفلسطيني
الفئة المستهدفة: الأطفال، 13 - 16 عامًا، والعائلة
اللّغة: العربيّة

ندعوكم، أصدقاءنا الأطفال، إلى المُشاركة في نشاط إعادة تخيُّل السَّاحل، لنرسم بصحبة الفنّان مَشاهد للسَّاحل بينما نحنُ نُطلُّ عليه من شرفة المتحف. ربما نضع عدسةً مكبّرةً نطلُّ بها على السَّاحل البعيد، وربّما نتخيُّل أناسًا وبيوتًا وأغراضًا وقصصًا. وسنجرِّبُ، عبر فنّ الرسم، إعادةَ الحياة إلى مدن السَّاحل، فنرسم ونضع لوحاتنا في زجاجاتٍ صغيرةٍ ونرميها في البحر، فربّما يعود النَّاسُ يومًا ما، عبر هذا البحر، إلى بِلادِهم.
سيتخلّل النشاط جولةٌ قصيرةٌ في معرض "بلدٌ وحدُّهُ البحرُ"، تهدف إلى التركيز على مشاهد من السَّاحل، والوقوف على أعمال فنّيّة مُنتقاة.

يُرجى التسجيل المُسبق عبر البريد الإلكتروني: education@palmuseum.org 

مسابقة "Quiz Night" في المتحف الفلسطيني

بالشَّراكة مع رياض مصطفى
الإثنين، 25 تمّوز | 18:30 - 21:00
المكان: المتحف الفلسطيني
الفئة العمرية: 16 عامًا فما فوق
اللغة: العربيّة

رافقونا في ليلة صيفيّة مليئة بالحماس على شرفة المتحف، بحضور مؤسّس مسابقة "Quiz Night" في فلسطين، رياض مصطفى.
سعر التذكرة للفريق، 6 أشخاص كحدٍّ أقصى لكلّ فريق، بما يشمل المقبّلات: 175 شيكلًا.
تباع التذاكر في: المتحف الفلسطيني ومطعم زيت وزعتر، ومن خلال رياض مصطفى.
للاستفسار يُرجى الاتصال على رقم هاتف المتحف: +972 2 294 1948، أو على رقم هاتف رياض مصطفى: 05599242703

ورشة فنّيّة: أسطول الحرّيّة، استعادة المشهديّة
ونشاط تزيين قطع بسكويت مع الأطفال

بالشَّراكة مع منتدى الفنون البصريّة
الثلاثاء، 26 تمّوز | 14:00 - 16:00
المكان: المتحف الفلسطيني
الفئة العمريّة: 9 أعوام فما فوق  
اللغة: العربيّة

خلال هذه الورشة الفنّيّة، سيعمل المشاركون على إنتاج نموذج فنّي لسفينة أسطول الحرّيّة - غزّة، (The Gaza Freedom Flotilla)، تهدف إلى تسليط الضّوء على سفينة الحرّيّة وتاريخها، والتي جاءت كمبادرة لدعم الشعب الفلسطيني المحاصر في غزّة، وردّ عليها الاحتلال باعتداء عسكري استهدف نشطاء السلام الدوليّين الذين كانوا على متنها.
سنقوم بإعادة إنتاجٍ للسّفينة عبر أدوات فنّيّة، بالإضافة إلى رسم لوحاتٍ على القماش، فلا تتردّدوا، وهيّا نُعيد السفينة إلى البحر؛ إلى غزّة. بالإضافة إلى ذلك، سيُشارك الأطفال في إعداد وتزيين قطع بسكويتٍ بأشكالٍ عديدةٍ مُمتعة ولذيذة.

يُرجى التسجيل المُسبق عبر البريد الإلكتروني: activities@palmuseum.org 

© شاطئ الطنطورة، 1920-1933. المصدر: مجموعة ماتسون، مكتبة الكونغرس.

ندوة
السَّاحل الفلسطيني قلبُ المتوسِّط

بالشَّراكة مع جمعيّة الثقافة العربيّة - حيفا
المتحدّثات والمتحدّثون: علي حبيب الله، روجر هيكوك، أحمد الأقرع
الأربعاء، 27 تمّوز | 17:00 - 18:30
المكان: المتحف الفلسطيني
اللّغة: العربيّة مع توفّر ترجمة للإنجليزيّة

تسلّط هذه الندوة الضوء على علاقات مدن السَّاحل الاقتصاديّة والاجتماعيّة مع المدن والبلدان المتوسّطيّة. لقد جعلت التنظيمات العثمانيّة مدينة يافا مركزًا اقتصاديًّا واجتماعيًّا مزدهرًا منذ منتصف القرن التاسع عشر وحتى سقوطها عام النَّكبة، الأمر الذي ترك أثرًا عمرانيًّا، كما اقتصاديًّا واجتماعيًّا بطبيعة الحال، على المدينة، فباتت مركزًا للنشاط التجاري، بعلاقتها مع الأسواق الأوروبيّة، وإحدى أهمّ مُدن المتوسّط، وأمست موقعًا جاذبًا للمُهاجرين من مدنٍ فلسطينيّة، أو من لبنان ومصر وسوريّا.

وستتطرّق الندوة للحديث حول تجربة انطلقت في جامعة بيرزيت، في تسعينيّات القرن الماضي، إلّا أنّها لم تدم طويلًا، تمثّلت بإنشاء مركز للدراسات المتوسّطيّة، كما ستتطرّق إلى قسم "يافا قلب المتوسّط" والخارطة التفاعليّة ضمن معرض "بلدٌ وحدُّهُ البحرُ".